الاتحاد

الإمارات

شرطة أم القيوين تبدأ حملة لضبط 7500 سيارة منتهية الملكية

بدأت شرطة أم القيوين صباح أمس تنفيذ حملة لضبط أكثر من 7500 سيارة منتهية الملكية وبعضها لم يقم أصحابها بتجديد ملكيتها منذ عامين، حيث شملت الحملة توزيع الدوريات على نقاط عدة في مدخل المدينة وداخلها وفي منطقة فلج المعلا، على أن تستمر هذه الحملة حتى ضبط جميع السيارات المنتهية الملكية أو تجديدها.
وقال العقيد سلطان الشويخ مدير عام شرطة أم القيوين لـ” الاتحاد” إن عدد السيارات منتهية الملكية كان الشهر الماضي 3 آلاف سيارة أصبح هذا الشهر 7500 سيارة تقريباً، مشيراً إلى أن الدوريات المرورية تم توزيعها على عدد من النقاط داخل المدينة وعلى مدخلها وفي منطقة فلج المعلا التابعة لأم القيوين.
وأضاف أن انطلاق هذه الحملة المكثفة على المركبات منتهية الصلاحية جاء بعدما تم تحديد مطلع يونيو الجاري آخر موعد لتجديد السيارات المنتهية التي لم يتم تجديدها من قبل أصحابها، لافتاً إلى أن السيارات غير المرخصة قد تسبب كثيراً من الحوادث المرورية المميتة التي يذهب ضحيتها أبرياء، لأنه لم يتم فحصها مرورياً للتعرف إلى مدى صلاحيتها للقيادة من قبل محطة الفحص الشامل.
وأوضح الشويخ أن معظم ملاك المركبات لا يدركون خطورة قيادة سياراتهم منتهية الترخيص من قبل إدارة المرور والترخيص ويجهلون العقوبات المرورية المترتبة على ذلك فيفاجأون بحوادث ومخالفات ونقاط سوداء محسوبة عليهم ما يضطرهم إلى دفع الغرامات المترتبة على ذلك.
وأشار إلى أن السيارات غير المجددة معروفة من أرقام لوحاتها، والدوريات المرورية تمارس عملها من دون تعطيل انسيابية الحركة المرورية، وأن كل شخص في الدولة له رمز مروري موحد تسجل عليه جميع المركبات التي تخصه، وبالتالي إذا دونت أي مخالفة على مركبة من مركباته لا يستطيع تجديد أو تسجيل أي منها إلا بعد دفع المخالفات.

اقرأ أيضا