الاتحاد

الرياضي

الإمارات يطلب التحقيق في أحداث مباراة شباب الأهلي والفجيرة

لاعبو الإمارات فرطوا في فرصة البقاء بالخسارة أمام الشارقة (تصوير: راميش)

لاعبو الإمارات فرطوا في فرصة البقاء بالخسارة أمام الشارقة (تصوير: راميش)

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

أعلن الإمارات تقديم شكوى رسمية إلى اتحاد الكرة، بالأحداث التي رافقت مباراة شباب الأهلي والفجيرة، ضمن الجولة الأخيرة، لدوري الخليج العربي، والتي انتهت بفوز «الذئاب» 3-1، ويطلب النادي التحقيق فيما يتعلق بأحداث المباراة، بوجود إشارات تمس نزاهة الدوري، في مرحلة المنافسة بين الأندية المهددة بالهبوط.
وعقد مسؤولو نادي الإمارات اجتماعاً طارئاً أمس، لمناقشة التداعيات الخاصة بأحداث مباراة شباب الأهلي والفجيرة، تمهيداً لاتخاذ الخطوات المناسبة تجاه الأمر، حيث يتوقع أن يصدر النادي بياناً في الساعات المقبلة، لشرح موقفه من جميع الملابسات المرتبطة بالأمر، ورؤيته لما يمكن أن يحدث، بعد خطوة التحقيق التي يطالب بها، في إطار حرصه على مصداقية الدوري ونزاهته.
بالدموع والحزن العميق.. ودع «الصقور» دوري الخليج العربي، بعد أن قضى الفريق 6 مواسم متتالية في دنيا «الأضواء والشهرة»، وتحديداً منذ موسم 2013 - 2014، وأضاع «الصقور» فرصة ذهبية في مباراة الجولة الأخيرة مساء أمس الأول، لأنه الفريق الوحيد بين الثلاثي الذي يملك تقرير مصيره بيده، إلا أنه سقط في دوامة الخسارة أمام «الملك» الشرقاوي 1-2، ليفرط في فرصة البقاء، ليكرر الفريق سيناريو الهبوط موسم 2009- 2010، عندما احتل وقتها المركز قبل الأخير برصيد 14 نقطة، ليهبط إلى الدرجة الأولى رفقة عجمان وقتها.
وبعد العودة إلى «المحترفين» نجح «الصقور» في البقاء ستة مواسم متتالية، إلا أن الحظ لم يبتسم له هذه المرة، عقب الخسارة أمام الشارقة بهدفين مقابل هدف، ليتجمد رصيده عند 18 نقطة في المركز قبل الأخير، ويهبط هذه المرة رفقة دبا الفجيرة. وانتقد كثيرون غياب الروح للاعبي فريق الإمارات في المباريات الأخيرة، رغم أنها حاسمة في مشوار البقاء، وذلك بالخسارة أمام الجزيرة صفر-3، وعجمان 1-4، والشارقة 1-2، وغيرها من المباريات الأخرى التي لم يقدم خلالها المستوى الجيد.

اقرأ أيضا

السنغال تعبر تنزانيا بثنائية في أمم أفريقيا