الاتحاد

الرياضي

معسكر «الفراعنة» للمونديال بين إسبانيا وتركيا

منتخب مصر حصد كأس أفريقيا وبطاقة التأهل إلى مونديال الشباب بتركيا (رويترز)

منتخب مصر حصد كأس أفريقيا وبطاقة التأهل إلى مونديال الشباب بتركيا (رويترز)

القاهرة (د ب أ) - وسط استقبال شعبي ورسمي حافل عادت إلى القاهرة مساء أمس الأول بعثة منتخب مصر للشباب قادمة من الجزائر بعد فوزه ببطولة أفريقيا لكرة القدم للشباب وتأهله لبطولة كأس العالم القادمة بتركيا. وحرص على استقبال الأبطال أسفل الطائرة عدد من المسؤولين وعلى رأسهم العامري فاروق وزير الرياضة وجمال علام رئيس اتحاد الكرة وأعضاء الاتحاد ومحمد حافظ رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس الشورى حيث تم توزيع الورود عليهم بينما قام المئات من المشجعين وأقارب وأصدقاء الأبطال بالهتاف والتشجيع المستمر باستخدام الطبول والدفوف حيث حملوهم على الأعناق فور خروجهم من صالة الوصول.
وأشاد فاروق بما حققه منتخب مصر وقال: إن ماحققه الأبطال إنجازا كبيرا وستحرص الدولة على تكريمهم بما يليق بهم وسيتم بحث لائحة التكريم الخاصة بالبطولات لتحديد قيمة المكافآت لهم وستكون مكافأة مجزية لأن ماتحقق شيء مشرف خاصة وأن مجموعة مصر في البطولة كانت من أقوى الفرق وفاز الفريق المصري على كل الفرق المرشحة للحصول على البطولة”.
وتابع “أرسل اللاعبون ومدربهم القدير (ربيع ياسين) رسالة قوية لشعب مصر بأن من لديه الإرادة والتصميم يستطيع تحقيق المستحيل حيث كان أملنا التأهل لكأس العالم وهو ماتحقق وزاد الفريق الفوز وحصل على البطولة وسنعمل على الحفاظ على هؤلاء اللاعبين وأطالب أنديتهم بالموافقة على احترافهم فى الخارج حيث دوريات كرة القدم قوية من أجل مزيد من صقل مواهبهم”.
وقال رئيس اتحاد الكرة: “هذا الإنجاز جاء بعد ظروف صعبة مر بها المنتخب واستطاع الأبطال تحقيق المستحيل بالوصول إلى كأس العالم للشباب فى تركيا والحصول على بطولة أفريقيا”.
وتابع علام أن “الاتحاد سيوفر كل الدعم اللازم خلال المرحلة القادمة للاستعداد لبطولة العالم في تركيا وسندرس إقامة معسكر كبير سواء فى إسبانيا أو تركيا”.
من جانبه، قال محمد حافظ رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس الشورى خلال وجوده بمطار القاهرة لاستقبال الأبطال مع عدد من أعضاء اللجنة إن “هذا الجيل من الأبطال يستحق أن نطلق عليه الجيل الذهبي، وذلك بما أظهره من التزام وخلق وأداء متميز خلال البطولة حيث لم يهزم خلال مبارياتها، وتبين أن الجهاز الفني بقيادة المدرب القدير ربيع ياسين على أعلى مستوى لذلك فلن تبخل لجنة الشباب والرياضة بمجلس الشورى بأي دعم وسنقف بجوار الفريق لتحقيق إنجازات أخرى”.
أما المدير الفني لمنتخب الشباب فقال “أهدى هذا الفوز الذي حققه (شباب الفراعنة) بكأس الأمم الأفريقية للمرة الرابعة في تاريخه إلى شعب مصر نظراً لتضحياته الكبيرة على مر العصور وخاصة بعد ثورة 25 يناير المجيدة”. وتابع “فوز مصر بالبطولة الـ 18 للأمم الأفريقية للشباب (إثر تغلبها على غانا 5 - 4 بركلات الترجيح في المباراة) هو تتويج لعمل شاق استمر أربع سنوات حرصت خلالها على أن أكون قريبا من جميع لاعبي المنتخب وحياتهم الشخصية ودراستهم”.
وأشار ياسين إلى أن “منتخب مصر هو المنتخب الوحيد في البطولة الأفريقية الذي لم يهزم خلال المباريات الخمس التي خاضها نظراً لقوة خطوط الدفاع والهجوم رغم أن البطولة بها منتخبات قوية جداً على غرار المنتخبين الغاني الفائز بكأس العالم فى 2009 والنيجيري صاحب اللقب الأفريقي في عام 2011 “ وهو الأمر الذي يترجم الأعداد الجيد للفريق المصري منذ أن تولى الأشراف عليه.
وحول خطة الإعداد لبطولة كأس العالم والتي تقام في يونيو الماضي في تركيا قال ياسين “سأبدأ في وضع إعداد برنامج متكامل لتنفيذه في فترة الإعداد وسأدرس المباريات والفرق التي أقابلها خلال الإعداد بعد وضوح الرؤية بالنسبة للمجموعة الخاصة بنا على أن يتم عرض البرنامج على اتحاد الكرة المصري نظراً لأن بطولة كأس العالم أكثر قوة وأهمية من البطولة الأفريقية”.
وأكد أن “باب المنتخب مفتوح أمام كل اللاعبين الجيدين كما أطالب أبطال الفريق بالإعداد الجيد والحفاظ على مستواهم وأقدم شكري للاعبين صالح جمعة ورامى ربيعة على أدائهما الرائع والقوى خلال البطولة كما أشكر كل اللاعبين الذين أثبتوا للعالم أن الإنسان المصري يستطيع تحقيق الإنجازات والانتصارات رغم الظروف الصعبة التي مرت بها مصر عقب ثورة 25 يناير”.

اقرأ أيضا

إسبانيا تهزم الأرجنتين 95-75 لتحرز لقب كأس العالم لكرة السلة