الرياضي

الاتحاد

زيدان.. «الملك ليونيداس»

زيدان دأب تحفيز لاعبيه بأساليب مختلفة

زيدان دأب تحفيز لاعبيه بأساليب مختلفة

محمد حامد (دبي)

في عام 2007 قدم الممثل الاسكتلندي جيرارد بتلر، والنجمة الإنجليزية لينا هايدي رائعة فرانك ميلر، والتي حملت اسم «300»، ويجسد الفيلم قصة «ملك إسبرطة ليونيداس» الذي تصدى لجيش قوامه 100 ألف جندي، في الوقت الذي لم يكن معه سوى 300 جندي فقط، ولكنهم قاتلوا لمدة 3 أيام في شجاعة نادرة، ما جعل هذه القصة ملهمة على مدار الأجيال، وهي مضرب الأمثال في الشجاعة والتضحية.
زين الدين زيدان استخدم هذا الفيلم لتحفيز نجوم الريال قبل «موقعة كارديف» الليلة، وفقاً لما كشفت عنه صحيفة «ماركا» المدريدية، فقد ركز زيدان على بعض المقاطع المهمة، وذلك الصوت القوي الذي يقول إن رغبة العدو في إسقاطك تجعلك أكثر قوة، وتزرع في داخلك دوافع الانتصار دون النظر إلى وعورة الطريق وصعوبة المشوار.
صحيفة «ماركا» قالت إن زيدان هو «الملك ليونيداس»، ونجوم الريال الـ23 هم الـ300 جندي الشجعان، وموقعة كارديف هي «المعركة الأخيرة»، فالريال سوف يفعل كل شيء من أجل تحقيق حلم يخاصم النادي الملكي منذ 61 عاماً، وهو الجمع بين ثنائية الدوري ودوري الأبطال، فالريال لا يحصل عادة على الدوري والبطولة القارية في الموسم نفسه على الرغم من أنه الأكثر تتويجاً بـ «الليجا»، والمتربع على قمة بطولات «الشامبيونزليج».
الطريقة التحفيزية التي يستخدمها زيدان سبق أن استخدمها بيب جوارديولا حينما كان مديراً فنياً لـ«البارسا»، وتحديداً في نهائي روما 2009، والذي شهد فوز برشلونة على مان يونايتد بهدفين دون مقابل، وكان فيلم «المحارب» هو الأداة التحفيزية التي استخدمها جوارديولا لبث الحماس والطاقة الإيجابية والروح القتالية في اللاعبين.

اقرأ أيضا

المرشحون في انتخابات الاتحادات.. الموانع العشرة!