الاتحاد

دنيا

وفِّر كرزك الحامض ليومك البارد

مربى الكرز غنية بالفيتامينات

مربى الكرز غنية بالفيتامينات

ثمة أنواع من الفاكهة، يختلف الناس حول مذاقها واختيارهم تناولها، لكن الكرز بشكل عام يُعدّ من أشهى الفواكه وألذها مذاقاً، ويبعث لونه وشكله البهجة، فيختاره الناس صيفاً وشتاءً·
هل قلنا شتاءً! وهو فاكهة صيفية؟
نعم، فهناك نوعان من الكرز، الكبير الحلو والصغير الحامض، وهذا الأخير هو الذي نسلّط الضوء عليه لأنه يؤكل شتاءً! وفوائده كثيرة لكنها غائبة -ربما- عن كثرين، بسبب أنه موسمي يظهر في شهر أيار- مايو، في بلاد الشام وحوض البحر الأبيض المتوسط· ولا يستمر سوى لشهر واحد، على عكس الكرز الكبير الحلو المذاق، الذي يستمر في أسواق الفاكهة طيلة شهور الصيف·
صغير و فعله كبير
الكرز الحامض غني بالأملاح المعدنية كالبوتاسيوم الذي يساعد الجسم على التخلص من أملاح الصوديوم الضارة بالأوردة المتصلبة، كما يحتوي على الحديد وعدة فيتامينات أهمها فيتامين أ، ومركبات نشطة تعرف بـ''أنثوسيانين، تمنع إصابة الخلايا بالتلف التأكسدي، فالعناصر الكيماوية التي تكسب الكرز لونه الأحمر الغامق وحموضته اللذيذة، تقدم حماية مضادة للأكسدة أفضل بكثير من المضافات التجارية المتوافرة في فيتامين (E)·
فوائده الطبية
يهدئ الكرز الحامض الأعصاب وينظف الدم من السموم، ويمدّ الجسم بكميات وفيرة من البوتاسيوم والطاقة، فقد خلصت دراسة حديثة أجريت مؤخراً ونشرت عبر شبكة الإنترنت ''إن تناول الكرز الحامض أفضل وأكثر فائدة من تناول الإسبرين في تخفيف آلام الالتهابات بسبب مركباته المعيقة للأنزيمات المسماة ''سايكلوأكسيجينيز''1,2 التي تستهدفها الأدوية المضادة للالتهابات، بخاصة إذا تم تناولها على جرعات أقل من جرعات الأسبرين الموصوفة بحوالي 10 مرات، مشيرين إلى أنها جيدة كدواء ''آيبوبروفين'' وبعض الأدوية الأخرى المضادة للالتهاب''·
كما يُعرف أن الكرز الحامض يفيد في علاج أمراض القلب وضغط الدم المرتفع، وأمراض الجهاز الهضمي والبولي، وأمراض الروماتيزم والعظام، ويساعد في تنشيط التنفس وعلاج أمراض الفم والحنجرة عبر المضمضة بمائه·إضافة إلى ما يؤكده خبراء التغذية والتجميل من أن الكرز أحد فاكهة الجمال ويكسب المرأة بشرة متألقة ومحمرة·
وجبات شهية
يُعدّ شراب الكرز البارد -صيفاً- مطفئاً للعطش ومنشطاً، بينما شرابه الساخن -شتاءً- يمدّ الجسم بطاقة حرارية وحيوية، فهو من المصادر الطبيعية التي تمد الجسم بكميات وفيرة من البوتاسيوم والطاقة، لذا تُحضّر منه المربيات لفصل الشتاء، و تخزّن حبوبه في الثلاجة لتحضير وجبة غذاء شتوية، كـ ''ألبالو بولو'' -أرز بالكرز الحامض- الوجبة الإيرانية الشهيرة·
بالنسبة لمربى الكرز، فإن نهاية شهر أيار- مايو أوان قطافه، هو أنسب وقت لتحضيره، حيث تكون ثماره نضجت جيداً وحان قطافه، كما تقول السيدة سلمى يوسف التي أخبرتنا عن كيفية تحضير مربى الكرز، قالت:
يستثمر الناس فكرة تخزين الكرز الحامض عبر تحضيره على شكل مرّبى لأنه لذيذ ومفيد في الشتاء، ويستفاد من مائه في شراب ساخن·
ولإعداد كيلو غرام من مربى الكرز، نحتاج إلى كيلو كرز حامض، نغسله جيداً ونتركه يجف، ثم تخلى حبوبه من النواة، وتعتبر هذه المرحلة أطول مرحلة في تحضيره وتستلزم العناية والانتباه،
نضع 5 أكواب سكر وكوب ماء واحد، في وعاء ونغليهما على النار مدة ربع ساعة إلى أن يتحولا لمزيج كثيف، حينها نضيف الكرز ونتركه على النار لمدة 20-30 دقيقة· وحين نلاحظ أن حبات الكرز توزعت جيداً في المزيج ولا تعلو إلى السطح، نتأكد أن المربى أصبح جاهزاً، نتركه حتى يبرد، ثم نوزع المربى مع نصف السائل في أوان زجاجية ''مرطبان'' مقفل بإحكام، بينما نضع نصف السائل المتبقي في قوارير زجاجية، لتستخدم شتاءً كشراب ساخن، عبر إضافة الماء الساخن إلى معلقتين من السائل وتذويبه، أو بإضافة الماء البارد والمثلجات (صيفاً)·

اقرأ أيضا