الاتحاد

عربي ودولي

أوباما: أزمة مالية غير مسبوقة علينا التعامل معها بسرعة

أوباما اثناء اجتماعه أمس بزعماء الكونجرس من الجمهوريين والديمقراطيين   )

أوباما اثناء اجتماعه أمس بزعماء الكونجرس من الجمهوريين والديمقراطيين )

أبدى الرئيس الأميركي باراك أوباما ثقته في الحصول على موافقة الكونجرس على خطة لتحفيز الاقتصاد بحلول الموعد المستهدف في منتصف فبراير لكنه قال إنه لا يزال يتعين تسوية بعض الخلافات· وفي ثالث يوم عمل كامل له في المنصب أبلغ أوباما الصحفيين في بداية اجتماع مع مجموعة من زعماء الكونجرس من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في البيت الابيض أمس الجمعة ''إننا نواجه أزمة اقتصادية لم يسبق لها مثيل يتعين التعامل معها بسرعة''·
وتحدث أوباما بعد يوم من تأييد لجان بمجلس النواب الأميركي مجموعة من التخفيضات الضريبية وبرامج إنفاق في اطار الحزمة التي تبلغ قيمتها 825 مليار دولار لتعزيز الاقتصاد الاميركي المتعثر رغم شكاوى من جمهوريين من أنه لا يتم الاستماع إلى مقترحاتهم بشكل عادل·
وقال الرئيس الأميركي ''ادرك أنه لا تزال هناك بعض الخلافات في المفاوضات وبين الادارة وأعضاء الكونجرس حول بعض تفاصيل الخطة''· لكنه أضاف قائلا ''يبدو أننا سنصل الى الهدف في عطلة يوم الرؤساء''· وتحتفل الولايات المتحدة بيوم الرؤساء في 16 فبراير·
وأكد أوباما ضرورة التحرك بشكل عاجل قائلا إن مناقشاته اليومية مع كبار مستشاريه الاقتصاديين مكنته من مراقبة الأوضاع الاقتصادية و''بصراحة لم تكن الأنباء طيبة''·
وقال ''مع كل يوم يمر فإن الاضواء تتركز على المشاكل ليس فقط فيما يخص فقد الوظائف بل أيضاً فيما يتعلق ببعض جوانب عدم الاستقرار في النظام المالي·'' واضاف أن حزمة الحوافز جزء من جهد يبذل في ثلاثة اتجاهات على الأقل للتعامل مع الأزمة الاقتصادية· وانتقد أوباما ''غياب المحاسبة والشفافية'' في إدارة الأموال التي يجري توزيعها بموجب برامج الاستقرار المالي التي بدأتها إدارة بوش وقال إن هناك حاجة إلي إصلاحات·
من جهة أخرى، أكد أوباما أمس الأول أن المتطرفين في باكستان وافغانستان يشكلون تهديداً خطيراً يتعين على الادارة الجديدة معالجته في اطار استراتيجية اوسع· وفي اعلانه عن ارسال مبعوث خاص الى باكستان وافغانستان ، قال أوباما إن الوضع ''متدهور'' وان الحرب في افغانستان لا يمكن فصلها عن الحدود المضطربة مع باكستان حيث اعاد عناصر من القاعدة وطالبان تجميع صفوفهم·
وصرح أوباما امام موظفي وزارة الخارجية ان ''هذه جبهة مركزية في كفاحنا المستمر ضد الارهاب والتطرف· وهناك كما في الشرق الاوسط ، علينا ان ندرك اننا لا نستطيع التعامل مع المشاكل بشكل منفصل''· وقال أوباما انه ستجري اعادة النظر في الاستراتيجية الاميركية· واعلن تعيين الدبلوماسي المخضرم ريتشارد هولبروك مبعوثا اميركيا خاصا لباكستان وافغانستان حيث عاد مقاتلو طالبان الى الظهور بقوة بعد ان اطاحت القوات التي تقودها الولايات المتحدة الحركة من الحكم في اواخر 2001 ·
وأوضح أوباما ''لا حل لمسألة افغانستان لا يتطلب مواجهة قواعد القاعدة وطالبان على طول الحدود· لكن لا يكون هناك سلام دائم الا اذا وسعنا الفرص المتاحة لشعب افغانستان وباكستان''·
واضاف ''هذا تحد دولي على اعلى المستويات''· وخلال حملته الانتخابية اتهم أوباما إدارة جورج بوش السابقة بـ''تشتيت الانتباه'' عن افغانستان بغزوها العراق· وتعهد بارسال مزيد من القوات القتالية الى افغانستان وأكد مجدداً أنه سيولي أهمية أكبر لتلك المنطقة·
وقال أوباما إن هولبروك ''سيساعد في قيادة جهودنا لصياغة وتنفيذ نهج استراتيجي ودائم في هذه المنطقة الحساسة''· وأكد ''إدارتي ملتزمة إعادة التركيز وتوفير الموارد لأفغانستان وباكستان وإنفاق هذه الموارد بطريقة حكيمة''· وشدد الرئيس الجديد على خطورة الوضع في أفغانستان وحدودها مع باكستان

اقرأ أيضا

ثلاثة قتلى بانفجار سيارة مفخخة في ريف الرقة