الاتحاد

الإمارات

اختتام مهام «زايد الخير» في السودان

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت قوافل زايد الخير مهامها الإنسانية في السودان بعلاج عشرات الأطفال والمسنين بإشراف الفريق الإماراتي السوداني الطبي التطوعي وبمبادرة مشتركة من زايد العطاء والمستشفى السعودي الألماني وجمعية دار البر ومركز الإمارات للتطوع والمركز السوداني للتطوع في نموذج مميز للعمل الإنساني المشترك. وتم تنظيم البعثة الطبية التطوعية في إطار توثيق العمل المشترك بين المؤسسات الصحية والتطوعية والإنسانية الإماراتية والسودانية وضمن برنامج تطوعي سنوي للوصول إلى الآلاف من الأطفال والمسنين في مختلف المحافظات والقرى السودانية، والذي يعكس عمق العلاقات التي تربط البلدين الشقيقين، ويعزز العمل التطوعي المشترك بين الكوادر الطبية الإماراتية والسودانية وتمكينها للمشاركة في علاج الحالات المرضية المعوزة، وتوفير البرامج العلاجية للمرضى في نموذج مميز للعطاء الإنساني للقيادة الرشيدة. وتأتي هذه البعثة الطبية التطوعية استكمالاً للمهام الإنسانية لمبادرة زايد العطاء في السودان منذ عام 2000، والتي استفاد منها نصف مليون طفل ومسن سوداني، وأجرت ما يزيد على 200 عملية قلب، إضافة إلى إجراء ما يزيد على 30 عملية قلب بتقنية المناظير هي الأولى من نوعها في السودان والقارة الأفريقية.

اقرأ أيضا

"ورشتان" للتوعية بقانون "عمال الخدمة المساعدة"