الاتحاد

الرياضي

تشيلسي يطيح «يونايتد» بلمسة ديمبا با

ديمبا با مهاجم تشيلسي (يمين) ينطلق بالكرة رغم رقابة أشلي يونج لاعب مانشستر يونايتد (أ ف ب)

ديمبا با مهاجم تشيلسي (يمين) ينطلق بالكرة رغم رقابة أشلي يونج لاعب مانشستر يونايتد (أ ف ب)

لندن (أ ف ب) - أطاح تشيلسي حامل اللقب مانشستر يونايتد من الدور ربع النهائي لمسابقة كأس إنجلترا لكرة القدم عندما تغلب عليه 1 - صفر، أمس، على ملعب “ستامفورد بريدج” في لندن في مباراة معادة.
ويدين الفريق اللندني بفوزه إلى مهاجمه الدولي السنغالي ديمبا با الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 46، وكانت المباراة الأولى انتهت بالتعادل 2 - 2 الأحد الماضي على ملعب “اولدترافورد” في 10 مارس الماضي.
ويلتقي تشيلسي في دور الأربعة مع مانشستر سيتي في 14 أبريل الحالي، ويلعب ميلوول مع ويجان في مباراة نصف النهائي الثانية في 13 منه.
وضمن تشيلسي مواصلة حملة الدفاع عن لقبه الذي أحرزه العام الماضي على حساب ليفربول 2 - 1، في سعيه إلى التتويج باللقب الثامن في تاريخه للحاق بجاره اللندني توتنهام والاقتراب من جاره اللندني الآخر آرسنال صاحب 10 ألقاب بفارق لقب واحد خلف مانشستر يونايتد صاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب.
وكانت مواجهة أمس الثانية عشرة بين الفريقين في المسابقة، وفاز يونايتد بثماني مقابل 3 هزائم، آخرهما في نهائي 2007، والمفارقة أن الفريقين تواجها مرة واحدة في ربع النهائي وانتهت المباراة الأولى بالتعادل صفر - صفر في “اولدترافورد” ما اضطرهما لخوض مباراة معادة في “ستامفورد بريدج” وفاز بها يونايتد 2 - صفر في طريقه لحصد ثلاثية الدوري والكأس ودوري ابطال اوروبا خلال موسم 1998 - 1999.
وحرم تشيلسي غريمه مانشستر يونايتد متصدر الدوري بفارق 15 نقطة عن مانشستر سيتي حامل اللقب، من التأهل إلى دور الأربعة للمرة الأولى منذ 2009 حين خرج على يد ايفرتون بركلات الترجيح والثامنة والعشرين في تاريخه.
كما بخر تشيلسي امال “الشياطين الحمر” في إحراز الثنائية ورفع الكأس للمرة الاولى منذ عام 2004 حين فازوا على ميلوول 3 - صفر في المباراة النهائية، والثانية عشرة في تاريخه (رقم قياسي). وأجرى مدرب تشيلسي الإسباني رافايل بينيتيز 6 تغييرات على التشكيلة التي خسرت أمام المضيف ساوثمبتون 1 - 2، حيث عاد البلجيكي ايدين هازار والإسباني خوان مانويل ماتا واشلي كول وبا والبرازيليان راميريش ودافيد لويز إلى التشكيلة الأساسية، فيما بقي القائد جون تيري على مقاعد البدلاء.
من جهته، أجرى مدرب مانشستر يونايتد السير اليكس فيرجوسون 7 تبديلات على التشكيلة التي انتزعت فوزاً ثميناً من ضيفه سندرلاند 1 - صفر.
وفاجأ فيرجوسون الجميع باستبعاد المهاجم واين روني على الرغم من انه اراحه في المباراة أمام سندرلاند، كما أنه احتفظ بهداف الفريق الدولي الهولندي روبن فان بيرسي واشلي يونغ على مقاعد البدلاء، مفضلاً الدفع بالثنائي داني ويلبيك والمكسيكي خافيير هرنانديز “تشيتشاريتو” أساسيين.
ولم يشهد الشوط الأول مستوى جيداً، واقتصر اللعب في وسط الملعب مع بعض الهجمات الخجولة، وأغلبها كان من تسديدات من خارج المنطقة.
وتلقى تشيلسي ضربة موجعة بإصابة مدافعه الأيسر الدولي اشلي كول بتمزق عضلي في فخذه الأيمن، فترك مكانه لراين برترند (21). وانتظرت جماهير ستامفورد بريدج الدقيقة 30 لمشاهدة أول فرصة مباشرة على المرمى عندما هيأ هازار كرة على طبق من ذهب إلى با داخل المنطقة فسددها قوية زاحفة أبعدها الحارس الإسباني دافيد دي خيا بيسراه إلى ركنية لم تثمر (30).
وكاد الدولي البرتغالي لويس ناني يفعلها من تسديدة قوية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الأيسر (38)، ورد هازار بتسديدة قوية من داخل المنطقة فوق العارضة (39).
وانقذ حارس المرمى الدولي التشيكي العملاق بيتر تشيك مرماه من هدف محقق بإبعاده بقدمه اليمنى كرة قوية لتشيتشاريتو من 31 مترا (41).
ونجح با في افتتاح التسجيل عبر با بطريقة رائعة عندما تلقى كرة خلف المدافعين من صانع الألعاب ماتا داخل المنطقة تابعها على الطائر بيمناه في الزاوية اليمنى للحارس دي خيا الذي اكتفى بمراقبتها وهي تعانق شباكه (49).
وتدخل دي خيا في توقيت مناسب وأبعد كرة من أمام رأس با (55)، وأنقذ تشيك مرماه من هدف محقق بإبعاده ببراعة كرة رأسية لتشيتشاريتو من باب المرمى إلى ركنية لم تثمر (60).
ودفع فيرجوسون بفان بيرسي مكان طوم كليفرلي (61)، وأهدر ماتا فرصة التعزيز عندما تلقى كرة داخل المنطقة فسددها بقوة في الشباك الخارجية (63).
ولعب فيرجوسون ورقته الهجومية الثانية عندما دفع بالويلزي راين جيجز مكان ناني (66) دون جدوى، وأهدر هازار فرصة ذهبية اثر انفراد بالحارس دي خيا عندما استغل كرة خاطئة من لكنه سددها زاحفة بجزوار القائم الأيسر (67).
ولعب فيرجوسون ورقته الأخيرة باشراك يونج مكان ويلبيك (80)، وجرب ماتا حظه بتسديدة قوية من خارج المنطقة بجوار القائم الايسر (82).
وضغط مانشستر يونايتد بقوة في الدقائق الأخيرة، وأهدر فان بيرسي فرصة ذهبية لإدراك التعادل اثر تلقيه كرة من تشيتشاريتو والمرمى مشرع أمامه فسددها فوق العارضة (88).
ورد تشيلسي بهجمة منسقة وصلت من خلالها الكرة إلى هازاد داخل المنطقة فهيأها إلى أوسكار أمام المرمى سددها برعونة بين يدي دي خيا (89).
وكاد فان بيرسي يفعلها من ضربة رأسية من مسافة قريبة فوق العارضة (90+3).

اقرأ أيضا

«بوم بوم» يغرد في دوري أبوظبي للكريكت