الاتحاد

عربي ودولي

السعودية: لا أمراض وبائية وسط استنفار طبي شامل

الرياض (وام)

أكدت وزارة الصحة السعودية أنها لم تسجل حتى الآن أي أمراض وبائية بين المعتمرين، والوضع الصحي مطمئن، وأنها تواصل تقديم الخدمات الوقائية والعلاجية والإسعافية للمعتمرين من خلال المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية في العاصمة المقدسة والمراكز الصحية في الحرم المكي.
وقالت الوزارة: «إن الخطة الوقائية التي أعدتها لموسم عمرة شهر رمضان 1438هجري تتضمن الإجراءات الوقائية، وإجراءات التقصي الوبائي، والاستجابة للأمراض المعدية ذات البعد الوبائي، ويشمل ذلك حملات التطعيم للمواطنين والمقيمين ضد الحمى الشوكية في العاصمة المقدسة والأنفلونزا الموسمية للفئات المستهدفة، وكذلك القيام بأنشطة الإصحاح البيئي ومراقبة مياه الشرب».
وأضافت: «إنها تقوم في منطقة مكة المكرمة منذ بداية شهر رمضان بتنفيذ خطة متكاملة لتوفير الرعاية الصحية للمعتمرين كافة، وتسخير إمكاناتها المادية والبشرية لخدمتهم على مدار الساعة، عبر الطواقم الطبية المؤهلة والتجهيزات الطبية من خلال مستشفياتها».
وكثف الدفاع المدني السعودية في مكة المكرمة والمدينة المنورة من استعداداته للتعامل مع المخاطر كافة، المرتبطة بتزايد أعداد المعتمرين والزوار والمصلين في الحرمين الشريفين اليوم الجُمعة، والتي تعد أول جُمعة في شهر رمضان، مشيراً إلى رفع النقاط في الحرم المكي إلى 50 نقطة لمواجهة أي حالات طارئة.
وقال الدفاع المدني السعودي: «إنه قام بنشر أعداد كبيرة من الوحدات على جميع طرق وصول المعتمرين للعاصمة المقدسة والمدينة المنورة.

اقرأ أيضا

بريطانيا لن تعترف بضم إسرائيل للجولان رغم تصريحات ترامب