الاتحاد

عربي ودولي

المنظمة ترسل وفداً إلى غزة لإتمام المصالحة

كلف الرئيس الفلسطيني محمود عباس امس، رجل الأعمال الفلسطيني منيب المصري ليترأس وفدا من كبار القيادات الفلسطينية للتوجه إلى قطاع غزة لإتمام المصالحة الوطنية.
وقال المصري إنه بدأ بإجراء الاتصالات وتشكيل الوفد الذي يضم أعضاء من اللجنة المركزية لحركة فتح وأعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والأمناء العامين للفصائل الفلسطينية، مشيرا إلى أن كافة الإجراءات التشكيلية ستنتهي اليوم. وأوضح أن الوفد، سيتوجه إلى قطاع غزة إما عن طريق معبر “إيرز” أو عن طريق القاهرة حسب الظروف التي تسمح لهم بذلك.
ودعا المصري، إلى ضرورة إتمام المصالحة الفلسطينية ونسيان الجراح من أجل وحدة الشعب الفلسطيني ومستقبله فيما رفض الخوض في تشكيلة الوفد وطبيعة اجتماعاته، مؤكدا أن الهدف من زيارة الوفد هو تذليل الصعوبات وإنجاز المصالحة.
وجاء قرار تشكيل الوفد عقب اجتماع للقيادة الفلسطينية برئاسة محمود عباس أمس الاول لبحث تداعيات الهجوم الإسرائيلي على سفن أسطول الحرية ومنعها من الوصول إلى شواطئ غزة لنقل إمدادات إنسانية.
وفي حال القيام بالزيارة، ستكون تلك المرة الأولى التي يصل فيها وفد رسمي من السلطة الفلسطينية لمحاورة قيادات حركة حماس منذ بدء الانقسام الداخلي علما أن قيادات من فتح وصلت مؤخرا بشكل منفرد إلى القطاع.
وفي أول تعقيب لها على الزيارة، قالت حركة حماس على لسان القيادي بالحركة صلاح البردويل، إن مثل هذه الزيارات تهدف إلى “المراوغة” دون وجود رغبة حقيقية بالتوصل للمصالحة.
وطالب البردويل السلطة الفلسطينية وحركة فتح بوقف التنسيق الأمني والمفاوضات مع إسرائيل وحملات الاعتقال السياسي في الضفة الغربية قبل إعلان مبادرات لزيارة غزة لتحقيق المصالحة.

اقرأ أيضا

مساعدات إماراتية تغيث أهالي «تريم»