الاتحاد

الرياضي

الكويت ضيف ثقيل الظل على ريجار تاداز

الكويت يتطلع إلى احراز الفوز الثالث على التوالي في الجولة الثالثة اليوم (رويترز)

الكويت يتطلع إلى احراز الفوز الثالث على التوالي في الجولة الثالثة اليوم (رويترز)

دبي (أ ف ب) - يسعى الكويت الكويتي حامل اللقب إلى تحقيق فوزه الثالث على التوالي عندما يحل ضيفاً على ريجار تاداز الطاجيكستاني اليوم في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى لكأس الاتحاد الآسيوي في كرة القدم، ويلعب الصفاء اللبناني مع الرفاع البحريني في بيروت في المجموعة ذاتها.
ويتصدر الكويت ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط، يليه الرفاع وله 3 نقاط، مقابل نقطة لكل من الصفاء وريجار تاداز.
وكانت بطولة كأس الاتحاد الآسيوي انطلقت عام 2004 وشهدت سيطرة عربية شبه مطلقة على مقدراتها إذ توج الجيش السوري بالنسخة الأولى، ثم خلفه الفيصلي الأردني (2005 و2006) وشباب الأردن الأردني (2007) والمحرق البحريني (2008) والكويت الكويتي (2009 و2012) والاتحاد السوري (2010)، وحده ناساف كارشي الأوزبكستاني نجح في خرق الحصار العربي للمسابقة عام 2011.
ويملك الكويت خبرة كبيرة في هذه البطولة ويأمل بالعودة من طاجيكستان بفوز يعزز فيه صدارته للمجموعة، يذكر أن الأول والثاني من كل مجموعة يتأهلان الى الدور الثاني الذي يقام من مباراة واحدة على أرض المتصدر.
وفي المجموعة الثالثة، يسعى دهوك العراقي إلى التعويض والعودة إلى أجواء الصراع عندما يحل ضيفاً على ظفار العماني، في حين يلتقي الفيصلي الأردني مع شعب إب اليمني في عمان، ويتصدر ظفار الترتيب برصيد 6 نقاط يليه دهوك والفيصلي ولكل منهما 3 نقاط، ثم شعب إب من دون رصيد.
وتعرض دهوك في الجولة الماضية إلى خسارة مفاجئة على أرضه أمام الفيصلي عندما صدمه الأخير بهدف قاتل، ويخشى أن يواجه السيناريو ذاته أمام ظفار على الرغم من تأكيد مسؤولي النادي جاهزية فريقهم على غرار ما حصل في المباراة السابقة.
واعتبر مدرب دهوك، السوري فجر إبراهيم، ان مباراة ظفار “ستكون واحدة من أهم المحطات في مشوار المسابقة”، وتابع “نسعى إلى التعويض والعودة سريعاً إلى أجواء المنافسة”.
وأضاف “عملنا على تصحيح بعض الأخطاء واللاعبون يدركون جيداً أهمية هذه المواجهة لمستقبل الفريق، لا نريد أن نذهب إلى حسابات شائكة بل إلى استعادة التوازن وتعديل المسار”.
واستدعى المدرب فجر إبراهيم الى مباراة ظفار قائمة ضمت 23 لاعباً من أبرز عناصرها الدوليون مهند عبدالرحيم وعلي بهجت وعلاء عبدالزهرة والسوريان برهان صهيوني وعلي أحمد دياب إلى جانب البرازيلي اوليفيرا الذي باتت مشاركته مهددة بسبب الإصابة.

اقرأ أيضا

"الفرسان".. إعادة المشهد!