الأربعاء 28 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة

16 تجربة ضمن «نساء في الفن»

7 أكتوبر 2009 22:20
افتتح في غاليري كورت يارد في دبي مساء أمس الأول معرض بعنوان «نساء في الفن» تشارك فيه ست عشرة فنانة إماراتية وعربية وأجنبية، فمن دولة الإمارات تشارك كل من علياء الشامسي وعزة القبيسي ودانا المزروعي وهيفاء صالح ونور السويدي، بينما تشارك في المعرض الألمانية بيجيت بتويسكي، ومن فلسطين دانا كمال، ومن سوريا كل من جولييت مخلوف وميساء محمد وميرفت أحمد، ومن لبنان تشارك تمارا حلبي، ومن العراق لينا عقيلي، ومن إيران بهناز أشرف، ومن فرنسا كل من إيزابيل تيسيري وإيزابيل فيالانكس وفكتوريا ميتشود. جمع المعرض في جنباته عددا كبيرا من الأعمال، وجاءت غالبيتها في إطار لوحة الرسم، وإن تنوعت الأساليب والموضوعات، وقد شذت عن ذلك أعمال الفلسطينية دانا كمال التي اختارت التعبير بالعمل المفاهيمي- التركيبي من خلال استخدام شجرة عيد الميلاد والبطاقات وصور الأطفال في واحد من أعمالها، والأطواق البيضاء في عمل آخر. الفنانة نور السويدي تلجأ إلى الألوان الزاهية لتقدم مساحات لونية بين التجريد والتجسيد، حيث تظهر في بعض أعمالها اليد وقد تم تغريبها عن التشريح المألوف. وقريبا من هذه التجربة اللونية تأتي أعمال دانا المزروعي مع اختلاف من حيث بروز الموضوع في عملها حيث تقدم عالم الحذاء النسائي في صور مختلفة. وتقارب هيفاء صالح عالم الطبيعة عبر تكوينات للهلال والحقول الصفراء. أما علياء الشامسي فتقدم أربعة أعمال فوتوغرافية بالديجيتال وتمثل موضوعات تجمع المكان والكتابة والاهتمام باللون والعلاقة بين الأسود والأبيض. وتتميز في المعرض أعمال السورية ميساء محمد التي تقدم صورا من جسد الأنثى في أوضاع عدة، وتظهر في بعضها مرتدية الكوفية المرقطة باللونين الأبيض والأسود، وفي يدها طائر صغير شبيه بطائر خشبي. كما تجذب اهتمام المشاهد وجوه المرأة في أعمال ميرفت أحمد التي تصور فيها حالات من التأمل والقدرة على التعبير على مستوى اللون الكثيف والتكوين القاسي. وتختار اللبنانية تمارا حلبي الفن الإسلامي المتمثل في المآذن والقباب والتلوين على طريقة تقارب الموزاييك باللون البني الفاتح ودرجاته. أما الفرنسية إيزابيل فيالانكس فتقدم تجربة باللون الأحمر تستخدم فيها الكتابة بعبارات وإشارات داخل إطار يكون القلب حينا، والدائرة حينا آخر، أما الإيرانية بهناز فتتناول الطبيعة البرية والبحرية، فنجد في أعمالها الزرع والأسماك بألوانها وأشكالها المختلفة.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©