الاتحاد

الإمارات

أهالي الفجيرة يطالبون بإقامة مرافق خدمية لمستخدمي شارع خليفة

شارع خليفة الجديد (الاتحاد)

شارع خليفة الجديد (الاتحاد)

السيد حسن (الفجيرة) - دعا مستخدمو شارع خليفة بالفجيرة إلى زيادة المرافق الخدمية من محطات بترول ومطاعم وكافيتريات واستراحات على جانبي الطريق لتوفير المزيد من الخدمات الملحة خاصة بعد تحويل الحركة المرورية إلى هذا الشارع الحيوي بنسبة 80%، وفقاً لمصادر شرطية بالقيادة العامة لشرطة الفجيرة.
وناشد مستخدمو الطريق البلديات، الواقعة حدودها الإدارية على الطريق، بسرعة إقامة تلك المرافق لكسر حدة المساحات الجبلية على الشارع وتوفير أقصى درجات الراحة المنشودة لهم. ويصل طول شارع الشيخ خليفة الرابط بين الفجيرة وكلباء من جهة والشارقة ودبي وأبوظبي من جهة أخرى إلى حوالي 45 كيلومتراً، منها 15 كيلومتراً تقع في حدود إمارة الفجيرة تحتل نسبة الجبال فيها 100% تقريباً.
وبينما تصل المساحات السهلية على الطريق إلى أكثر من 25 كيلومتراً، تبدأ من مليحة وصولاً إلى تقاطع جسر شارع خليفة مع طريق دبي العابر، يوجد هناك ما يقارب 5 كيلومترات أخرى تابعة للشارقة فيها عدد من الهضاب والجبال البسيطة. وقال مصبح بن سيف الخاصوني مدير بلدية مليحة، إن هناك أفكاراً كثيرة ولكن في نهاية الأمر تعتبر دائرة التخطيط بحكومة الشارقة هي المعنية بتوفير وتخطيط الأراضي على الشارع ويمكن من خلالها تنفيذ الأفكار.
وأكد أن البلدية والدوائر المعنية بالشارقة مهتمة بتوفير المرافق الخدمية كافة لخدمة مرتادي الشارع ومستخدميه.
وأضاف: قمنا قبل أيام قليلة بافتتاح أول محطة بترول في مدخل منطقة مليحة لتزويد المركبات بالبترول على هذا الطريق الحيوي المهم، مشيراً إلى أنه ستتم إقامة محطات أخرى على المساحة الواقعة بعد منطقة مليحة خاصة أن هناك ما يزيد على 10 كيلومترات هي حدودنا الإدارية التابعة للبلدية على الطريق باتجاه دبي.
بحث إقامة مشاريع حيوية
وكشف الخاصوني عن أن المجلس البلدي لمنطقة مليحة والبلدية ودائرة التخطيط يدرسون إقامة عدد من المشاريع الحيوية ضمن الحدود الإدارية للمنطقة ووفق ما تراه دائرة التخطيط من أراض متاحة.
ومن هذه المشاريع، إقامة سوق جمعة في المنطقة يكون متاخماً للطريق، ويمكن للسائقين أن يأخذوا قسطاً من الراحة في هذا السوق الذي من المقرر أن يكون متطوراً ومزوداً باستراحات ومطاعم وكافتيريات ومحطة بترول وغيرها من المرافق. كما تم إنشاء مسجد جديد مقابل بلدية مليحة يمكن العابرين على الطريق من أداء الصلوات.
وتابع مدير بلدية مليحة: “ونظراً لأن مناطقنا من المناطق السهلية والتي تخلو منها الجبال، فهناك تصورات بإقامة منطقة صناعية بها عدد من الورش الصناعية المختلفة الأغراض إصلاح السيارات وتقديم الخدمات اللوجستية كافة على الطريق”.
وأضاف: “مع وجود هذه المشاريع التي ستتم دراستها واعتمادها نهائياً من قبل دائرة التخطيط، من المتوقع إقامة مشاريع أخرى ذات صبغة سياحية بحته لخدمة أنواع السياحة كافة التي ستزداد على الطرق”.
من جانبها، أكدت بلدية الفجيرة أنها لم تتلق أي طلب من مستثمرين بشأن إقامة محطات بترول على شارع الشيخ خليفة الجديد، مشيرة إلى أن المساحات السهلية على الشارع ليست كافية لإقامة مثل هذا المحطات لا سيما داخل حدود الإمارة الإدارية على طول الشارع.
وكانت “الاتحاد” قد تلقت شكاوى عدد المواطنين والمقيمين المستخدمين لشارع خليفة، تطالب بإيجاد مرافق خدمية تلبي احتياجات مستخدمي الطريق على مدار الساعة، فيقول خلفان راشد الكندي: وقعت ذات مرة في مشكلة بسبب غياب محطات الوقود، حيث نفد مني الوقود دون أن انتبه واضطررت إلى الوقوف في منتصف الطريق رغماً عني، حيث طلبت من السيارات العابرة بالتوقف وقمت بشراء الوقود من الفجيرة على بعد 17 كيلومتراً، ثم عدت مرة ثانية.
ويطالب الكندي بإيجاد محطات وقود على الشارع، ويقترح إقامة محطة بترول في بداية الطريق عند محكمة الفجيرة، حيث توجد هناك مساحات خالية تصلح لإقامة عدد من المشاريع السياحية والخدمية على هذا الطريق للقادمين من دبي إلى خورفكان ودبا وكلباء.
وتقول خلود خليفة الطنيجي، إن هذا الطريق الحيوي جداً والذي أصبح المنفذ السريع لأهالي الفجيرة إلى دبي وأبوظبي، يحتاج إلى تضافر جهود البلديات والجهات الأخرى المعنية والمستثمرين لإقامة مرافق عليه لخدمة مستخدميه.
وأشارت إلى أن الشارع أصبح يستقطب الأسر التي تستخدمه بشكل مستمر، وبالطبع هذه الأسر تحتاج إلى خدمات ملحة عليه؛ نظراً لوجود أطفال يحتاجون إلى وجود مرافق خدمية على الطريق.
ويؤكد منصور غانم الزحمي، أن شارع خليفة الجديد يساهم كثيراً في انتشار حركة السياحة وتنشيطها بين المناطق والإمارات، مشيراً إلى أن مشكلة نقص البترول قد تواجه القادمين من دبي وإليها، وبالتالي فإن وجود محطات وقود على الطريق أمر بالغ الأهمية. وتطالب الجهات المختصة بإقامة أكثر من محطة في مناطق متفرقة بما يلبي احتياجات مستخدمي الطريق.
وطالبت بإقامة فندق على هذا الشارع وفي المنطقة الجبلية، مشيرة إلى أن مثل هذه المشاريع السياحية سوف تستقطب الكثيرين.

دوريات لتوفير الخدمات الأمنية على شارع خليفة
أكد العميد محمد أحمد بن غانم الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة، أن إدارته تولي اهتماماً بالغاً بشارع خليفة لكونه قد استقطب ما يزيد على 80% من حركة السير من على الطريق القديم. ولفت إلى أن إدارة المرور بالقيادة قامت بتخصيص دوريات على مدار الساعة لتوفير الخدمات الأمنية والتدخل السريع في حال وقوع الحوادث وإنقاذ المصابين، مشيراً إلى أن القيادة العامة لشرطة الفجيرة وبالتنسيق مع الجهات المعنية، سوف تقيم مركزاً أمنياً على الطريق، جار اختيار انسب الأماكن له وتشكيل الفرق المختصة التي سوف توجد فيه على مدار الساعة.

اقرأ أيضا

زكي نسيبة يستقبل سفير كوريا الجنوبية