الاتحاد

عربي ودولي

ترسيخ قطيعة سياسية مع عهد بوش

عين الرئيس الاميركي باراك اوباما امس الاول مبعوثي سلام مفوضين صلاحيات واسعة للشرق الاوسط ومنطقة افغانستان وباكستان في قطيعة مع سياسة ادارة سلفه جورج بوش· وفي دفع قوي لتحقيق السلام في احدى نقاط العالم الاكثر سخونة، عين اوباما المفاوض السابق وأحد صانعي السلام في ايرلندا الشمالية جورج ميتشل مبعوثا الى الشرق الاوسط ومهندس السلام في البلقان ريتشارد هولبروك مبعوثا الى افغانستان وباكستان·
واعلن اوباما لدى تقديمه الموفدين الجديدين الى الدبلوماسيين الاميركيين، انه ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون كلفاهما ''نقل جدية عزيمتنا'' على ضوء ''التحديات الطارئة والمتشعبة التي نواجهها''· وقالت كلينتون التي ترأست المراسم في وزارة الخارجية التي حضرها ايضا نائب الرئيس جو بايدن ان ''وحدها جهود دبلوماسية متواصلة ستنجح في احلال سلام دائم وثابت في كلا المنطقتين'' واعربت السيدة الاولى السابقة عن ''امتنان'' وزارة الخارجية لقيام اوباما بخطوة سريعة منذ يومه الثاني في السلطة من اجل التعاطي مع ''اثنين من اهم التحديات المطروحة على السياسة الخارجية في ايامنا هذه''·
ويشير اختيار اوباما موفدين يحظيان باحترام كبير الى التزام جديد من جانب ادارته في الشأن العالمي، في تباين كبير مع سياسة الرئيس السابق جورج بوش الذي امتنع عن مثل هذه المبادرات· كما امر الرئيس الجديد باغلاق معتقل جوانتانامو في كوبا خلال سنة· غير ان اوباما لم يبد مؤشرات الى انه يعتزم الابتعاد عن خط ادارة بوش المتشدد حيال حركة ''حماس'' حين دعم الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة معتبرا انه تحرك دفاعي ضد عمليات اطلاق الصواريخ من القطاع على اسرائيل·
ودعا اسرائيل الى اعادة فتح معابر غزة امام المساعدات والحركة التجارية للتخفيف من وطأة الازمة على الفلسطينيين ، غير انه لم يأت على ذكر المستوطنات في الضفة الغربية التي تطرح مشكلة شائكة بين الفلسطينيين والاسرائيليين· وقال اوباما انه سيرسل ميتشل الى المنطقة في اسرع وقت ممكن للمساعدة على ترسيخ وقف اطلاق النار الهش الذي تم التوصل اليه في نهاية الاسبوع الماضي·
اما هولبروك مهندس اتفاقات دايتون التي وضعت حدا لحرب البوسنة، فسيكلف تنفيذ استراتيجية اميركية متكاملة بالنسبة لافغانستان وباكستان· وقال هولبروك انه يقر بان افغانستان وباكستان بلدان ''مختلفان'' تقوم بينهما روابط تاريخية واتنية متداخلة مضيفا ''انها مهمة في غاية الصعوبة كما نعلم جميعا''·
واعتبر اوباما الحرب في افغانستان التي طاولت امتداداتها باكستان ''الجبهة المركزية'' في الحرب على الارهاب ، في ظل تصعيد حركة التمرد التي تشنها طالبان ··واتهم ادارة الرئيس السابق جورج بوش بانها ''تحولت عن الهدف الاساس'' باجتياحها العراق

اقرأ أيضا

واشنطن تعاقب 4 عراقيين بسبب الفساد وانتهاك حقوق الإنسان