الاتحاد

الرياضي

مسفر: كسبت التحدي مع «الذئاب» ودورينا «نزيه»

لاعبو الفجيرة يحتفلون بالبقاء في المحترفين (تصوير: أشرف العمرة)

لاعبو الفجيرة يحتفلون بالبقاء في المحترفين (تصوير: أشرف العمرة)

منير رحومة (دبي)

احتفلت جماهير الفجيرة، مع اللاعبين والجهازين الفني والإداري، بالفوز على شباب الأهلي بملعبه، وضمان البقاء في دوري الخليج العربي، وعمت أجواء من الفرح والسعادة، بكسب معركة تفادي الهبوط، وهتف عشاق الفريق بأسماء اللاعبين، ودوت الأغاني والأهازيج، كما رفع اللاعبون المدرب الدكتور عبدالله مسفر على الأعناق، ابتهاجاً بالنهاية السعيدة في ختام الدوري، واعترافا بالدور الكبير الذي قام به الجهاز الفني لمساعدة الفجيرة على ضمان البقاء في الأضواء.
وبارك الدكتور عبدالله مسفر مدرب الفجيرة لجماهير الفريق البقاء في «المحترفين»، وقال: عشنا ظروفاً صعبة، وكنا نشعر بخطر الهبوط في كل لحظة، إلا أن الرغبة المشتركة في البقاء، لدى اللاعبين والمسؤولين والجماهير والجهاز الفني، هي السبب الأساسي في البقاء بدوري الأضواء. وقال «بطولتنا نزيهة، ولم يحسم فيها صراع الهبوط، إلا في الدقائق الأخيرة من عمر الدوري»، مشيراً إلى أن قيمة إنجاز الفجيرة بالبقاء، يكمن في أنه جاء على حساب فريق بطل متوج بلقبين هذا الموسم، ولعب بعناصره الأساسية مثلما تمنى ذلك، مما يؤكد أن البقاء مستحق، لما قدمه اللاعبون من جهد، ورغبة حقيقية في الفوز، وحصد النقاط الثلاث. وعن تجربته مع الفجيرة، قال مسفر: من أصعب المهام في مسيرتي التدريبية، حيث توليت المهمة في فترة حرجة، ووجدت الظروف صعبة أكثر مما توقعت، كما أن الوضع كان مختلفاً بعد غلق باب الانتقالات الشتوية، ولم يكن هناك مجال للتغيير، وبتكاتف الجميع نجحنا في التغلب على الظروف الصعبة وتحقيق الهدف المطلوب. وأعترف الدكتور مسفر بأن التجربة تعلم منها، وزادته خبرات كثيرة، مشيراً إلى أن ثقته في النفس وراء قبول التحدي، وخوض المهمة الصعبة مع «الذئاب». وأضاف أيضاً أن البعض انتقده بسبب مهاجمته للأجانب في المرحلة الماضية، موضحاً أن حديثه استفز هؤلاء اللاعبين، وأظهر حقيقة مستواهم، وشدد على أن الفجيرة أصبح يؤدي بصورة جيدة، وقادر على الظهور بصورة أفضل، إذا تم تعديل بعض الأمور الفنية في الموسم المقبل. أما فيما يتعلق بمستقبله مع «الذئاب»، رفض عبدالله مسفر الدخول في تفاصيل الأمر، مؤكداً أنه لا يعرف إلى الآن مستقبله مع الفريق، سواء بالاستمرار أو الرحيل. من جانبه كشف ناصر اليماحي رئيس مجلس إدارة نادي الفجيرة، عن أن إدارة الشركة تعقد اجتماعا قريباً مع الدكتور عبدالله مسفر لمناقشة التقرير الفني، بعد نهاية الموسم، واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأن مختلف الملفات، سواء الخاصة باللاعبين المواطنين أو الأجانب، والبدء في العمل مبكراً، والتجهيز جيداً للموسم المقبل، حتى لا تتكرر الظروف الصعبة مجدداً، ويضمن الفريق انطلاقة إيجابية تسهل مهمته في دوري الخليج العربي. وقال اليماحي إن جابرييل وبن يطو مستمران مع الفجيرة، بينما يعود وروزا إلى النصر، بعد نهاية الإعارة، ورحيل عمر كوسوكو بعد انتهاء عقده.
وأضاف أنه سعيد بالنهاية السعيدة لفريقه بضمان البقاء، بفضل روح الانتصار التي تحلى بها «الذئاب»، من لاعبين وجهاز فني، وأنه كان واثقاً من فوز الفريق، وتجاوز المرحلة الصعبة، مشيداً بالدور المهم الذي لعبه عبدالله مسفر، سواء في نهاية الموسم الماضي، بتصعيد الفريق، أو في نهاية الموسم الحالي، بضمان البقاء.

اقرأ أيضا

السنغال تعبر تنزانيا بثنائية في أمم أفريقيا