الأربعاء 28 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

عالم دين سعودي ينتقد عزم شيخ الأزهر إصدار قرار بمنع النقاب

7 أكتوبر 2009 01:19
أثار اعتزام شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي إصدار قرار يمنع ارتداء النقاب في المعاهد الأزهرية جدلا واسعا في أوساط علماء الدين الإسلامي داخل مصر وخارجها، حيث دعاه عالم دين سعودي إلى مراجعة القرار حتى لا يقع في «مصيبة كبرى». وكان طنطاوي أمر طالبة بالمرحلة الإعدادية، خلال جولة تفقدية قام بها في أحد المعاهد الأزهرية مع بداية العام الدراسي، بخلع النقاب وقال لها إن النقاب «مجرد عادة ولا علاقة له بالدين الإسلامي من قريب أو بعيد». وقال محمد النجيمي الأستاذ بالمعهد السعودي العالي للقضاء والخبير في المجمع الفقهي الدولي«مع الاحترام لصديقنا سماحة الشيخ طنطاوي، إلا أن النقاب ليس من العادات كما قال وإنما هو مذكور في الحديث الشريف». واستدل النجيمي على ذلك بنهي الحديث الشريف المرأة من ارتداء النقاب في فترة الحج فقط، ما يعني أن المرأة كانت ترتديه أمام الرسول في باقي الأوقات، كما رأى عدد من علماء الحديث أن النقاب واجب. واعتبر النجيمي منع المتنقبات من دخول الأزهر «خطرا فاحشا، لأننا ندعو إلى احترام الأديان والمذاهب». وكانت الكتلة البرلمانية لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة قد أدانت أمس على لسان النائب حمدي حسن الأمين العام المساعد للكتلة ما فعله طنطاوي الذي قال للطالبة بحسب ما نقلته صحيفة «المصري اليوم» المستقلة أمس «أنا أعرف في الدين أحسن منك ومن اللي خلفوكي». وأشار حسن إلى أن الأخطر هو ما وجهه طنطاوي للفتاة عندما خلعت النقاب؛ حيث قال لها «لو كنتِ جميلة أو حلوة شوية كنتِ عملتِ إيه؟». وأكد النائب أن مخاطبة شيخ الأزهر لفتاة في المرحلة الإعدادية بتلك اللغة والأسلوب قد سبب لها حرجًا بالغًا وسط زميلاتها، وصدمات نفسية داخلية.
المصدر: القاهرة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©