الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل: أوباما لن يتحدث مع حماس

قال مستشار رفيع لرئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت، ان اسرائيل تعتقد بان الرئيس الأميركي باراك اوباما، سيستمر في رفض التحدث مع حركة ''حماس'' مسايرا السياسة التي وضعها سلفه جورج بوش· وقال المستشار للصحفيين بعد يوم من محادثة هاتفية بين اولمرت واوباما ''لا أظن ان هذه الحكومة (الأميركية) ستتعامل مع ''حماس'' او تتحدث مع حماس''· ولم يقل المستشار الذي طلب الا ينشر اسمه· هل أبلغ اوباما أولمرت صراحة بانه لن يتحدث الى حركة ''حماس'' التي تسيطر على قطاع غزة·
وقال المستشار مشيرا الى الرئيس الفلسطيني محمود عباس المدعوم من الغرب ''التحدث الى ''حماس'' هو أولا وقبل كل شيء مشكلة فلسطينية· وإذا بدأ المجتمع الدولي يتحدث الى ''حماس'' فإن ذلك سيضعف المعتدلين''· وينبذ الغرب ''حماس'' التي فازت في الانتخابات عام 2006 وذلك بسبب رفضها الاعتراف باسرائيل ونبذ العنف·
وقال مستشار اولمرت ''هذه هي المعركة بين المعتدلين والمتطرفين في المنطقة، ولا أظن ان احدا لديه اهتمام ··· ان يفعل ذلك أو أنه سيفعله''·
ومن جانبها قالت ''حماس'' ان الرئيس الاميركي باراك اوباما، لا ينبئ بتغير في المنهج الاميركي الذي اتبعه الرئيس السابق جورج بوش، وانه يكرر سياساته الفاشلة نفسها في الشرق الاوسط· وقال أسامة حمدان ممثل ''حماس'' في لبنان لـ''قناة الجزيرة'': ''باراك اوباما يصر على الا يحدث اي تغيير· اوباما يحاول ان يسير على النهج الذي سار عليه من سبقه من الرؤساء الاميركيين''· واستدرك حمدان بقول ان اوباما فيما يبدو ''يحاول ان يكرر ذات الاخطاء التي وقع فيها جورج بوش دون الاعتبار بتجربة بوش التي ادت الى تفجير المنطقة· بدلا من الوصول الى استقرار وسلام فيها''· وقال حمدان ''اعتقد انها بداية غير موفقة للرئيس اوباما مع المنطقة ومع قضية الشرق الأوسط، ويبدو ان السنوات الاربع القادمة، اذا بقي النهج على هذه الحالة، ستكون فشلا ذريعا''·
وقال حمدان ان اعلان اوباما انه يجب على ''حماس'' الكف عن اطلاق الصواريخ على اسرائيل، لا يفيد الا في عرقلة مهمة مبعوثه الى الشرق الاوسط جورج ميتشل· واضاف ''لقد تفاءل البعض عندما رشح السناتور ميتشل مبعوثا للشرق الاوسط، لكنه يبدو انه قبل ان يكلفه بشكل رسمي يحاول ان يضع العصي في دواليب عمله، ربما لكي لا ينجح في مهمته اذا كانت هناك نية للنجاح'

اقرأ أيضا

آلاف المستوطنين يقتحمون ساحة البراق