الاتحاد

الإمارات

المجلس الوطني يقدم مقترحاً حول الإسهام البرلماني الدولي لوقف الدماء في سوريا

المر خلال لقائه رئيسة البرلمان الأوروجواياني

المر خلال لقائه رئيسة البرلمان الأوروجواياني

قدمت الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي، التي تشارك في أعمال اجتماعات الدورة 126 للجمعية العامة للاتحاد والدورة 190 للمجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي المنعقد في كمبالا، بنداً طارئاً على جدول أعمال المؤتمر بعنوان “الإسهام البرلماني الدولي في مساندة جهود الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومجلس التعاون لدول الخليج العربية والمجهودات الدولية الأخرى لوقف إراقة الدماء والقتل في سوريا، وطرح مبادرة دولية ترتكز على احترام القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني”.
حضر الاجتماع كل من راشد الشريقي والدكتور محمد مسلم بن حم عضوا المجلس الوطني الاتحادي. وتقدمت الشعبة البرلمانية بالبند الطارئ حول سوريا لعدة مبررات، منها تعثر الجهود الدولية في وقف العنف هناك وتباين واختلاف مواقف القوي الدولية في الأمم المتحدة، بالإضافة إلى تعثر جهود المنظمات الحكومية الإقليمية مثل الجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي في الوقت الذي يتزايد فيه أعداد الضحايا السوريين الذين تجاوز عددهم الـ 10 آلاف قتيل مما يستدعي ضروررة ان يسجل الاتحاد البرلماني الدولي موقفه بقوة إزاء هذه الأحداث حفاظاً على صدقيته كمؤسسة برلمانية دولية ينضوي تحتها كل برلماني العالم وباعتباره المنظمة المعبرة عن صوت وضمير شعوب العالم في المحافل الدولية.
ومن جهته، أكد راشد الشريقي أن البند الطارئ حول سوريا حظي بنسبة إجماع كبيرة من المجموعة العربية وتم وضع المقترح للمناقشة على جدول أعمال الجمعية اليوم الأحد.
إلى ذلك، التقى معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي، ريبكا كاداكا رئيسة البرلمان الأوغندي أمس، على هامش اجتماعات الدورة «126» للجمعية العمومية للاتحاد البرلماني الدولي والدورة «190» للمجلس الحاكم للبرلمان الدولي التي بدأت أعمالها مساء أمس في العاصمة الأوغندية كمبالا.
وتناول اللقاء مجالات التعاون البرلماني المشترك، وسبل الاستفادة من خبرات المجلس الوطني الاتحادي، وتطوير العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين خاصة في مجال السياحة.
كما استقبل معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي فوني باسادا رئيسة برلمان أوروجواي أمس.
وقال معالي المر، إن دولة الإمارات تلعب دوراً محورياً على المستويين الخليجي والعربي، وتعتبر البوابة المنطقة نظراً لموقعها الجغرافي، ودعا معاليه إلى تعزيز التعاون البرلماني بين برلماني البلدين.
من جهتها، أثنت رئيسة برلمان أوروجواي على دور دولة الإمارات في المحافل الدولة وعلى صعيد العمل الإنساني، ودعت إلى تعزيز لجان الصداقة البرلمانية بين الدولتين.
حضر اللقاءين كل من الدكتورة أمل عبدالله القبيسي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني رئيسة مجموعة اتحاد البرلمان الدولي، وخالد شهيل القائم بالأعمال في سفارة الدولة لدى أوغندا، والدكتور مصلح عايض سالم الأحبابي مستشار في سفارة الدولة لدى أوغندا.
إلى ذلك، شاركت دولة الإمارات، في اجتماع النساء البرلمانيات الـ17 للاتحاد البرلماني الدولي، ضمن أعمال مؤتمر الاتحاد الدولي المنعقد حالياً في العاصمة الأوغندية كمبالا.
حضر الاجتماع، الدكتورة أمل عبد الله القبيسي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي رئيسة مجموعة اتحاد البرلمان الدولي، والدكتورة منى البحر عضو المجلس الوطني الاتحادي.
كما تم عقد ورشتي عمل لمناقشة تقارير اللجان الدائمة في الاتحاد الدولي، حيث قدمت الدكتورة أمل القبيسي ورقة حول دور المرأة في السياسة. وقدمت الدكتورة منى البحر ورقة حول توفير الرعاية الصحية، كأحد الحقوق الأساسية، ودور البرلمانات في مواجهة تحديات تقديم الخدمات الصحية للمرأة والطفل.

اقرأ أيضا