عربي ودولي

الاتحاد

الإمارات: ندعم إجراءات السعودية ضد التطرف والإرهاب

أبوظبي، عواصم (وام، وكالات)

استنكرت دولة الإمارات التفجير الإرهابي الذي استهدف الأمن والاستقرار في مدينة القطيف في المملكة العربية السعودية الشقيقة. ونددت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها أمس بهذا العمل الإرهابي المجرم الذي سعى إلى زعزعة الأمن والاستقرار الذي تنعم به المملكة العربية السعودية، مثمنةً الجهود التي تقوم بها المملكة في التصدي للإرهاب بكل صوره وأشكاله، ومؤكدة وقوف دولة الإمارات التام إلى جانب المملكة وتأييدها الكامل كل الإجراءات التي تتخذها ضد التطرف والإرهاب. وأكدت أن أمن المملكة العربية السعودية الشقيقة واستقرارها يمثلان الركيزة الأساسية لأمن الخليج العربي ودوله.

وكانت قناة «العربية» ذكرت إن شخصين على الأقل قتلا عندما انفجرت سيارة ملغومة في مدينة القطيف شرق السعودية أمس.

وقالت القناة الإخبارية إن التقارير الأولية تشير إلى أن القتيلين من الهاربين مما يعني أنهما من المطلوبين لدى الجهات الأمنية.

ونشر موقع المحطة صوراً لدخان أسود كثيف يتصاعد من أحد الشوارع.

وقال ساكن في المنطقة في اتصال هاتفي مع رويترز إنه سمع دوي انفجار ورأى دخانا يتصاعد فوق منطقة أغلقتها الشرطة. وأظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي جثة متفحمة تماما فيما يبدو وهي تسحب من حطام سيارة، بينما هرعت سيارات الإسعاف إلى المنطقة.

وقال شاهد لوكالة فرانس برس في اتصال من القطيف طالبا عدم الكشف عن اسمه «كان انفجارا هائلا»، في حين ذكرت صحيفة «المرصد» إلكترونية السعودية إن الانفجار الذي وقع في سيارة في أحد شوارع القطيف، أدى إلى احتراق شخصين داخلها.

ووفقاً لمعلومات أولية فإن السيارة كانت محملة بذخيرة مجهزة لنقلها إلى إرهابيين، ولكنها اشتعلت من حرارة الشمس.

اقرأ أيضا

تنسيق بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل لمواجهة "كورونا"