الاتحاد

عربي ودولي

طائرات تركية إلى إسرائيل لنقل الضحايا

أرسلت الحكومة التركية أمس ثلاث طائرات إلى إسرائيل لنقل 20 مواطناً تركياً من جرحى ناشطي اسطول الحرية الذي تعرض للعدوان الإسرائيلي أثناء نقلها مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة.
وأكد البيان الرسمي الصادر من دائرة الإغاثة وحالات الطوارىء التركية التابعة لرئاسة الوزراء أن طائرتي نقل عسكريتين تابعتين لرئاسة الأركان العامة توجهت بالتنسيق مع وزارة الصحة الى إسرائيل لجلب 20 مواطناً تركياً من هناك ممن أصيبوا بجراح نتيجة العدوان الإسرائيلي على قافلة الحرية المحملة بمؤن ومساعدات إنسانية لسكان غزة، مشيراً إلى أن طائرة ثالثة عائدة لوزارة الصحة ستنطلق بدورها متوجهة الى إسرائيل لنفس الغرض.
في غضون ذلك أعلن دبلوماسي تركي أن أربعة أتراك على الأقل قتلوا في الهجوم الاسرائيلي.
وقال الدبلوماسي الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس “إن السلطات الإسرائيلية أبلغتنا ان تسعة اشخاص قتلوا .وقد تأكدنا حتى الآن من أن أربعة من هؤلاء هم من المواطنين الأتراك”.وأضاف “وقد يرتفع هذا العدد مع تواصل عملية التعرف” إلى القتلى.
الى ذلك قالت شبكة “سي.إن.إن “التلفزيونية الناطقة بالتركية إن العملية الاسرائيلية التي استهدفت سفناً مدنية كانت تبحر في عرض البحر وتحمل العلم التركي أثارت غضباً عارماً داخل مؤسسة الحكم التركية.
وأضافت الشبكة نقلًا عن مصدر تركي رفيع المستوى أن تركيا لن تسمح أبداً للجيش الاسرائيلي بالهجوم بهذه الطريقة “الوقحة” عليها وعلى سيادتها، معتبرة السفينة التي تحمل العلم التركي أرضاً تركية وفقاً للعرف والقانون.
وأضاف المصدر التركي أن اسطول كسر الحصار القادم في حال انطلق من تركيا أو تشترك فيه سفن تركية سيحظى بمرافقة السفن الحربية التركية لمنع أية هجمات قاتلة.

اقرأ أيضا