الاتحاد

الرياضي

العراق وإيران في «الشورجة»

هشام السلمان (بغداد) - يترقب الجمهور العراقي موعد مباراة منتخبه مع نظيره الإيراني في إطار منافسات المجموعة الرابعة للبطولة، ويتابع الجمهور عن كثب أحداث البطولة، إلا أنه يتشوق للمباراة الأولى في المجموعة التي تجمع العراق وإيران غداً.
وتدور أحاديث عن المباراة المرتقبة من قبل الجمهور العراقي في الشوارع والمقاهي والأسواق العامة في العاصمة العراقية بغداد، ففي مكان مكتظ بالناس من الباعة والمتسوقين مثل “الشورجة” الذي يقع في قلب العاصمة ويعد من اكبر أسواق العراق، تدور أحاديث مطولة عن مشوار المنتخب العراقي في بطولة آسيا وإمكانية إعادة الكأس من جديد إلى بغداد، ويتعدى الحديث محور الأمنيات والتطلعات، ليصل إلى إمكانية التعرف على التشكيل الأساسي الذي يتوقع أن يلعب به المدرب الألماني سيدكا.
وفي الأسواق العامة لا ينقطع الحديث الدائر بين الناس حول موعد المباراة المرتقبة، ولم يخف الجمهور العراقي خشيته من أن يخسر المنتخب أمام يران استنادا إلى قوة المنتخب الخصم وما تحمله اللقاءات السابقة بين المنتخبين من تفوق يصب في مصلحة المنتخب الإيراني.
وفي شارع السعدون أحد الشوارع الرئيسية في العاصمة كانت هناك أحايث متبادلة بين مجموعة من شرطة المرور تجمعوا في أحد التقاطعات ليتبادلوا حديثا مطولا عن المنتخب العراقي والمجموعة الحديدية التي يلعب فيها، فيما كانت مدرجات ملاعب الأندية التي شهدت منافسات دوري النخبة للجولة السابعة حكايات مطولة عن المنتخب العراقي ومشاركته في كاس آسيا.
وقال محمد عبدالله وهو مشجع لفريق الزوراء، إن مباراة إيران ستكون الخطوة الأولى للمنتخب العراقي، وعليه أن يفوز بنتيجتها لأنها تفتح له الطريق إلى الدور الثاني من البطولة، مشيرا إلى أن الجمهور العراقي حاليا وبرغم حضوره إلى مباريات الدوري، إلا أنه مشغول بمتابعة أخبار المنتخب في الدوحة.
أما مشجع فريق الشرطة سمير عادل فقال ننتظر بفارغ الصبر المباراة، بعد أن شاهدنا عددا من المنتخبات العربية تخسر في البطولة، ونتمنى أن يخرج المنتخب العراقي فائزا في مباراته أمام إيران.

اقرأ أيضا

يونايتد وسيتي.. "روح الانتصار" في "ديربي النار"