الاتحاد

الرياضي

حلقة جديدة من الصراع الملحمي في التنس على ملاعب بكين

يستطيع النجم الإسباني رافاييل نادال والنجم السويسري المصنف الأول على العالم روجيه فيدرر أن يستأنفا صراعهما الملحمي على ملاعب التنس عندما تنطلق منافسات دورة الألعاب الأولمبية ''بكين ''2008 بعد أسبوع، في الوقت الذي تستعد فيه أبرز الأسماء في عالمي كرة القدم وكرة السلة للحاق بهما إلى بكين للمشاركة في الأولمبياد الصيفي·
ويوافق عيد ميلاد فيدرر يوم افتتاح أولمبياد بكين في الثامن من أغسطس الحالي، ويأمل النجم السويسري أن يحمل علم بلاده عندما تسير البعثات الأولمبية الرياضية في طوابير عرض خلال حفل الافتتاح· أما نادال فيسعى الآن إلى تحقيق إنجاز ثلاثي غير مسبوق على مستوى تنس الرجال بالجمع بين لقبي بطولتي فرنسا المفتوحة وويمبلدون وذهبية التنس الأولمبية في عام واحد، وهو إنجاز لم يسبق تحقيقه في عالم التنس سوى على يد النجمة الألمانية المعتزلة ستيفي جراف·
وسيقود فيدرر والصربية آنا إيفانوفيتش المصنفان الأولان بالعالم على مستوى الرجال والسيدات أقوى مجموعة من لاعبي التنس في تاريخ الدورات الأولمبية منذ أن عاد التنس كرياضة أولمبية تمنح فيها ميداليات خلال دورة ألعاب سيؤول عام 1988 ·
ويشارك في أولمبياد بكين الشهر الحالي المصنفون الخمسة الأوائل على مستوى الرجال إلى جانب سبع لاعبات من المصنفات العشر الأوليات على العالم· ويقول فيدرر الحائز 12 لقباً جراند سلام والذي ودع منافسات أولمبياد أثينا عام 2004 على يد التشيكي توماس بيرديتش ''إن المشاركة في الأولمبياد واحدة من أروع الأشياء التي تحدث للاعب الرياضي''· ويشارك فيدرر هذا العام في ثالث دورة أولمبية له على التوالي بعد مشاركته في أولمبياد أثينا وسيدني 2000 أيضاً، أما نادال فيستعد لظهوره الأولمبي الأول في بكين·
وقال اللاعب الإسباني الذي بعكس فيدرر ستكون إقامته بالقرية الأولمبية خلال وجوده ببكين أمراً مؤكداً ''ستكون تجربة رائعة وسأبذل قصارى جهدي فيها· لدي آمال كبيرة ''·
وفي كرة السلة، سيكون كوبي برايانت وليبرون جيمس من بين مجموعة من نجوم مسابقة دوري السلة الأميركي للمحترفين الذين سيسعون إلى تحقيق المجد الأولمبي للولايات المتحدة في بكين· وفي كرة القدم، اختارت البرازيل النجم المنتقل حديثاً إلى نادي آيه سي ميلان الإيطالي رونالدينهو إلى جانب لاعب فريق ريال مدريد الإسباني روبينيو لضمهما إلى منتخبها القوي، في الوقت الذي يقود فيه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي منتخب بلاده الساعي إلى الحفاظ على لقبه الأولمبي·
وقدمت السباحة نجماً استثنائياً جديداً هو الأميركي مايكل فيلبس الحائز ست ذهبيات في أولمبياد أثينا، وسيسعى هذا العام إلى تحطيم الرقم القياسي العالمي لمواطنه مارك سبيتز الذي أحرز سبع ذهبيات أولمبية في دورة واحدة قبل 36 عاماً· كما تفصل أربع ذهبيات فقط فيلبس عن معادلة الرقم القياسي الأميركي بالحصول على عشر ذهبيات أولمبية بشكل عام· وبحصوله على أربع ميداليات أخرى، سيتجاوز فيلبس الرصيد القياسي لإجمالي عدد الميداليات التي حصل عليها لاعب أميركي واحد 12 ميدالية·
ويستأثر نجوم سباقات العدو بالأضواء في منافسات ألعاب القوى ببكين حيث يشتد الصراع بين صاحب الزمن القياسي العالمي الجامايكي أوسين بولت وبطل العالم الأميركي تايسون جاي وصاحب الزمن القياسي العالمي السابق الجامايكي الآخر أسافا باول على لقب سباق مئة متر، وإن كان من المحتمل أن يشارك بولت في سباق 200 متر فقط هذا الأولمبياد·
ويوجد لدى الصين نجم متميز أيضاً في ألعاب القوى وهو ليو شيانج، صاحب ذهبية سباق الحواجز مسافة 110 أمتار بأولمبياد أثينا عام 2004 والذي ظل محتفظاً حتى وقت قريب بالزمن القياسي العالمي للسباق· وأصبح ليو أكثر وجه رياضي مميز في الدولة المضيفة لأولمبياد بكين، لذلك يعد ليو نجم الفريق الأولمبي الصيني الأول إلى جانب مواطنه لاعب السلة العملاق ياو مينج الذي يبدو وأنه قد شفي من الإصابة في الوقت المناسب للمنافسة في الدورة الأولمبية·

اقرأ أيضا

فيونا فيرو تطيح بأليز كورنيه وتتوج بأول لقب بمسيرتها في لوزان