الاتحاد

الاقتصادي

«الإمارات دبي الوطني» يكشف عن أول فرع يحمل شعار الهوية الجديدة ضمن المرحلة النهائية للدمج

بنك الإمارات حيث يغير بنك الإمارات دبي الوطني هوية جميع فروعه في الدولة

بنك الإمارات حيث يغير بنك الإمارات دبي الوطني هوية جميع فروعه في الدولة

كشف بنك الإمارات دبي الوطني النقاب أمس عن أول فرع يحمل الهوية الجديدة للبنك، وذلك ضمن المرحلة النهائية من عميلة الاندماج الناجحة بين بنك الإمارات وبنك دبي الوطني، وقال البنك في بيان صحفي أمس إن فريق العمل سيقوم بتغيير الهوية لجميع فروعه في الدولة والبالغ عددها 110 فروع، بالإضافه إلى تغيير الهوية لجميع أجهزة الصرف الآلي البالغ عددها 650 جهازاً، والتي تعد أكبر شبكة من نوعها في الدولة.
وأضاف أنه من المتوقع أن تنتهي علمية تغيير الهوية الجديدة بشكل كامل لجميع فروع بنك الإمارات دبي الوطني ضمن الشبكة المحلية للبنك في غضون 60 يوماً، مما يؤكد التزام البنك وضع اللمسات النهائية بكفاءة لهذه المرحلة المهمة من عملية الدمج. وفي الوقت نفسه، يقوم البنك حالياً بتغيير الهوية لشبكة فروعه الدولية، بما في ذلك فروعه في المملكة العربية السعودية وقطر والمملكة المتحدة.
وقال معالي أحمد حميد الطاير، رئيس مجلس إدارة مجموعة الإمارات دبي الوطني: “مع إتمام عملية الاندماج، رسخ الإمارات دبي الوطني، الذي يوفر خدماته لأكثر من مليون عميل في مختلف أنحاء الإمارات، مكانته كمؤسسة مصرفية رائدة على الصعيدين الوطني والدولي. كما سيواصل البنك تحت هويته المؤسسية الموحدة والجديدة، دعم النمو والتنوع الاقتصادي لدولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة على نطاق أوسع”.
وأضاف الطاير: “يمثل هذا الإعلان نهاية ناجحة للجهود التي قمنا بها لتحقيق الاندماج الكلي بين بنك الإمارت وبنك دبي الوطني، والذي تم بناء على الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي لطالما أدرك الأهمية الحاسمة لقطاع الخدمات المالية في الاستقرار طويل الأمد وتنمية الاقتصاد الوطني”.
من جهته، قال ريك بدنر، الرئيس التنفيذي لبنك الإمارات دبي الوطني: “عندما بدأت رسمياً عملية الاندماج، أدركنا جميعاً في الإمارات دبي الوطني حجم التحدي الذي ينطوي عليه دمج اثنين من أكبر البنوك في الإمارات. ومن هنا يؤكد هذا الإعلان المهم اليوم، تغلبنا على هذه التحديات خلال وقت قياسي، بالرغم من الضغوط الإضافية الناجمة عن عدم الاستقرار الاقتصادي العالمي”. وأضاف: “يأتي كشف النقاب عن أول فرع يحمل هويتنا الجديدة، كجزء من عملية تغيير هويتنا التي ستخضع لها جميع فروع البنك في أنحاء البلاد خلال الشهرين المقبلين، وذلك يعكس حماسنا في دمج الهوية وإيجاد مجموعة مشتركة القيم. ومن هنا، أود أن أعبر عن امتناني الكبير لجميع موظفي مجموعة الإمارات دبي الوطني في جميع فروعنا محلياً وعالمياً، لما أبدوه من التزام بهذه العملية المهمة، كما أود أن أشكر عملائنا الذين تخطوا المليون عميل على اختيارهم البنك الرائدة في الخدمات المالية في الشرق الأوسط”. وقال جمال بن غليطة، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات دبي الوطني: “مع حوالي 50 عاماً من الخبرة الجماعية، تعتبر مجموعة الإمارات دبي الوطني اليوم من أقوى المؤسسات المالية في قطاع الخدمات المصرفية للشركات والأفراد، والخدمات المصرفية الإسلامية، حيث تعكس الهوية المؤسسية الجديدة والموحدة قدرة البنك على تقديم مجموعة كاملة من المنتجات والخدمات المتكاملة لجميع عملائنا، بما في ذلك الخدمات المصرفية الخاصة، الخدمات المصرفية المميزة، الخدمات المصرفية للأفراد، الخدمات المصرفية للأعمال، الخدمات المصرفية الاستثمارية وإدارة الأصول. كما ترمز الهوية المؤسسية الموحدة إلى تراثنا المشترك وهدفنا المشترك، ونظرتنا الإيجابية للمستقبل”.
وأضاف: “على الرغم من التحديات التي فرضتها تأثيرات الأزمة المالية في جميع أنحاء العالم، فإننا ندخل الآن مرحلة من الاستقرار الاقتصادي المتزايد عالمياً وإقليمياً. وانطلاقاً من كوننا المؤسسة الرائدة في منطقة الشرق الأوسط في مجال الخدمات المالية، فإننا نعتقد أنه يجب علينا اغتنام هذه الفرصة لتعزيز قوتنا وسمعتنا محلياً وعالمياً. وفي الواقع، فنحن على ثقة بأننا قادرون على تحقيق هذا النمو من خلال الاعتماد على قيمنا الجوهرية التي تشمل التركيز على خدمة العملاء، الخدمة المتميزة، الابتكار، النزاهة، الأداء المتميز والعمل الجماعي”،
واختتم: “في الوقت الذي نتطلع فيه إلى المستقبل بكل تفاؤل، فانه يسعدنا الترحيب بعملائنا في الإمارات دبي الوطني، وجهة العالم للأعمال المصرفية”.

اقرأ أيضا

أصول «المركزي» ترتفع لأعلى مستوياتها إلى 432.6 مليار درهم