الإمارات

الاتحاد

«دبي الخيرية» تخصص 15 مليون درهم لإفطار الصائم في 28 دولة

سامي عبد الرؤوف (دبي)

خصصت جمعية دبي الخيرية، 15 مليون درهم لإفطار الصائم في 1500 مسجد خارج الدولة، وتتوزع هذه المساجد في 28 دولة، إضافة إلى المساجد التي تنفذ فيها الجمعية إفطار الصائم، بالتعاون مع سفارات وقنصليات الدولة، في بيلاروسيا وسيرلانكا وبرشلونة والسنغال والرأس الأخضر والفلبين وأستراليا.
وأعلنت الجمعية، أنها توفر وجبات الإفطار لنحو 75 ألف شخص يومياً بإجمالي 2,250 مليون وجبة خلال شهر رمضان في الدول الـ 28 المذكورة، مؤكدة أن إقامة هذا المشروع في تلك الدول يخدم شرائح مجتمعية كثيرة، ويعد امتداداً لجهود المؤسسات الإنسانية الإماراتية خارج الحدود. وأكد أحمد محمد مسمار، أمين السر العام لجمعية دبي الخيرية، لـ «الاتحاد»، أن إقامة هذا المشروع في تلك الدول يخدم شرائح مجتمعية كثيرة، ويعد امتداداً لجهود المؤسسات الإنسانية الإماراتية خارج الحدود، مشيراً إلى أن شهر رمضان لهذا العام شهد كثيرا من مساهمات المحسنين والمؤسسات والتعاون مع الجمعيات الخيرية من أجل دعم الأسر المتعففة والمحتاجة.
ولفت إلى أن مشروع إفطار الصائم خارج الدولة يقام في إندونيسيا والفلبين وكمبوديا وتايلاند ومالي وأوغندا والسودان ولبنان، والهند وطاجكستان وبنين وتوجو والسنغال وموريتانيا ونيجيريا وسيراليون وغانا وغامبيا وغينيا كوناكري والنيجر، منوها إلى أن الجمعية تتواصل مع سفارات الدولة لتنظيم إفطار الصائم في بعض الدول.
وقال مسمار: إن مشروع إفطار الصائم يأتي ضمن مجموعة من المشاريع الرمضانية التي نفذتها الجمعية لصالح الأسر المتعففة داخل الدولة وخارجها، منوهاً إلى انه بجانب مشروعي المير الرمضاني وإفطار الصائم تقوم الجمعية بتوزيع زكاة الفطر وتوزيع كسوة العيد.
وأوضح، أن الجمعية ساهمت في رفع المعاناة عن الأسر المتعففة عن طريق قسم المساعدات، من خلال تقديم مساعدات شملت الإيجارات والمدارس والعلاج وفواتير الماء والكهرباء وشراء الأدوات المنزلية وتذاكر السفر.

اقرأ أيضا

تكريم الفائزين بـ«جائزة محمد بن راشد».. الإمارات تحتفي برواد التسامح