عربي ودولي

الاتحاد

السجن 35 عاماً لجندي أميركي سابق حاول الانضمام لـ«داعش»

القاهرة (أ ف ب)

حكم على ميكانيكي سابق بالقوات الجوية الأميركية، أمس الأول، بالسجن 35 عاماً، لإدانته بمحاولة تقديم دعم مادي لتنظيم «داعش»، وعرقلة سير العدالة. وتمت إدانة تايرود بيو، البالغ من العمر 49 عاماً، والذي اعتنق الإسلام عام 1998، في محاكمة جرت في نيويورك في مارس الماضي. وكان تم توقيفه في نيوجرسي في يناير 2015.
وقال المحققون: «إن تايرود حاول الانضمام لـ«داعش» بالسفر من مصر إلى تركيا في مطلع عام 2015، بنية الذهاب إلى سوريا، وتم توقيفه في مطار إسطنبول وإعادته إلى مصر التي رحلته بدورها إلى بلده».
وأمضى بيو 18 شهراً في الشرق الأوسط، قضى معظمها في مصر، وفق المحققين الذين أفادوا بأنه حاول السفر إلى سوريا بعد أسابيع من فصله من عمله كميكانيكي طائرات في الولايات المتحدة.
وعمل بيو في القوات الجوية الأميركية بين عامي 1986 و1990، وتم تدريبه على محركات الطائرات وصيانة النظم الملاحية والأسلحة.
وخلال المحاكمة، قدم المحققون أدلة استقوها من جهاز الكومبيوتر المحمول الخاص ببيو وتدويناته على وسائل التواصل الاجتماعي. وأظهر الكشف على هذا الجهاز أن بيو أجرى بحثاً على الإنترنت عن نقاط عبور إلى سوريا، وقام بتحميل فيديوهات حول أعمال إرهابية.
كما قدمت الحكومة الأميركية إلى المحكمة رسالة كتبها بيو بعد مغادرة مصر يقول فيها: «إنه يريد وضع خبراته في خدمة التنظيم الإرهابي».
ورصد مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي بيو منذ عام 2001، حين كان يعمل في شركة طيران أميركية، وصنفه آنذاك كمتعاطف مع زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي أسامة بن لادن.

اقرأ أيضا

مصادر تؤكد قرب التوصل لاتفاق سلام بين واشنطن وطالبان