الاتحاد

الرياضي

صدارة «اليوفي» في اختبار «الانتر»

اليوفي في مهمة صعبة للاحتفاظ باللقب

اليوفي في مهمة صعبة للاحتفاظ باللقب

روما (د ب أ)

يحل يوفنتوس ضيفاً على إنتر ميلان في قمة مباريات المرحلة الخامسة والثلاثين اليوم، وهو يشعر بالصدمة والذهول، عقب خسارته الموجعة أمام ضيفه نابولي في المرحلة الماضية للبطولة، وقدم يوفنتوس، الساعي للاحتفاظ باللقب للموسم السابع على التوالي، أسوأ عروضه هذا الموسم أمام نابولي يوم الأحد الماضي، ليتلقى خسارة مستحقة صفر /‏‏ 1، ويمنح قبلة الحياة لمنافسه، صاحب المركز الثاني، بعدما أصبح على بعد نقطة واحدة فقط من الفريق الملقب بـ(السيدة العجوز)، قبل أربع مراحل على نهاية البطولة.
وعقب انتهاء الصدام مع إنتر، سيواجه يوفنتوس مهمة أقل صعوبة عندما يستضيف بولونيا في المرحلة القادمة، قبل أن يخوض مواجهة من العيار الثقيل أمام مضيفه روما في المرحلة قبل الأخيرة، ثم يختتم مبارياته في المسابقة هذا الموسم، بملاقاة ضيفه فيرونا.
كما يتعين على يوفنتوس مواجهة ميلان في نهائي كأس إيطاليا في التاسع من مايو القادم، في حين يلتقي نابولي مع مضيفه فيورنتينا غدا، قبل أن يلتقي مع تورينو وسامبدوريا وكروتوني في المراحل الثلاث الأخيرة.
وقال جيانلويجي بوفون حارس مرمى يوفنتوس المخضرم: «أهدرنا خمس نقاط مهمة للغاية في المرحلتين الأخيرتين بالبطولة (التعادل 1 /‏‏ 1 مع كروتوني في 18 أبريل الماضي ثم الخسارة أمام نابولي)، وبرغم ذلك ما زلنا ننفرد بالصدارة، برغم الفارق الضئيل الذي يفصلنا عن نابولي، يتعين علينا الحفاظ على صدارتنا حتى نهاية الموسم، هذا هو هدفنا وواجبنا، سوف نبذل أقصى الجهد من أجل ذلك».
ونفى بوفون المزاعم التي أثيرت بشأن حدوث مشادة بينه وبين زميله المغربي المهدي بنعطية عقب مباراة نابولي، حيث وصفها بأنها «محاولات لزعزعة استقرار الفريق واهتزاز ثقة اللاعبين في أنفسهم».
من جانبه، اعترف ماسيمليانو أليجري، مدرب يوفنتوس، بتراجع مستوى فريقه في المباريات الأخيرة، لكن ذلك لم يمنعه من الإشادة بالفريق، الذي حقق إنجازات جيدة للغاية في الأعوام الأخيرة، على عكس منافسيه، وأكد أليجري أن فريقه يتطلع للتتويج بالثنائية المحلية (الدوري والكأس) للموسم الرابع على التوالي.

اقرأ أيضا

"أبطال آسيا".. "العنابي" يقترب من دور الـ16 بـ"ريمونتادا" مثيرة