الاتحاد

الإمارات

«تنمية»: تزايد إقبال المواطنين على الانخراط في وظائف القطاع التجاري

خلال المقابلة الوظيفية مع أحد الباحثين عن العمل

خلال المقابلة الوظيفية مع أحد الباحثين عن العمل

أكدت هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية «تنمية» تزايد إقبال المواطنين الباحثين عن عمل على الوظائف المتوفرة في القطاع التجاري، مدللة على ذلك بحضور أكثر من 65 مواطناً ومواطنة من بين نحو 120 باحثاً عن العمل تمت دعوتهم لحضور مقابلات وظيفية أجريت أمس في مقر الهيئة لصالح إحدى الشركات، بحسب ما قالت نورة البدور مديرة مركز التوظيف وتنمية المهارات في الهيئة.
وكانت الهيئة نظمت قبل نحو شهرين يوماً مفتوحاً للتوظيف لدى قطاع التجارة حيث بلغت نسبة الحضور من قبل الباحثين عن العمل نحو 35 في المائة. وأعربت البدور عن أملها بتواصل ارتفاع نسب المواطنين الملتزمين بحضور الأيام المفتوحة التي تنظمها الهيئة للتوظيف في القطاع الخاص لا سيما لدى الشركات التجارية وهو ما يمثل ارتفاعاً في وتيرة الوعي بأهمية الانخراط في الوظائف على اختلاف أنواعها خصوصاً في ظل وجود شركات خاصة تبدي تفاعلاً كبيراً مع متطلبات عملية التوطين.
يذكر أن نسبة التوطين في قطاع التجارة تبلغ نحو 1,60 في المائة بواقع نحو 4 آلاف و980 مواطناً ومواطنة مقابل أكثر من 315 ألفاً و500 عامل وافد تستخدمهم جميعاً نحو ألف و60 شركة من بينها نحو 70 منشأة مستوفية لحصص التوطين البالغ 2 في المائة سنوياً.
وأشارت مديرة مركز التوظيف وتنمية المهارات إلى أن الهيئة وضعت الباحثين عن العمل المدعوين لحضور المقابلات أمس في صورة الوظائف المطلوبة من حيث طبيعتها والرواتب المتوقعة والامتيازات الأخرى، موضحة أن جميعهم ممن يحملون شهادات دراسية أقل من الثانوية العامة.
وقالت البدور إن غالبية الحضور البالغة نسبتهم نحو 55 في المائة من مجموع المدعوين انضموا سابقاً إلى البرامج التدريبية التي تنظمها الهيئة لغرض تأهيل الباحثين عن العمل وتطوير قدراتهم وتقييم ميولهم الوظيفية الأمر الذي يساعدهم على شغل الوظائف المطلوبة من قبل «مجموعة شركات الفطيم» والمتمثلة في مبيعات التجزئة والسيارات والميكانيك.
ومن المنتظر أن تنظم هيئة «تنمية» قريباً يوماً آخر للتوظيف لدى إحدى الشركات الكبرى العاملة في القطاع التجاري، وفقاً للبدور.
من جهته، أوضح محمد ابراهيم عضو مجلس التوطين في «الفطيم» أن المجموعة تستهدف رفع نسبة التوطين من 7 إلى 20 في المائة مع نهاية العام الجاري في مجالات مبيعات التجزية والسيارات والميكانيك وغيرها من المجالات ما يجعل الوظائف المطلوبة مفتوحة.
وقال إنه وقع الاختيار على أربعة باحثين عن العمل ممن تمت مقابلتهم يوم أمس للعمل في مجال الميكانيك حيث سيتم إشراكهم في برنامج تنظمه المجموعة ويستمر لمدة ثلاث سنوات يتم خلالها تأهيلهم للعمل كفنيين و»مشرفي ورشة» ويحصلون بموجب ذلك على شهادة دبلوم معترف بها دولياً، مشيراً إلى أن المنضمين في البرنامج يحصلون على راتب شهري إضافة إلى توفير السكن للقاطنين منهم في المناطق البعيدة.
وأشار إلى أنه سيتم في غضون الأيام القليلة المقبلة إخطار هيئة «تنمية» بأسماء الباحثين عن العمل الذين اجتازوا المقابلات الوظيفية للعمل في مجالي مبيعات السيارات والتجزئة تمهيداً لتعيينهم. وفي السياق، أعربت صديقة الجسمي، وهي واحدة من بين الباحثين عن العمل المشاركين في المقابلات الوظيفية أمس، عن أملها بأن تكون من بين الذين يقع عليهم الاختيار لشغل الوظائف المتاحة، خصوصاً أن لديها خبرات سابقة، مبدية تطلعها للحصول على راتب يبلغ 6 آلاف درهم شهرياً فأكثر.
من جهته، أوضح خليل غالب أنه تقدم بطلب التوظيف لدى الهيئة قبل فترة بسيطة، مشيراً إلى أن المعنيين في الهيئة أخطروه عند دعوته لحضور يوم التوظيف بإمكانية عمله في مجال الميكانيك.
وأشار «محمد. ع» إلى أنه يشارك للمرة الخامسة في أيام التوظيف التي تنظمها الهيئة سعياً منه وراء الحصول على فرصة عمل بامتيازات أفضل من التي يشغلها حالياً وهي عبارة عن مندوب علاقات عامة، قائلاً إنه يتطلع إلى وظيفة في مجال المبيعات وبراتب شهري يزيد على 6 آلاف درهم.

اقرأ أيضا

ولي عهد عجمان يستقبل سفير نيوزيلندا والقنصل العام لجمهورية الصين