الاتحاد

الرئيسية

بطولة أبوظبي للجولف عززت مكانة العاصمة كوجهة سياحية عالمية

بطولة أبوظبي للجولف عززت مكانة العاصمة كوجهة سياحية عالمية

بطولة أبوظبي للجولف عززت مكانة العاصمة كوجهة سياحية عالمية

أشاد معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة بالنجاح الذي حققته بطولة أبوظبي للجولف في نسختها الثالثة التي عززت مكانة البطولة كواحدة من المقاصد السياحية الرياضية العالمية في العاصمة، وهو الفكر الذي تنتهجه الهيئة من أجل نشر الوعي عن الإمارة وكونها سياحية بالدرجة الأولى، لاسيما أن البطولات العالمية مثل هذه ترتبط دائما بأسماء المناطق التي تقام فيها·
أضاف: البطولة تأتي ضمن سلسلة فعاليات الهيئة في المجال الرياضي، والتي تخدم جميعها هذا الهدف الذي نسعى له جميعا، وتركيزنا منصب على الفعاليات العالمية لما لها من فوائد ترويجية وأيضا لنشر الثقافة الرياضية بين أبناء الدولة·
وقال معاليه في تصريحاته الخاصة لـ ''الاتحاد الرياضي'' ما تحقق في النسختين السابقتين للبطولة كان كبيرا، وهذه الدورة جاءت لتضيف المزيد إلى هذه التظاهرة الرياضية التي أصبحت من ثوابت الأحداث الهامة عالميا سواء على صعيد رياضة الجولف أو الرياضة عامة، والنجاح مستمر ويزداد عاما بعد آخر، ولعل عدد الزوار للبطولة وروادها وجمهورها والشخصيات العالمية الحريصة على حضورها مؤشر كبير على ما وصلت إليه البطولة من مكانة عالمية، كما أن عدد اللاعبين المشاركين وتصنيفهم يعكس قوتها ومدى ما تمثله في أجندة الموسم الذي يبدأ من هنا ·· من أبوظبي·
وأشار معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان إلى أن بطولة أبوظبي للجولف تعد الحدث الرياضي الأبرز على الإطلاق على مستوى الإمارة، ومنذ ظهورها لأول مرة في العام ،2006 حازت على شعبية واسعة في أوساط اللاعبين وعشاق الجولف على حد سواء ، وهي الان معروفة على نطاق واسع كونها تمثل أبرز حدث في الجولة الأوروبية·
وأضاف: اللاعبون الذين يجوبون العالم للتنافس ضمن مجموعة من البطولات الرياضية، ينظرون إلى حفاوة أبوظبي ودفئها وكرم ضيافتها كعوامل رئيسية تحثهم على العودة إليها مجددا، وهو ما يعني أننا نجحنا في مهمتنا بتحويل الإمارة إلى مقصد سياحي رياضي يتوق الأبطال قبل الجمهور للعودة إليها مجددا·
وثمّن معاليه الدور الذي تقوم به الشركات الراعية من معاونة صادقة للهيئة في مهمتها، ومنها الشركات الراعية لبطولة أبوظبي للجولف مثل ''الاتحاد للطيران'' و''الدار العقارية''، وبنك ''ستاندرد تشارترد'' وفندق ''قصر الإمارات'' و''اتصالات'' و''نيسان''، ''إيرباص''، ''رولزرويس''، ''أوميجا'' و''زيروكس'' والعديد من الرعاة الذي يعطي تعاونهم مؤشرا عن مدى اهتمام القطاع الخاص بالتواجد والرعاية في مثل هذه الأحداث، كما يعطي الهيئة مؤشرا على نجاح واستمرارية البطولة في المستقبل إن شاء الله، مشيرا إلى أن الهيئة تقدم للرعاة ما يرجونه من خلال هذه الفعاليات الكبرى والعالمية والتي تنمو عاما بعد عام، والقطاع الخاص من جانبه لا يقصر في المساندة والدعم·
وعن الجديد لدى الهيئة في المرحلة القادمة، أكد معاليه أنه بعد انتهاء بطولة الجولف هناك بطولة الاستعراضات الجوية بالعين، ولدينا برنامج حافل سيتم عنه خلال الأسابيع المقبلة خاصة على صعيد البطولات الرياضية ذات الطابع العالمي، والتي تخدم فكر وتوجه الهيئة في المرحلة الحالية، إضافة إلى الفعاليات الثقافية التي تتعلق بتوجه أبوظبي الجديد باعتبار أن الثقافة جزء لا يتجزأ من النهضة التي ننشدها وتعم كافة مناحي الحياة·
واختتم معاليه بالتأكيد على أن الهيئة لديها خطط محددة لضمان استمرارية ونمو وتوسع بطولة أبوظبي للجولف في السنوات القادمة، ومع تزايد مكانة أبوظبي كوجهة عالمية مهمة لاحتضان بطولات الجولف يتسارع إيقاع العمل لتوفير البنية التحتية والتسهيلات المطلوبة لضمان الحفاظ على هذه المكانة المرموقة للعاصمة، داعيا عشاق الجولف لحضور النهائي اليوم، والذي يأتي ختاما لعدة أيام من المتعة والإثارة التي رسم تفاصيلها نجوم اللعبة على مستوى العالم·

محمد المحمود يشيد بالبطولة

أشاد محمد المحمود، أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي ببطولة أبوظبي للجولف، منوهاً بدورها في تعزيز مكانة العاصمة الإماراتية كإحدى وجهات الرياضة العالمية·
وأشار المحمود إلى نجاح البطولة من الناحية التنظيمية والفنية، مؤكدا على النمو الذي تشهده عاماً تلو الآخر، لتصبح من أهم بطولات الجولة الأوروبية للمحترفين·
وأضاف: نتعاون جنباً إلى جانب مع هيئة أبوظبي للسياحة لتطوير برنامج موسع من الفعاليات والبطولات الرياضية عالمية المستوى في أبوظبي، وتشكل بطولة أبوظبي للجولف محوراً رئيسياً لاستراتيجيتنا الرامية إلى ترسيخ موقع العاصمة الإماراتية على خريطة أهم مقاصد الرياضة الدولية''·

المهيري: استقطاب النجوم دليل على نجاح استراتيجيتنا

أوضح مبارك المهيري، مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة، الجهة المنظمة لبطولة أبوظبي للجولف أن الجهود مستمرة لتطوير برنامج حافل من البطولات الرياضية ذات الطابع الدولي، مؤكدا على نجاح بطولة أبوظبي للجولف في استقطاب هذه المجموعة المرموقة من أبرز اللاعبين المحترفين في العالم، وهو ما يؤكد مصداقية استراتيجية الهيئة الرياضية·· كما تساهم المبادرة بتطوير ثاني ملعب جولف بالمواصفات الدولية في العاصمة الإماراتية في ترسيخ مكانة أبوظبي في أوساط رياضة الجولف·

الملعب حديث النجوم

حظي الملعب الوطني في نادي أبوظبي للجولف بإشادة أقطاب اللعبة الذين يتنافسون للحصول على لقب بطولة أبوظبي للجولف، حيث قال آدم سكوت: يبدو الملعب في حالة رائعة، ويتميز بتصميم فريد يفرض المزيد من الصعوبة والتحدي، وهو أحد الملاعب القليلة التي تحتاج لضرب كرات طويلة·
ومن جهته، أشار الأسباني جونزالو فيرنانديز كاستانو، الذي بدأ اليوم الثالث بـ6 ضربات تحت المعدل، إلى صعوبة الملعب، منوهاً بأرضيته العشبية، موضحاً في الوقت ذاته، أن التحدي يمكن في إيصال الكرة إلى منطقة الضرب الخضراء·

الأمير أندرو يؤكد دعمه لطموحات أبوظبي الرياضية

أبدى الأمير أندرو دوق يورك دعمه لطموحات أبوظبي الرياضية بصفة عامة وفي لعبة الجولف بصفة خاصة، والإعلان عن تصميم جاري بلاير لملعب شاطئ جزيرة السعديات للجولف، وهو الأول في منطقة الخليج الذي يتضمن حفرات بموازاة الشاطئ· وقال الأمير أندرو، الذي شارك الأربعاء الماضي في بطولة المسعود للمحترفين والهواة: ''يتطلع لاعبو الجولف دائماً لخوض تجارب جديدة، وتستفيد أبوظبي من هذا التوجه للمضي قدماً في طموحاتها الرياضية· وفي حين قاد نادي أبوظبي للجولف مسيرة اللعبة في الإمارة لفترة طويلة، نشهد حالياً الكشف عن ملاعب جولف عديدة في جزيرة السعديات وغيرها من المشاريع قيد التنفيذ في العاصمة الإماراتية، وأتمنى أن أمارس الجولف على هذه الملاعب الجديدة خلال السنوات المقبلة·

شراكة جولف بين الدار العقارية و زعبيل للاستثمار

أبوظبي '' وام'' وقعت الدار العقارية أمس اتفاقية شراكة مع شركة زعبيل للاستثمار لإنجاز ملعب الجولف من طراز لينكس في جزيرة ياس بتكلفة إجمالية تبلغ 5 ر3 مليار درهم·
ومن المقرر البدء بأعمال إنشاء الملعب في شهر مايو 2008 وستبلغ مساحته الإجمالية ما يقارب 910 آلاف متر مربع وسيتميز بقربه من مدينة فيراري الترفيهية التي تقع على بعد مئات الأمتار من المشروع·
وتأتي هذه الخطوة بناء على التطور السريع والإقبال الكبير على ملاعب الجولف في المنطقة حاليا ويقع هذا الملعب في الساحل الغربي لمشروع جزيرة ياس، حيث يحظى بمكانة جغرافية هامة بسبب إشرافه على منطقة آهلة بالحياة البرية والبحرية·
وأكد أحمد الصايغ رئيس مجلس إدارة شركة الدار العقارية على حرص ''الدار'' إنجاز مشاريع تسهم في تطوير مجتمع الإمارات وتراعي أهمية المحافظة على البيئة الطبيعية·
ومن جانبه، أشار محمد على الهاشمي رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة زعبيل للاستثمار إلى أن هذا المشروع يعد بمثابة الخطوة الأولى لشركة زعبيل لدخول سوق أبوظبي الذي يشهد نموا سريعا يتوافق مع خططنا الاستراتيجية لنكون في طليعة الرواد العالميين في صناعة العقار·
ويضم مشروع جزيرة ياس الذي تصل تكلفته الإجمالية إلى 40 مليار دولار أميركي أجمل المناظر الطبيعية الخضراء، حيث سيتم تخصيص مساحات خضراء شاسعة على سطح الجزيرة للأنشطة الترفيهية، كما ستضم العديد من المشاريع السكنية بأشكال معمارية مختلفة وعددا من الفنادق والمنتجعات، حيث من المقرر أن يتم إنجاز المرحلة الأولى من مشروع بحلول عام 2009 والانتهاء منه بحلول عام ·2014
الصحافة العالمية في قلب الحدث

وضعت بطولة أبوظبي للجولف العاصمة في قلب العالم من خلال الاهتمام الإعلامي اللافت لأحداث البطولة، والذي يتمثل في 88 صحفيا ومصورا محليا وعالميا ينتمون إلى أكبر الصحف والمجلات العالمية ووكالات الأنباء الذين يكتظ بهم المركز الإعلامي في مقر البطولة بنادي أبوظبي للجولف·
من أبرز الصحف والمجلات العالمية التي تغطي أحداث البطولة ''ليكيب'' الفرنسية ، و''التايمز'' الانجليزية ، و''ديلي تيليجراف'' و ''ديلي ميل''، و''نيويورك تايمز'' الأميركية، و ''لاستامبا'' الإيطالية، وجورنال دوجولف'' و ''جولف مجازين'' و ''جورنال دوجولف'' من فرنسا، و ''وورلد وايد جولف'' و ''جولف مجازين'' السويسرية، و''إيريش تايمز'' الأيرلندية، وإيريش اندبندنت'' من النمسا، وبي آي سبورت من هونج كونج ·· بالاضافة إلى وكالات أنباء رويترز والفرنسية والألمانية والعديد من الوكالات الأخرى ومحطات التليفزيون العالمية والعربية ووكالات الصحافة العالمية أبرزهأخخو'' الوكالة الأوروبية للصور'' و ''جيتي إيميج''·
وقد شيدت العديد من الصحف ومحطات التليفزيون ووكالات الأنباء مخيمات لها داخل نادي أبوظبي للجولف لتتمكن من متابعة الحدث اولا بأول ، كما وفرت اللجنة المنظمة للبطولة كل سبل الراحة والمعاونة للإعلاميين في مهمتهم بالعاصمة أبوظبي·

الختام اليوم ·· وكايمر يمضي نحو اللقب

واصل الألماني الواعد مارتن كايمر''23 عاماً'' دفاعه عن حلمه بصدارة بطولة أبوظبي للجولف والظفر بلقبها بعد أن تصدر المنافسات لليوم الثالث على التوالي من البطولة المدرجة ضمن برنامج الجولة الأوروبية للمحترفين، والتي تختتم منافساتها اليوم على الملعب الوطني في نادي أبوظبي للجولف·
وأنهى كايمر دورته في يوم البطولة الثالث بـ68 ضربة، منها ضربة ''بيردي'' رائعة عند الحفرة ،18 برصيد إجمالي 17 ضربة تحت المعدل، بفارق 6 ضربات عن أقرب ملاحقيه·
وأكد كايمر إصراره على متابعة طريقه نحو اللقب، وأضاف: ''أتطلع إلى منافسات يوم غد، أسعى إلى الاستمرار في أسلوب لعبي وزيادة تركيزي''·
وصعد الإنجليزي أنتوني وول إلى المركز الثاني، معتمداً على أدائه الطيب في منافسات اليوم الثالث، مختتماً جولته بـ65 ضربة، برصيد إجمالي قدره 11 ضربة تحت المعدل·
وأكد وول أن فرص كافة اللاعبين متساوية لنيل لقب بطولة أبوظبي للجولف، والصعود إلى منصة التتويج لتسلم كأسها الذي يتخذ شكل صقر·
وحافظ هنريك ستينسن، المصنف الأول في السويد على حظوظه في البطولة، بعدما أنهى اليوم في المركز الثالث مسجلاً رصيد إجمالي قدره 10 ضربات تحت المعدل·
وأثنى ستينسن على أداء كايمر الذي خطف الأضواء في البطولة، وتوقع حصوله على اللقب في حالة المحافظة على مستوى أدائه اليوم·
واحتل لي ويستوود المركز الرابع، بعدما سجل 65 ضربة، برصيد إجمالي 9 ضربات تحت المعدل· وأشار ويستوود إلى تركيز كايمر والكفاءة التي أبداها النجم الألماني الواعد في بطولة أبوظبي للجولف·
وكانت منافسات الأمس قد شهدت ندية وإثارة بعد أن أظهر كرايمر عزما أقل، مما أظهره في اليومين السابقين، الأمر الذي كان مؤشرا لدى البعض بأن ستينسن قد يخطف منه الصدارة، ولكن يبدو أنها كانت استراتيجية اللعب التي اعتمدها الألماني المفاجأة في البطولة والذي يدخر جهده لليوم الأخير، كما أن تقدم وول حال دون أن يحدث ستينسن المفاجأة لتظل الأمور على ما هي عليه، ويصبح اللقب على بعد خطوة من كايمر·

اقرأ أيضا

سنة لننطلق