عربي ودولي

الاتحاد

براءة توفيق عكاشة من التحريض على قتل مرسي

القاهرة (الاتحاد) - قضت محكمة جنايات جنوب القاهرة أمس، ببراءة الإعلامي توفيق عكاشة رئيس قناة “الفراعين” في قضية اتهامه بالتحريض على قتل الرئيس المصري محمد مرسي والتعدي عليه بالإهانة وتوجيه عبارات تحمل عيبا لشخصه.
وقالت المحكمة في حيثيات حكمها، إن الاتهام المسند إلى توفيق عكاشة بالتحريض على ارتكاب جريمة القتل بإهدار دم الرئيس، تبين من الواقع الثابت بالأوراق والاسطوانات المدمجة أنها كانت عبارة عامة غير موجهة لرئيس الجمهورية أو غيره. وأوضحت المحكمة أنه كان من المتعين قانونا أن تكون العبارات الصادرة محددة، وهو ما لم يتوافر في الأوراق وتحريات الأمن الوطني.
وفيما يتعلق بالاتهام المسند لعكاشة لإهانة الرئيس، أكدت المحكمة أنه لما كان من المقرر وفقا لنص المادة 65 من الدستور والمطابقة للمادة 47 من الدستور القديم، فإن حرية الفكر والرأي مكفولة لكل إنسان وأن حرية النقد مباحة دون المساس بشخص صاحب العمل أو التشهير به.
وأضافت المحكمة أنه لكي يعتبر نقد رئيس الجمهورية مباحا مع عدم استخدام عبارات مهينة، وبناء عليه ترى المحكمة، وبما استقر في وجدانها، ومن مشاهدة الاسطوانات والمرافعة، أن المتهم كان يعتبر أن العبارات التي أطلقها كانت في ضوء النقد المباح، وأنه لم يسع لإهانة رئيس الجمهورية.

اقرأ أيضا

شهيد فلسطيني برصاص الاحتلال بالقدس المحتلة