الاتحاد

الرياضي

غياب مسؤولي الكرة العراقية يثير علامات الاستفهام

الدوحة (الاتحاد) - باستثناء حسين سعيد رئيس اتحاد الكرة العراقي، لا يتواجد أي مسؤول من بلاد الرافدين في البطولة، الأمر الذي أثار علامات استفهام كثيرة حتى بين العراقيين أنفسهم، لا سيما في ظل تطلع العراق إلى تنظيم “خليجي 21”، وحاجتها إلى الوقوف على التجربة القطرية في التنظيم، ويرى الكثيرون أنه كان حرياً بها أن ترسل وفداً يتابع التجربة القطرية، إذا كانوا جادين في طلب الاستضافة للبطولة الخليجية.
يأتي ذلك، في الوقت الذي أكد فيه مدير المنتخب العراقي وليد طبرة لفكرة إقامة خليجي 21 في العراق، مشيراً إلى أنه سبق أن طالب اتحاد الكرة العراقي بعدم التقدم بطلب استضافتها، لعدم توافر مقومات الاستضافة.
ويرسل لاعبو ومسؤولو المنتخب العراقي من آن لآخر رسائل مبطنة لمسؤولي الكرة في بلادهم، تركز على التجاهل الذي يعاني منه أسود الرافدين على جميع المستويات، وكان من أكثر التصريحات تأثيراً في أروقة البطولة، ما قاله طبرة حول أن الفريق لم يدعم من بلاده ولو بدينار واحد، وكل ما حصل عليه من دعم هو سلام الحكومة الذي نقله «السفير» للاعبين.
وتوقع طبرة مضي منتخب بلاده قدماً في البطولة نحو الحفاظ على لقبه الذي يحمله من البطولة السابقة، كما حصر الصراع على اللقب بينهم ومنتخبات كوريا الجنوبية واليابان والسعودية.

اقرأ أيضا

أندريس إنيستا يصبح القائد الأول لفيسل كوبي