الاتحاد

كرة قدم

الطليان مع فريقهم والإسبان يتجاهلون كبيرهم !

محمد حامد (دبي)

أعلن الرمز الميلاني الكبير والسياسي الشهير سيلفيو بيرلسكوني، وقوفه خلف اليوفي في قمة الليلة، وكشف عن أمنياته بأن يفعلها فريق السيدة العجوز من أجل إيطاليا، ولاستعادة الأندية الإيطالية مكانتها القارية، وفي تصريحات له قال: أبي علمني أن أقف مع الإنتر حينما يواجه أندية من خارج إيطاليا، والآن أقول فورزا يوفي، نعم أنا مع اليوفي وأتمنى فوزه على الريال في نهائي الأبطال.
وجاءت تصريحات بيرلسكوني لتؤكد أن الطليان يقفون مع الفريق الذي يمثلهم في البطولة القارية، خاصة حينما يصبح ممثلهم الوحيد، وتحديداً في المباراة النهائية، وأعلن غالبية نجوم الدوري الإيطالي عن وقوفهم مع اليوفي، لم يترددوا في الكشف عن أمنياتهم بأن يكون اللقب من نصيب ممثل الكرة الإيطالية.
رادجا ناينجولان نجم فريق روما، كان قد أثار جدلاً كبيراً خلال الأيام الماضية، حينما قال عبر حسابه بانستجرام: عن أي ثلاثية يتحدث جمهور اليوفي؟ رونالدو هو من سيسجل ثلاثية، في إشارة إلى أن حلم جماهير اليوفي بالحصول على الثلاثية التاريخية «الدوري والكأس و دوري الأبطال» يبدو بعيد المنال، وأكمل قائلاً: رونالدو سوف يسجل 3 أهداف، وأثارت كلمات النجم البلجيكي غضباً كبيراً في إيطاليا.
وقبل النهائي بعدة ساعات تراجع ناينجولان، وقال عبر صحيفة «توتو سبورت» إنه يقف مع اليوفي من أجل الكرة الإيطالية، مشيراً إلى أن ما قاله من قبل لم يكن سوى مجرد دعابة لجمهور اليوفي، وتابع: بالطبع كنت أمزح عبر حسابي بإنستجرام، أؤكد أنني سوف أكون سعيداً بتتويج اليوفي باللقب من أجل سمعة ومكانة الكرة الإيطالية، كما أن بيانيتش يلعب لليوفي وهو صديق مقرب لي.
وعلى مدار الأيام الماضية احتل اليوفي صدارة الصحف الإيطالية، سواء الرياضية أو غير الرياضية، فقد أصبح اليوفي ونهائي دوري الأبطال غلافاً وموضوعاً رئيسياً في كورييري ديللو سبورت، ولاجازيتا ديللو سبورت، وتوتو سبورت، وغيرها من الصحف الرياضية الإيطالية، فيما لا يحظى الريال بحضور لافت في صحف إسبانيا، وخاصة التي تصدر في برشلونة، الأمر الذي يعكس الأجواء المختلفة في إسبانيا عنها في إيطاليا.
وقد أكد جيرارد بيكيه نجم البارسا أنه يتمنى فوز بوفون بالكرة الذهبية، في إشارة إلى أنه يتمنى تتويج العملاق الإيطالي بدوري الأبطال على حساب الريال، وكان الرد اللاذع من قائد الفريق الملكي سيرخيو راموس الذي قال إنه أرسل دعوة مجانية لبيكيه لحضور النهائي، إلا أن الأخير لم يكلف نفسه الرد عليه.
يذكر أن مشاركة الأندية في البطولات القارية تثير جدلاً جماهيرياً كبيراً في كل مكان، حيث يقول البعض، على سبيل المثال، إن وقوف جمهور الميلان والإنتر وروما وغيرها من الأندية الإيطالية مع اليوفي في النهائي القاري هو أمر منطقي، لأن اليوفي يمثل الكرة الإيطالية، فيما يتمسك البعض الآخر برؤية مختلفة تقوم على أن كل فريق يشارك في بطولة قارية، إنما يمثل نفسه وجماهيره فقط، ومن ثم يحق لأنصار البارسا عدم تشجيع الريال في نهائي الأبطال، ويدعم أنصار هذا الرأي رؤيتهم أن المنتخب الوطني فقط هو الذي يجب أن يتوحد خلفه الجميع، أما الأندية فهي تمثل نفسها وجمهورها.

اقرأ أيضا