الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

ثاني .. الثالث في «جولة ليوزهو»

ثاني .. الثالث في «جولة ليوزهو»
8 أكتوبر 2009 00:23
اشتعلت المنافسة على صدارة الترتيب العام في بطولة العالم لزوارق «الفورمولا1 » مع انتهاء أحداث الجولة الرابعة من البطولة، التي أقيمت في مدينة ليوزهو في الصين، والتي رسمت سيناريو جديدا للمنافسين على لقب البطولة، وتمكن السويدي جوناس آندرسون من الفوز بلقب سباق المرحلة الثانية من الجولة، ومن التقدم إلى الأمام في الترتيب العام، ليحتل الصدارة بفارق نقطتين عن ثاني القمزي نجم فريق أبوظبي، والذي أحرز المركز الثالث من خلال المرحلة الثانية. جولة ليوزهو بكامل مراحلها جعلت دائرة المتنافسين على لقب البطولة تتسع أكثر، فأندرسون كان أكبر المستفيدين عندما حصد لقب المرحلة الثانية ليصل إلى النقطة رقم 79، وكان خارج المراكز الأولى تماما، وتراجع القمزي إلى المركز الثاني في الترتيب العام برصيد 77 نقطة بعد أن تصدر البطولة منذ جولتها الأولى. وجاء سيناريو السباق مثيرا منذ لحظاته الأولى، فالقمزي حل ثامنا في سباق السرعة مما جعله ينطلق متأخرا، وكان الهاملي قد انطلق من المركز السادس عشر بعد أن غير محركه عقب سباق السرعة حيث كانت نتيجته الأصلية هي المركز الثالث، ولكن القانون يعيد صاحب الزورق إلى الخلف في حال تم تغيير المحرك. وبالرغم من هذه المعطيات قبل بدء السباق، إلا أن القمزي تقدم إلى المركز الخامس في الانطلاقة، ونجح الهاملي في التقدم حتى المركز الثامن، ومع مرور دقائق على السباق، تقدم الهاملي بنجاح حتى المركز السادس، وهي نفس الدقيقة التي شهدت انسحاب زورق الإيطالي فرانشسكوا كانتاندو من السباق ليكون أول الخارجين. ومع حلول الدقيقة الحادية عشرة توقف الفنلندي سامي سيليو، ليستفيد الفريق بذلك ويتقدم إلى المركزين الرابع والخامس، وتشتد المنافسة بين زوارقنا حيث يتقدم الهاملي حتى المركز الرابع أمام القمزي. وشهدت الدقيقة السابعة عشرة الحالة الوحيدة لرفع العلم الأصفر، بعد أن توقف زورق الإيطالي فابيو كامبراتو في مسار السباق، وتخف حدة الزوارق لتعود سرعتها العالية مجددا بعد أن رفع العلم الأخضر، والذي شهد انطلاقة قوية لزوارقنا تقدمت من خلالها إلى المركزين الثالث والرابع، ولم تمض دقائق معدودة حتى توقف زورق جي برايس ممثل الفريق القطري. ويمضي السباق إلى نهايته والمراكز لا تزال كما هي، وكانت المفاجأة من نصيب أحمد الهاملي في آخر دورة من السباق عندما توقف زورقه فجأة، ليتسلم الراية زمليه القمزي، ويتقدم إلى المركز الثالث، وينتهي السباق معلنا فوز آندرسون مجددا بلقب المرحلة الثانية، وحلول الإيطالي جيدو كابليني ثانيا، وبطلنا القمزي في المركز الثالث. وبنهاية الجولة لا تزال صدارة فريق أبوظبي مستمرة على لقب الفرق من خلال البطولة، حيث وصل إلى النقطة رقم 120 وبفارق كبير عن منافسيه. وعقب نهاية السباق عبر احمد الهاملي عن اسفه لضياع نقاط جولة ليوزهو بالرغم من أنه كان في المقدمة، وكان قد خرج قبلها من خلال المرحلة الأولى بسبب تعطل المحرك أيضا، ولكن الهاملي لايزال متفائلا بما هو قادم حيث قال: «ستتركز جهودنا على التعويض من خلال الجولات المقبلة، لا تزال هناك أربع جولات كاملة وثمانية مراحل ستغير من خريطة المنافسة بالتأكيد». وعن عطل زورقة قال: «توقف الزورق كان مفاجئا بالنسبة لي، وفي أكثر أوقات السباق حساسية حيث كنت قاب قوسين أو أدنى من الفوز». اما ماجد المنصوري المتسابق الاحتياطي في الفريق فقد أكد أن فريق أبوظبي يمتلك أفضل الحظوظ في المنافسة على لقب البطولة حيث قال: «لا أقول هذا بحكم أنني أحد أعضاء الفريق، ولكن لأن المهارة والخبرة والقتالية اللتين يتحلى بهما الفريق تجعلانه من أقوى المرشحين للمنافسة، وستكون الجولات القادمة خير شاهد على ما أقول». وأعرب المنصوري عن أمله أن يكون أحد المشاركين قريبا من خلال هذه البطولة، وأن ينضم كأحد المتسابقين الأساسيين في الفريق. أوضح ناصر الظاهري المشرف الفني على زوارق الفريق أن نتيجة فحص زورق الهاملي بعد السباق أن الخلل كان من صندوق الكهرباء، والذي انفصل عن المحرك تماما، وقال: «حدوث مثل هذا الأمر مستبعد كليا ولا نعلم أبدا ما الذي تسبب بذلك، خاصة أنها المرة الأولى التي نواجه فيها مثل هذا الأمر، لدينا أفضل الفنيين والكوادر التي تشرف على مشاركة الزوارق وإعداد المحركات، وأستطيع أن أقول إن ما حدث كان مقدرا للهاملي، وسيكون المجال مفتوحا أمامه للتعويض بإذن الله من خلال الجولات المقبلة». وأكد سكوت جيلمان مدير الفريق أن أداء كل من القمزي والهاملي كان مميزا، خاصة من خلال سباق المرحلة الثانية بالرغم من خروج الهاملي، وقال سكوت: «الأداء كان مميزا، والخروج جاء بعد أن كانت زوارقنا في المقدمة، أؤمن بأن متسابقينا لديهم الكثير، وسيقاتلون في ما بقي من جولات للعودة إلى المقدمة مجددا». سالم الرميثي: أندرسون استفاد من تعطل زورقينا أشاد سالم الرميثي رئيس بعثة فريق أبوظبي بالظهور المشرف للفريق، وبما حققه القمزي وقال: «بالرغم من فقد القمزي للصدارة، إلا أننا ننظر إلى الإيجابيات ونرى كيف كان أبطالنا الأفضل في مراحل هذه الجولة، آندرسون استفاد كثيرا وكان محظوظا بتعطل زوارقنا في اليوم الأول، ليجدد فوزه ويقفز إلى الصدارة، وأستطيع أن أؤكد بحكم خبرتي في سباقات السرعة بأنها صدارة مؤقتة حيث ستعود عجلة البطولة للدوران بعد أسبوع، وستؤكد أن البقاء لأصحاب الخبرة والمهارة في المقدمة، ولأصحاب النفس الطويل». وقدم الرميثي شكره وعرفانه إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية على دعمه المتواصل للفريق. القمزي: «أعطال قوم عند قوم فوائد» بالرغم من إحرازه للمركز الثالث، إلا أن ثاني القمزي لم يكن راضيا عن نتيجته حيث قال: «كنت أسعى للدفاع عن صدارة البطولة، ولكن جاءت المعطيات مختلفة وتراجعت إلى المركز الثاني، ولكنني أؤكد بأنني لم أقدم كل ما لدي بعد، وسأولي الجولة القادمة كل اهتمام من أجل أن أستعيد الصدارة مجددا. وعن جولة ليوزهو قال: «أعطال قوم عن قوم فوائد، واستفاد آندرسون من تعطل زورقي في المرحلة الأولى بعد أن كنت في المركز الثاني، ولو أكملت سباق المرحلة الأولى لكانت النتيجة مختلفة تماما». تبديل مراوح الهاملي كانت التجارب الحرة التي أقيمت قبل سباق السرعة مفيدة كثيرا من الناحية الفنية للفريق، حيث قام سكوت جيلمان مدير الفريق باستبدال مراوح الهاملي في منتصف التجارب للتعرف إلى النوعية الأنسب لزورقه ولمعطيات الكورس. ومن أجل الوصول إلى الكفاءة المطلوبة من خلال سباق السرعة والسباق الرئيسي. إلى اللقاء في شينزن تقام الجولة الخامسة والمقبلة من بطولة العالم لزوارق الفورمولا1، بعد أسبوع من الآن في مدينة شينزن الصينية، وستبقى بعثة فريق أبوظبي في الصين حتى موعد إقامة الجولة المقبلة، وبحكم أن القانون يمنع أن تقام التدريبات في مكان السباق بالإضافة إلى أن الزوارق ستشحن إلى شينزن قريبا، فسوف يركز الفريق على تهيئة المتسابقين وإعدادهم معنويا قبل بدء السباق المقبل.
المصدر: ليوزهو
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©