الاتحاد

الرياضي

تاي .. كوري شمالي أم جنوبي؟

جونج تاي سي لاعب منتخب كوري الشمالية المحترف في صفوف بوخوم الألماني (أرشيفية)

جونج تاي سي لاعب منتخب كوري الشمالية المحترف في صفوف بوخوم الألماني (أرشيفية)

محمد حامد (دبي) - أكد النجم الكوري الشمالي جونج تاي سي المحترف في صفوف بوخوم الألماني، أن منتخب بلاده يطمح مبدئياً إلى عبور عقبة الدور الأول لبطولة كأس آسيا، وأشار اللاعب الملقب بـ “روني آسيا” إلى أن كرة القدم “الشرق أوسطية” فقدت بريقها ولم تعد لها السيطرة على المشهد الكروي في القارة الصفراء خلال السنوات الأخيرة، وعبر اللاعب المولود في اليابان، عن رغبته العارمة في مواجهة اليابان خلال البطولة الحالية، إلا أن الأمر مرهون بقدرة منتخب بلاده على مواصلة المشوار.
ويعد اللاعب جونج تاي سي من مواليد مدينة ناجويا اليابانية في 2 مارس 1984 (26 عاماً) وهو ابن عائلة كورية جنوبية، إلا أن الأم تقول إنها كورية شمالية، ولأنه من مواليد اليابان، وحائر بين هويته الكورية هل هي شمالية أم جنوبية، تسبب هذا الأمر في أن يكون لروني آسيا 3 أسماء، وهي شونج تاي سي وفقاً للنطق الكوري الشمالي، وجيونج داي سي في كوريا الجنوبية، وتشونج تي سي في اليابان، كما أدى هذا التعدد في الأسماء التي يحملها اللاعب إلى شهرته باسم رابع يشكل مزيجاً من بين جميع هذه الأسماء، ليصبح جونج تاي سي
وكان النجم الكوري الشمالي صاحب أحد أهم اللقطات الإنسانية في مونديال 2010 حينما بكى أثناء عزف السلام الوطني لبلاده قبل انطلاق مباراته أمام البرازيل، وتحدث لصحيفة “أساهي شيمبون” اليابانية محللاً قوة المجموعة الرابعة التي تضم الأبيض الإماراتي، وإيران، والعراق، حيث قال: “المجموعة صعبة إلى حد كبير، ولكن ما يدعونا إلى التفاؤل أن المنتخبات الشرق أوسطية لم تعد تتمتع بالقوة ذاتها التي كانت تتمتع بها في الماضي، فالكرة الإيرانية على سبيل المثال كان لديها عدد كبير من اللاعبين الذين ينشطون في دوريات أوروبا في مرحلة ما، ولكن هذه الوضعية لم تعد قائمة الآن”.
وأضاف “روني آسيا”: “أعتقد أننا سنتأهل إلى الدور الثاني، وعلى المستوى الشخصي أتمنى ملاقاة اليابان في المراحل النهائية من البطولة، على الأرجح لن أشارك في المباراة الأولى أمام الإمارات، لأنني لازالت في مرحلة التعافي من الإصابة، ولكن بنسبة كبيرة سوف أكون جاهزاً لمواجهة إيران في المباراة الثانية، وخلال المباراة الأولى سأقف إلى جوار رفاقي لدعمهم معنوياً في بداية مشوار البطولة”.
وتحدث جونج تاي سي عن تجربته الاحترافية في بوخوم الألماني، مؤكداً انه رفع سقف طموحاته التهديفية مع الفريق بعد أن حالفه التوفيق وتمكن من تسجيل 8 أهداف في 16 مباراة خلال الموسم الحالي، وأضاف: “بعد الانضمام إلى صفوف بوخوم منذ حوالي 5 أشهر وضعت هدفاً مرحلياً وهو ضرورة تسجيل 10 أهداف خلال الموسم، والآن بعد أن نجحت في تسجيل 8 أهداف في نصف موسم يمكنني الوصول بعدد أهدافي إلى 20 هدفاً في نهاية الموسم الحالي، فقد لاحظت انهم في ألمانيا يتعاملون مع اللاعب المهاجم وفق مقياس واحد، وهو قدرته على هز الشباك، فقد يختفي اللاعب المهاجم طيلة 89 دقيقة، وينجح في إحراز هدف في دقيقة ما ليحتفل به الجميع، ويتلقى الإشادات التي تؤكد انه مهاجم جيد”.
وعن طموحاته المستقبلية قال: “أتمنى أن أواصل مسيرتي الناجحة مع فريقي الحالي حتى تتاح أمامي فرصة الانتقال إلى “البوندسليجا”، والمشاركة في دوري أبطال أوروبا، ومن ثم تتاح لي فرصة الاحتراف في ناد إنجليزي، فالدوري الانجليزي لايزال يشكل حلماً كبيراً أسعى إلى تحقيقه”

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"