كرة قدم

الاتحاد

900% ارتفاعاً في أسعار الفنادق!

كارديف استعدت لاستضافة الحدث التاريخي

كارديف استعدت لاستضافة الحدث التاريخي

دبي (الاتحاد)

هل حقاً أخطأ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» حينما منح كارديف شرف احتضان نهائي دوري الأبطال ؟ يبدو أن الخطأ كان كبيراً على الأقل فيما يتعلق بعدم توافر الغرف الفندقية التي تستوعب الآلاف ممن شدوا الرحال إلى العاصمة الويلزية، وعلى الرغم من أن كارديف تعد واحدة من أكثر الوجهات السياحية جذباً في العالم، فإنها لا يوجد بها سوى 10 آلاف سرير فندقي فقط، وهي مدينة صغيرة لا يتجاوز عدد سكانها 350 ألف نسمة.
وقد تدفق ما لا يقل عن 50 ألف مشجع لليوفي والريال على المدينة الويلزية، بل إن العدد يفوق ذلك بكثير، فقد اعتاد الآلاف على الذهاب إلى المدن التي تستضيف المباريات النهائية دون أن يكون لديهم حجز فندقي أو تذكرة لحضور المباراة، لكنهم يحاولون تدبير ذلك بعد الوصول، والبعض يكتفي بمعايشة أجواء النهائي في شوارع ومقاهي المدينة التي تحتضن الحدث.
ووفقاً لتقارير صحفية إنجليزية وإسبانية، ارتفع سعر الغرفة الفندقية في كارديف بنسبة 900 %، جراء التدفق الجماهيري على المدينة، فقد أصبحت تكلفة الغرفة الفندقية ما يقرب من 1500 يورو، أي ما يعادل 6 آلاف درهم، وهو ما ينطبق على الفنادق القريبة من الملعب، وبلغت نسبة الحجز 99 % وفقاً لمواقع الحجز عبر الإنترنت.
وأشار تقرير لصحيفة «آس» المدريدية إلى أن هناك عائلة ويلزية تعرض منزلها للإيجار، مقابل ما يقرب من 15 ألف يورو في عطلة نهاية الأسبوع، وفي محاولة من السلطات الويلزية لحل الأزمة، فقد تم إنشاء معسكرات تضم خيام بالقرب من ملعب المباراة، وفي غيرها من المناطق، لاستيعاب الجماهير.
ونقلت الصحف الإسبانية قصص المعاناة لبعض الجماهير، من بينها ما كشفت «آس» من تدفق بعض الجماهير العربية على كارديف حباً في اليوفي وعشقاً في الريال.

اقرأ أيضا