الاتحاد

منوعات

تمديد وصاية والد بريتني سبيرز على ابنته حتى نهاية العام

قررت محكمة أميركية في لوس أنجلوس تمديد فترة وضع المغنية الشهيرة بريتني سبيرز (26 عاماً) تحت وصاية والدها جيمي سبيرز (56 عاماً)·
وذكرت صحيفة ''بيبول'' الأميركية أمس الأول أن جيمي سبيرز سيستمر في الاهتمام بشؤون ابنــته حتى نهـــاية العام·
وقال القاضي ريفا جوتز إن المغنية الشابة وافقت ''على مضض'' على مسألة تمديد فترة وضعها تحت وصاية والدها، موضحاً أن هذا القرار مؤقت، وقد يتغير في وقت لاحق· وكانت المحكمة قررت في فبراير الماضي وضع سبيرز تحت وصاية والدها بعد سلسلة من الأزمات التي مرت بها المغنية المعروفة، ودخلت على إثرها مرتين للمستشفى، ويسمح هذا القرار لوالد سبيرز بتحديد الشخصيات التي يمكن لابنته الاتصال بها، وكذلك التحكم مع محامٍ في الثروة الضخمة لابنته التي كانت صاحبة أكثر الألبومات مبيعاً في السابق·
وكانت سبيرز مرت بسلسلة من المشكلات النفسية بعد انفصالها عن زوجها كيفين فيدرلاين (30 عاماً) الذي خاضت ضده معارك قضائية على حضانة طفليْهما شون بريستون (عامين) وجايدن جيمس (عاماً واحداً)·
وسحبت المحكمة من سبيرز -التي احتلت أخبار حضورها الحفلاتِ الصاخبةَ وتناولها كمياتٍ كبيرةً من الكحول عناوين الصحف- حق حضانة الطفلين الخريف الماضي، وبعد ذلك حق زيارتهما أيضاً·
وبعد نزاعات طويلة توصلت سبيرز وفيدرلاين إلى اتفاق بشأن حضانة الطفلين يحصل بموجبه الأب على حضانة الطفلين، في حين يسمح لسبيرز بزيارتهما مرتين في الأسبوع واصطحابهما للمبيت معها في منزلها ليلة واحدة كل أسبوع·

اقرأ أيضا

غبريال وياسمينا في افتتاح مهرجانات "بيت الدين"