الاتحاد

الإمارات

«شورى أطفال الشارقة» يناقش نشر الوعي الأمني بين الأبناء

الشارقة (وام)- تحت رعاية حرم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، واصل مجلس شورى أطفال الشارقة جلسات دورته الـ 12 تحت شعار “الثقافة الأمنية ضرورة وطنية”، وذلك بعقد جلسته الثالثة في الديوان الأميري بالشارقة بحضور محمد بن هندي رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة.
واستضاف المجلس في هذه الجلسة لمناقشة المحاور الفرعية هاشم محمد البيرق رئيس مجلس أولياء أمور طلبة كلباء في محور: دور مجالس أولياء أمور الطلبة في نشر الوعي الأمني بين الأبناء وأحمد محمد سرحان مدير مكتب المجلس الوطني للإعلام بالشارقة الذي تطرق لمحور الإعلام ودوره في نشر الثقافة الأمنية للأطفال، فيما تطرق المقدم فيصل محمد الشمري مدير مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل لمحور دور وزارة الداخلية بأجهزتها المختلفة في التوعية الأمنية للأطفال.
وفي بداية الجلسة التي أدارتها رئيسة المجلس الطفلة شهد سالم الكعبي بمساعدة نائبي الرئيس راشد عبدالله البادي ومريم علي الشالوب وأمين السر فاطمة عبدالله المغني أشادت برعاية سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة للأطفال ومسيرة المجلس والتي تفضلت بافتتاح الدورة وشرفت بحضورها الجلسة الأولى في العاشر من مارس من العام الماضي.
ورفعت أسمى آيات الحب والإخلاص الى الوالد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لما يوليه من اهتمام وإشادة وإطراء لمجلس شورى أطفال الشارقة ولدعمه للتعليم وهو يوجه بتعليماته السامية لمجلس الشارقة للتعليم بالتوسع بنمذجة مدارس الإمارة ودراسة أحوالها لتوفير كامل متطلبات التفوق والتميز في مخرجاتها. وقبل مناقشة أعضاء المجلس لضيوف الجلسة في محاورها الثلاثة قام محمد جمعة بن هندي رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة بالتحدث الى أعضاء مجلس شورى أطفال الشارقة نقل لهم اعتزاز صاحب السمو حاكم الشارقة بهم.
من جهتها ذكرت عائشة حمد مغاور مدير عام مراكز الأطفال والفتيات بالوكالة أن شعار الجلسة “الثقافة الأمنية ضرورة وطنية” يعزز القيم الأصيلة خاصة عند الأطفال الذين يعتبرون أمل الأمة في المستقبل ويرسخ التثقيف الأمني لدى أطفال الشورى نسبة لما يمثله هذا الصرح البرلماني من آفاق ورؤية لترسيخ معاني الولاء والانتماء لهذا الوطن المعطاء في نفوس شريحة مهمة من المجتمع وهم الأطفال. وأوصى المجلس في ختام جلسته بضرورة مشاركة الأطفال في الفعاليات الخاصة بالثقافة الأمنية المنفذة من قبل وزارة الداخلية وضرورة اتخاذ الوزارة العديد من خطوات الوقاية لحماية الأطفال من استخدام التقنيات الحديثة بالتنسيق مع الهيئة العامة لقطاع الاتصالات، إضافة لحماية الأطفال من مخاطر السقوط من الشرفات بالتنسيق مع البلديات. وطالب المجلس بضرورة زيادة الأبواب في المجلات التي تستهدف الأطفال وإتاحة الفرصة لمن لديه القدرات منهم للمشاركة في تحريرها ولتقديم البرامج الإذاعية والتلفزيونية المتعلقة بتنمية الوعي الأمني. وأوصى المجلس أيضا بتوظيف مجالس أولياء الأمور لوسائل التواصل الاجتماعي الإلكتروني من أجل تحقيق الأهداف المنشودة إضافة لإصدار مجلة مختصة تستهدف الأطفال مع تضمينها موضوعات مفيدة تنمي الوعي والثقافة الأمنية لديهم

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد يوجه بمتابعة وتلبية احتياجات أبناء الظفرة