الاتحاد

عربي ودولي

مرسوم للأسد يصادر أملاك لاجئين

برلين (د ب ا)

تعتزم الحكومة الألمانية التصدي لمرسوم أصدره الرئيس السوري بشار الأسد يؤدي فعلياً إلى مصادرة أملاك لاجئين سوريين. وقالت نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية، أولريكه ديمر، في برلين أمس، إن الحكومة في «غاية القلق» من هذا المرسوم، مضيفة أن النظام السوري وحلفاءه «يحاصرون ويجوعون ويقصفون عن عمد مناطق المعارضة لطرد السكان المدنيين». وذكرت ديمر أن أكثر من 11 مليون سوري طُردوا من أماكن إقامتهم منذ 2011، وفر منهم 5 ملايين سوري إلى الخارج، مضيفة «والآن من المقرر على ما يبدو مصادرة أملاك أشخاص فارين بذريعة واهية وإفقادهم ممتلكاتهم كافة، ما يجعل من الصعب عودتهم إلى موطنهم. وذكر متحدث باسم الخارجية الألمانية أنه تدور حالياً محادثات مع أعضاء في الأمم المتحدة حول الطريقة والصيغة التي ينبغي طرح هذه القضية بها. ووقّع الأسد مطلع أبريل الحالي، مرسوماً يتيح للحكومة وضع خطط تنمية عقارية. ويلزم المرسوم مالكي المنازل بتقديم ما يثبت ملكيتهم للعقارات في غضون 30 يوماً، وإلا فإنهم سيخسرون ملكية هذه العقارات، وتصادرها الدولة. ومن الصعب على العديد من اللاجئين السوريين، تنفيذ هذه القواعد حالياً.

اقرأ أيضا

الاحتلال يغلق الضفة وغزة كلياً لعدة أيام