صحيفة الاتحاد

الإمارات

مشروعان للصرف الصحي في الشارقة وكلباء بتكلفة 650 مليون درهم

هند الهاشمي خلال استعراض المشروعين (تصوير: حسام الباز)

هند الهاشمي خلال استعراض المشروعين (تصوير: حسام الباز)

أحمد مرسي (الشارقة)

كشف المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة، عن مشروعين كبيرين يتعلقان بالصرف الصحي، الأول يتعلق بتوسعة ورفع كفاءة محطة معالجة مياه الصرف الصحي في المنطقة الصناعية الخامسة بمدينة الشارقة، والثاني إنشاء مشروع الصرف الصحي بمدينة كلباء، حيث تصل تكلفتهما لنحو 650 مليون درهم.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد بقاعة «الشهداء»، في الدائرة ظهر أمس، بحضور ثابت الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة، ومحمد عبد الله الزعابي رئيس المجلس البلدي في مدينة كلباء والمهندس حسن الدفاق مساعد المدير العام لقطاع الزراعة والبيئة في البلدية والمهندسة هند الهاشمي مدير إدارة الخدمات العامة في الأشغال والمهندس محمد بن يعروف مدير إدارة الأفرع في الأشغال والمهندس خليفة الدرمكي مسؤول فرع كلباء.
وأكد السويدي أن المشروعين يأتيان تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لتوفير الحياة الكريمة لسكان الإمارة وتأمين البيئة الصحية الملائمة، كما تم عرض المشروعين على المجلس التنفيذي بالإمارة، وتم اعتماده من قبلهم وتعيينهم لشركات المقاولين والمنفذين.
وقال إن العمل بدأ في المشروعين، ويستمر في مدينة الشارقة لنحو 18 شهراً، بينما يستغرق العمل في مشروع كلباء 26 شهراً وسيراعى في تنفيذهما تطبيق التكنولوجيا الحديثة والمتطورة في نوعية تلك المشروعات.
وأوضح السويدي أن مشروع شبكة كلباء سيشمل المناطق: الخوير والحطين والسدرة والقادسية والعود والبردي والنغالة ومربع 138، وتتضمن مناطق سكنية وحدائق ومحال تجارية وأماكن خدمية للصيادين، فيما ستكون المناطق الداخلية التي سيتم فيها تنفيذ شبكات لخدمة المنطقة بصورة جزئية طبقاً للمشاريع التنموية التي ستنفذ في المنطقة منها الساف ومربع 16 ومربع 19- ومربع 20 ومنطقة القليعة.
ولفت إلى أن مشروع توسعة ورفع كفاءة محطة معالجة مياه الصرف الصحي في الصناعية الخامسة بالشارقة سيخدم 12 منطقة، مشيراً إلى أن مشروعات الصرف الجديد من شأنها تعمل على إيجاد الحلول الدائمة لمشاكل الصرف الصحي في الإمارة والتي تضم العديد من المباني السكنية والمحال التجارية والأسواق.
وذكر أن تمديد شبكات الصرف الصحي، تؤمن الحماية البيئية للمنطقة، وبالتالي التخلص من خزانات تجميع مياه الصرف الصحي، وعليه يتم تخفيض عدد الشاحنات بما سيؤدي إلى تقليل الازدحام الناتج عن تحرك الشاحنات في المدينة، وتوفير تكاليف الصهاريج على السكان.
وقالت المهندسة هند الهاشمي مدير إدارة الخدمات العامة في دائرة الأشغال بالشارقة، إن مشروع إنشاء شبكة متكاملة من الصرف الصحي في مدينة كلباء ستكون بسعة 3500 م3 باليوم، وبطول 75 ألف متر، وبأحدث المواصفات العالمية وبتكلفة مالية تبلغ 271 مليون درهم.
وذكرت أن المشروع يشمل على تمديد شبكات الصرف الصحي بالمناطق المجاورة للبحر والمحيطة بجامعة كلباء بطول 52 كيلومتراً، إلى جانب إنشاء شبكة صرف صحي للمناطق الداخلية بطول 33 كيلومتراً، بالإضافة إلى إنشاء محطة معالجة لمياه الصرف الصحي بطاقة استيعابية 3500 ألف متر مكعب باليوم، مع إنشاء محطتي ضخ بسعة 88 لتراً بالثانية والأخرى تضخ 70 لتراً بالثانية، إلى جانب تنفيذ جميع الأعمال الكهربائية والميكانيكية والأجهزة ومعدات التحكم والمراقبة.
وقال ثابت الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة، إن هذه المشروعات المستقبلية للمدينة تساهم وبدور كبير في الحفاظ على البيئة والصحة العامة والسلامة من خلال شبكات متكاملة للصرف الصحي، كما تقلل الحاجة إلى وجود صهاريج، مشيراً إلى أن نسبة كبيرة من المناطق ذات الكثافة السكانية العالية مغطاة بشبكات الصرف الصحي.
وأكد محمد عبد الله الزعابي رئيس المجلس البلدي في مدينة كلباء، أن هناك تنسيقاً مسبقاً مع الجهات المعنية من الشرطة والطرق والأشغال، لتيسير الحركة في المناطق التي ينفذ فيها المشروع، مطالباً الأهالي بتحمل الأمر خلال الفترات المقبلة نظراً لأهمية المشروع، ومدى الاستفادة الكبيرة من تنفيذه.