الاتحاد

الرياضي

الهلال يخطف الشهراني بـ 15 مليون ريال

الرياض (د ب أ) - أعلن نادي الهلال السعودي، أحد فرق المقدمة بدوري المحترفين السعودي لكرة القدم، انضمام لاعب القادسية ياسر الشهراني إلى صفوفه مقابل 15 مليون ريال سعودي، جاء ذلك في بيان للمتحدث الرسمي باسم الهلال وعضو مجلس إدارته عبد الكريم الجاسر.
كانت الأنباء ترددت حول تقدم الأهلي بعرض للشهراني يرفع قيمة الصفقة لأكثر من 25 مليون ريال، ولكن إصرار اللاعب على الانتقال للهلال أجبر إدارة ناديه على قبول عرضه، وأراد القادسية بيع الشهراني للأهلي مقابل 30 مليون ريال ولكن اللاعب رفض العرض الأهلاوي وخير ناديه بين قبول عرض الهلال أو البقاء، وهو ما كان سيكبد القادسية خسارة مبلغ الانتقال بما أن عقد اللاعب ينتهي بعد 18 شهراٌ.
كا ترددت أنباء عن تهديد الشهراني باللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) للعب لنادي الهلال خاصة بعد مرور نصف مدة عقده مع القادسية، وهو ما يعطي اللاعب حرية الانتقال للنادي الذي يريده.
من جانب آخر، تحسم لجنة الانضباط باتحاد الكرة خلال اليومين المقبلين قضية جديدة طغت على المشهد الكروي السعودي بعدما قرر نادي النصر الاحتجاج رسمياً على مشاركة لاعبين في فريق نجران هما موسى الشمري وعلي الزبيدي رغم كون مشاركتهما غير قانونية على اعتبار أن نجران لم يسدد ديوناً مالية مستحقة عليه طبقاً لدعوى الفريق المنافس.
وفجر علي بادغيش رئيس لجنة الاحتراف وشؤون اللاعبين بالاتحاد مفاجأة أمس الأول طبقاً لتصريحات نقلتها وسائل الإعلام الرياضية قال فيها إن موقف نادي النصر سليم 100%، وأنه سيكسب الاحتجاج في حال تقدم به رسميا لأن لجنة الاحتراف اشترطت على نجران أن يسدد مستحقاته المالية على بعض لاعبيه قبل 20 فبراير الماضي وفي حال لم يفعل فإن مشاركة الثنائي الشمري والزبيدي تكون غير قانونية وهو ما استثمره النصر لصالح فريقهم والذي خرج متعادلا مع نجران 1 - 1 على ملعب الأخير يوم الجمعة الماضية بالمرحلة الثالثة والعشرين من الدوري.
ولم تتوقف المفاجآت على تصريح بادغيش بل امتدت إلى هذيل آل شرمة رئيس نادي نجران الذي أبدى اندهاشه من التصريحات التي أطلقها رئيس لجنة الاحتراف لكون القضية منظورة قضائياً، وبالتالي كان عليه أن يصمت حتى تنتهي لجنة الانضباط منها قانونياً.
وأضاف “مشاركة لاعبي فريقنا قانونية ولم نخالف اللائحة، أما حديث بادغيش بشأن وجود شرط بضرورة تسليم المستحقات في يوم محدد فأؤكد للجميع أن خطاب لجنة الاحتراف لا يوجد فيه أي اشتراط، وبالتالي، فإن كل المزاعم التي تتحدث عن كسب النصر الاحتجاج وحصده النقاط الثلاث الخاصة بالمباراة غير صحيحة وليست واقعية كونها تخالف القانون.

اقرأ أيضا

"الفرسان".. إعادة المشهد!