الاتحاد

كرة قدم

«الحسناء الأوروبية».. ملكية بـ 56 %

 الريال واليوفي يطاردان المجد (أرشيفية)

الريال واليوفي يطاردان المجد (أرشيفية)

علي معالي (دبي)

يحظى نهائي دوري أبطال أوروبا، بمتابعة عالمية كبيرة، سواء جماهيرياً أو إعلامياً، وقبل أن يلتقي الريال واليوفي اليوم، يترقب الجميع بشغف لافت ما يمكن أن يحدث في المباراة، وتحرص صحيفة «الاتحاد» على مواكبة الحدث الكبير، باستطلاع توقعات عدد كبير من اللاعبين والإداريين والمدربين، إضافة إلى وجود الشخصية الكروية العالمية دييجو مارادونا، ومعه نجم الكرة المصرية الأسبق محمود الخطيب، إضافة إلى محسن صالح محلل «أبوظبي الرياضية»، ومدربنا المواطن عيد باروت.
في البداية، أكد استطلاع «الاتحاد» أن الفوارق البسيطة بين الفريقين، وهي المقياس الحقيقي لقوة المباراة، حيث قمنا برصد 50 شخصية رياضية، جاء الفوز لمصلحة الريال بفارق 6 أصوات، حيث حصل الريال على 28 صوتاً، «56 ?» مقابل 22 صوتاً لليوفي «44 ?».
فقد أشار الأسطورة الأرجنتينية دييجو مارادونا أن ترشيحاته تصب في مصلحة يوفنتوس لأسباب عدة، وقال: يملك الفريق الإيطالي دفاعاً قوياً للغاية، وهو يلعب بـ 3 لاعبين أساسيين في الدفاع، مع وجود لاعبين على الطرفين بشكل متقدم، وبالتالي فإن الفريق يعتقد البعض أنه يعتمد على 3 مدافعين فقط، والحقيقة أنه يلعب بـ 5 مدافعين، والثلاثي الأساسي في الخط الخلفي، هم بونوتشي، وعلى يساره جورجيو كيليني، وعن يمينه أندريه بارزالي، ويتقدم على الأطراف داني ألفيس، وأليكس ساندرو.
وأضاف: لدى يوفنتوس الحارس بوفون، ومن المفترض أن يحصل في فترات سابقة على لقب أفضل لاعب في العالم، ولكنه ظُلم كثيراً، وسيكون لهذا الحارس العملاق دوره المتميز في مباراة الليلة لخبراته الكبيرة على مدار سنواته الرائعة في الملاعب.
وقال مارادونا: لا يمكن إنكار الدور المهم الذي يقوم به بيانتش أمام ثلاثي الدفاع أيضاً، والى جواره كلاوديو ماركيزيو، كما أن وسط «السيدة العجوز» يضغط بشكل رائع على المنافس من خلال ديبالا، وهيجواين ولديه حظ كبير في كرة القدم.
وأضاف: كريستيانو رونالدو تأثر كثيراً بالإصابة التي تعرض لها مؤخراً، وجعلته لا يركض بالقوة نفسها التي كان عليها من قبل، ومع ذلك يظل الريال فريقاً قوياً له كيانه الرائع، ولكن هذه المرة أصب توقعاتي في خانة «السيدة العجوز».
في المقابل، رفض محمود الخطيب، توقع فوز فريق على آخر، وقال: كلاهما يملك المقومات التي تجعله بطلا ً من دون منازع، فالخبرات كبيرة بين اللاعبين، حيث نجد أن الناحية الهجومية لدى الريال عالية للغاية، ولديه العديد من الحلول، وفي المقابل فإن يوفنتوس لديه حارس كبير بحجم بوفون، وأمامه دفاع صلب للغاية، وهم عناصر متميزة، أضف إلى ذلك وجود الأرجنتيني باولو ديبالا، وهو لاعب خطير، ويقوم اليوفي بالهجمة المرتدة بشكل قوي، في ظل وجود دفاع صلب، مع هجوم خاطف في الوقت نفسه بوجود هيجواين، مع حارس يتفهم واجباته العالية.
وعن الريال، قال: هجومه قوي للغاية، وهذه طبيعة في الفريق، من خلال رونالدو وبنزيمة وكروس ومودريتش وكاسيميرو ورودريجرز، وهناك ثوابت دفاعية قوية للغاية مع حارس جيد أيضاً، واللعب حتى نهاية اللحظة الأخيرة من المباراة الشعار الأمثل في هذه المواجهات غير المتوقعة بالمرة.
وقال محسن صالح محلل أبوظبي الرياضية: أرشح الريال للفوز باللقب، لأن النزعات الهجومية للريال أقوى والسرعة في شن الهجمات أعلى، بجانب الكثافة بعدد مناسب في حالة الهجوم تكون أكثر، والفريق يعتمد عامة على سرعة التحول والانطلاق دون الحاجة للتحضير.
وأضاف: رونالدو وبنزيمة في مستوى عالٍ، ونجد أن القدرات الدفاعية لدى يوفنتوس أقوى، والتفاهم بين ثلاثي الدفاع ولاعبي الأطراف والمحور كبير للغاية، ولكن الكثافة الهجومية قليلة، وإن كان يعتمد أيضاً على سرعة التحول والتمريرات الطويلة والسعي الدؤوب لهيجواين، وراء كل كرة ضالة ومضايقة المدافعين وسرعة التفكير والتوقع والذكاء في التعامل مع الفرص وأشباهها وروعة اختيار طريقة التصويب».
وقال المدرب المواطن عيد باروت: يوفنتوس قوي في المرتدات والدفاع الصلب وأرشحه للفوز بنسبة 60%، لكون هناك تنظيم دفاعي على أعلى مستوى بين صفوفه.
وفي استفتاء تويتر الاتحاد والذي شارك به 700 شخص توقع 51%، فوز اليوفي بينما توقع الباقون فوز الريال، أما استفتاء التوقعات لسيناريو المباراة، والذي شهد مشاركة 521 شخص، توقع 75%، انتهاء المباراة بالوقت الأصلي، وتوقع 12%، حسمها بالوقت الإضافي، فيما توقع 13%، انتهاء اللقاء بركلات الترجيح.

اقرأ أيضا