الاتحاد

أخيرة

داعية سعودي يلجأ للقضاء لمنع الإناث من تدريس الذكور

تقدم داعية سعودي بشكوى ضد وزارة التربية بسبب إتاحة تعليم الأطفال الذكور ما دون التاسعة من العمر من قبل معلمات إناث؛ حسبما أفادت مصادر صحفية سعودية. وذكرت الصحيفة أمس أن أستاذ الشريعة يوسف الأحمد قرر اللجوء إلى القضاء، بعد أن بعث برسائل إلى وزارة التربية يستنكر فيها قرار الوزارة في هذا الشأن، ولكن من دون نتيجة. وكانت مساعدة وزير التربية نورة الفايز، وهي أول سعودية تشغل منصباً في الحكومة السعودية. وأعلنت الفايز عن تدابير جديدة تشمل إتاحة تعليم الأطفال الذكور حتى الصف الثالث ابتدائي في المدارس الخاصة من قبل معلمات.
واعتبر رجل الدين ان القرار يتناقض مع القانون الذي يحظر الاختلاط، وهو يندرج في إطار “خطة ليبرالية” تهدف إلى باحة الاختلاط في المدارس على جميع المستويات.

اقرأ أيضا