الاتحاد

الرياضي

«الأبيض الأولمبي» يستعد لكوريا الشمالية في بكين

مهدي علي يحلم بقيادة المنتخب الأولمبي إلى لندن 2012

مهدي علي يحلم بقيادة المنتخب الأولمبي إلى لندن 2012

كلفت الإدارة الفنية باتحاد الكرة مهدي علي مدرب المنتخب الأولمبي، ومترف الشامسي مدير المنتخب، بالسفر إلى كوريا الشمالية، وتفقد مقر إقامة، وتدريب “الأبيض الأولمبي” استعداداً لمباراته المهمة في ذهاب الدور الثاني للتصفيات الآسيوية لأولمبياد “لندن 2012” والتي تقام يوم 19 يونيو المقبل.
ومن المنتظر أن يغادر الثنائي إلى بيونج يانج يوم 22 أبريل الجاري، بعد تحديد الاتحاد الآسيوي رسمياً للملاعب التي تقام عليها مباريات الدور المقبل للتصفيات الأولمبية في 15 أبريل، حيث يرغب الجهاز الفني لـ”الأولمبي” في التعرف على نوعية “التارتان” المعتمد في الملعب الذي تقام عليه المباراة الرسمية، من أجل اختيار ملاعب التدريب في المعسكر الخارجي، لاختلاف نوعية “التارتان”، وتأثيرها على أداء اللاعبين، وطريقة التحكم في الكرة.
كما سيتم أيضاً ترتيب مقر إقامة البعثة، باختيار الفندق المناسب، وإنهاء كافة الإجراءات الإدارية، مبكراً حتى يضمن المنتخب كل ظروف الراحة للاعبين لتأدية مباراتهم في أجواء مواتية تساعد على تحقيق نتيجة إيجابية.
ومن المنتظر أن يتوجه الوفد بعد زيارة بيونج يانج إلى العاصمة الصينية بكين لاختيار مقر إقامة المعسكر الخارجي واختيار نفس أرضية الملعب للتدريبات حتى يتعود اللاعبون على “الترتان”.
ويأتي اختيار بكين نظراً لقرب المسافة مع كوريا الشمالية، والتي لا تتجاوز الساعة ونصف الساعة على متن الطائرة، علماً بأن اتحاد الكرة خصص طائرة خاصة لنقل البعثة من مقر المعسكر إلى بيونج يانج على أن تعود بالمنتخب مباشرة بعد انتهاء المباراة ليواصل تحضيراته في مدينة العين، حتى يحافظ اللاعبون على جاهزيتهم، ويتم تفادي كل مصاعب التنقل في الفترة الزمنية القصيرة التي لا تتجاوز ثلاثة أيام بين لقائي الذهاب والعودة.
وبالنسبة للمباريات الودية في المعسكر الخارجي لم يحدد الجهاز الفني حتى الآن برنامج التجارب الودية، بسبب عدم وضوح الرؤية، فيما يخص موعد نهاية دوري المحترفين، حيث يوجد مقترحان الأول تقديم الجولة الأخيرة للدوري، وبالتالي منح المنتخب الأولمبي فترة زمنية أكبر من التحضيرات تساعد على إقامة مباراة ودية في الصين قبل ملاقاة كوريا الشمالية.
والمقترح الثاني يتمثل في إلغاء التجارب الودية بسبب ضغط الزمن، حيث تسافر البعثة 10 يونيو المقبل إلى الصين، وتكتفي بالتدريبات فقط خلال الأسبوع الذي يسبق المباراة.
ويذكر أن لاعبي الأولمبي لن يعرفوا طعم الراحة، بعد انتهاء الموسم بسبب الروزنامة الآسيوية المضغوطة، حيث سيتم منحهم إجازة قصيرة، بعد انتهاء مهمتهم في الدور الثاني لتصفيات الأولمبياد قبل التحاق البعض منحهم بالمنتخب الأول في معسكره الأوروبي.
ومن المنتظر أن يعقد مهدي علي بعد عودة من برشلونة اجتماعاً مع الإدارة الفنية لاتحاد الكرة من أجل اعتماد البرنامج الكامل لإعداد المنتخب الأولمبي لمباراته مع كوريا الشمالية، وذلك بعد أن تم عقد اجتماع سابق بين الجهازين الفني والإداري للمنتخب الأول، مع الإدارة الفنية لتحديد متطلبات الإعداد لمباراة الهند في تصفيات المونديال.
ويذكر أن اتحاد الكرة اختار اللعب على ملعب القطارة بالعين مباراة العودة مع كوريا الشمالية 23 يونيو المقبل، نظراً لاعتدال الطقس مقارنة، وانخفاض نسبة الرطوبة مقارنة ببقية المدن الأخرى، إلى جانب الحضور الجماهير الكبير المتوقع لدعم المنتخب والوقوف إلى جانبه في هذه المواجهة الصعبة.

اقرأ أيضا

101 رسالة حب بكل لغات العالم إلى محمد بن زايد