الاتحاد

الرياضي

«الأسد الكاميروني» ينجح في الرقص مع «فهود زعبيل»

علي معالي (دبي) - قدم الكاميروني أشيلي إيمانا لاعب الوصل مستوى رائعاً، ليقود «الفهود» إلى الفوز على الجزيرة 3 -2 في الجولة العشرين لدوري المحترفين لكرة القدم، وهو الأول لـ «الإمبراطور» على «الفورمولا» منذ عام 2007، سجل إيمانا هدفاً وصنع آخر، وبذل جهداً كبيراً، ويرى الكثيرون أنها المباراة الأفضل في مسيرة اللاعب مع «الأصفر»، منذ فترة ارتداء القميص الأصفر في فترة الانتقالات الشتوية، قادماً من الأهلي، بدلاً من الأرجنتيني ماريانو دوندا.
شارك «الأسد» الكاميروني، في 519 دقيقة، من أصل 6 مباريات مع الوصل بالدوري، سجل خلالها هدفين، وربما كان هدفه في الجزيرة هو الأغلى بالنسبة له، على اعتبار أنه قاد «الفهود» إلى فوز كان في أشد الحاجة إليه، لتجاوز الحالة النفسية الصعبة التي لازمت الفريق لفترة طويلة، وتحديداً بداية الدور الثاني.
ومن جانبه، أعرب إيمانا «30 عاماً» عن سعادته الكبيرة بالفوز على الجزيرة، وقال: «إن الوصل تحلى بالتركيز الكبير، قبل وأثناء المباراة، فضلاً عن الثقة الكبيرة في قدرتنا، على تحقيق ما نريده من المباراة، ولابد أن أعترف أيضاً بأن الفريق عانى من الضغوط، قبل خوض المواجهة، بسبب ضياع العديد من النقاط، وتراجع ترتيبه في جدول البطولة».
وأضاف: «لعبنا مباراة العين وخسرناها، ولكن قدمنا فيها المردود الطيب للغاية، وأظهرنا تماسكاً وأداءً مقنعاً، ولكن خسرنا في النهاية، وبالتالي دخلنا مباراة الجزيرة بطموح الفوز، وبذل معنا الجهاز الفني جهوداً كبيرة في التحضير المناسب للموقعة المثيرة، وكانت مهمتنا محددة في المباراة، وهو تغيير الصورة التي ظهرنا عليها، وبالفعل نجحنا في جعل صورة لاعبي الوصل جميلة أمام جماهيره ومحبيه، في لقاء الجزيرة، والذي اعتبره نقطة انطلاقة مهمة لنا خلال الفترة المقبلة».
وقال: «لدي الكثير لكي أقدمه مع الوصل في هذا الموسم، ودورنا كلاعبين أجانب أن نقدم خبراتنا لجميع المواطنين، خاصة المواهب الصغيرة، التي ترى في الأجنبي القدوة والمثل، وأسعى لتقديم مستوى أفضل مع الوصل، وإسعاد جماهيره وإدارته التي تبذل الكثير من الجهد، لكي يقدم الفريق كل ما لديه من طاقة إيجابية، وأنا لست وحدي بالفريق، لكي أقدم كل شيء، بل نحن مجموعة، وهناك أدوار مختلفة لكل لاعب، وإذا قام كل واحد منهم، بما هو مطلوب منه، سوف نخرج في النهاية سعداء بالمستوى والنتيجة معاً».
وأضاف: «أهم صفة تميزنا به في مباراة الجزيرة، هي الروح القتالية العالية لدى اللاعبين، وهي السلاح الأول في اللقاء الذي اعتبره نقطة تحول يجب أن نستثمرها بالشكل المناسب في المباريات المقبلة، ولا أفكر كثيراً في التسجيل، بقدر الاهتمام والتفكير في كيفية أن يخرج العمل والأداء الجماعي بشكل أفضل».
وعن تجربته مع الاحترافية بالأهلي رفض اللاعب الكاميروني الإفصاح عن الكثير من أسرارها، قائلاً: «لم يتعاملوا معي بشكل جيد، ولن أتحدث عن أشياء قديمة، ولم أتعود طوال عمري الاحترافي الذي يصل إلى 20 سنة أن أتحدث عن الأندية التي تركتها، حيث إنها «حياة احتراف» وكل تركيزي حالياً مع فريقي الحالي، وهو الوصل دون التطرق إلى غيره من الأندية».
أشاد إيمانا بدوري المحترفين، حيث أكد أن البطولة ساخنة للغاية وليست سهلة كما يعتقد البعض، أن هناك مستويات عالية وجيدة، سواء من الأندية أو اللاعبين، وكذلك أسماء كبيرة من المدربين والأجانب أيضاً، ورغم الفارق الكبير بين الاحتراف الإماراتي والأوربي، لكنه بشكل عام تجربة ثرية وبها الكثير من الإيجابيات، والدوري الإماراتي يتطور من موسم إلى آخر».
وقال إيمانا: «الدوري يضم بين صفوفه مجموعة كبيرة من اللاعبين أصحاب المستويات الجيدة، ومنهم من الأجانب جرافيتي وخمينيز وريكاردو أوليفييرا ورادوي وأسامواه جيان وبوريس كابي، إضافة إلى اللاعبين المواطنين، ومنهم إسماعيل مطر وعمر عبد الرحمن وإسماعيل الحمادي وحسن علي إبراهيم وماجد حسن».
وانتقل إيمانا إلى الحديث عن منتخب بلاده وفرصة التأهل لكأس العالم 2014 بالبرازيل، وقال: «نتصدر مجموعتنا الأفريقية في الوقت الراهن، ونخطط للتواجد مع الكبار في المونديال، لكن هناك تحولات أفريقية مهمة حدثت في مجال الكرة، حيث ظهرت منتخبات على السطح، لتؤكد قوتها ومن يريد التأهل للمونديال أو الفوز بلقب أفريقي حالياً، عليه أن يبذل الكثير من الجهد والتنظيم في العمل لتحقيق ذلك».
يستحق لقب الأفضل
ومن جانبه، تحدث عيد باروت مدرب «الفهود» عن أداء إيمانا، وقال: «سعادتي كبيرة بعطاء اللاعب في المباراة الأخيرة، وثقتي كبيرة في قدراته منذ فترة طويلة، وأنه قادر على صناعة الفارق الذي نريده، وعندما سنحت الفرصة في مباراة الجزيرة، كان اللاعب عند حسن الظن به، بقيمته الكبيرة وخبراته وإمكانياته التي يملكها حيث سخرها بشكل جميل لخدمة «الفهود» في مباراة مهمة للغاية».
وأضاف: «لاعب في حجم إيمانا ويلعب لمنتخب الكاميرون القوي، لابد أن يكون بمثل هذا المستوى ومن الطبيعي جداً أن يظهر بهذا الشكل، لكن الأهم أن يستمر اللاعب، ويحافظ على ذلك، كونه واحد من الركائز الأساسية التي نعتمد عليها في الفريق بشكل عام، وله العديد من الأدوار المهمة في أرض الملعب، وفي المباراة الأخيرة كان نموذجاً ممتازاً في أرض الملعب من خلال تحركاته وهو يستحق بالفعل نجم الجولة رقم 20».
صنع الفارق
يرى راشد عبد الكريم مدير الكرة بنادي الوصل أن إيمانا قدم خلال المباراة الأخيرة مستوى عالياً ضد الجزيرة وللمرة الأولى أشاهد اللاعب بهذه الحالة الفنية والبدنية العالية حتى عندما كان يلعب مع الأهلي لم يكن بالحالة نفسها.
وقال: «كان إيمانا قائداً متميزاً في أرض الملعب، وصاحب قرارات جيدة في ارض الملعب وندعوه للاستمرار على هذا المستوى الرائع الذي جعل الفريق يخرج فائزاً في مباراة اعتبرها واحدة من المباريات المهمة والمتميزة للفريق خلال السنوات الأخيرة».
وأضاف: «صنع إيمانا الفارق الكبير من خلال تسجيله للهدف الثاني وصناعته لهدف أيضاً، وكذلك تحركاته الإيجابية والمتنوعة، خاصة خلال الشوط الثاني من المباراة، وهو لاعب محوري ومهم للغاية، وخلال الفترة الماضية تحدث عيد باروت مع اللاعبين كثيراً، وكان يخص إيمانا لأنه واحد من اللاعبين أصحاب الخبرة والكفاءة والمهارات العالية وقام بتطبيق ما يريده في المباراة”.

اقرأ أيضا