الاتحاد

الرياضي

«الامبراطور» يكتب تاريخ كرة الصالات بثنائية الدوري والكأس

لاعبو الوصل يحتفلون بالكأس عقب التتويج

لاعبو الوصل يحتفلون بالكأس عقب التتويج

كتب الوصل تاريخ كرة الصالات بإحرازه لقبي الدوري وكأس رئيس الدولة في أول موسم لهذه المسابقة، حيث أضاف إلى درع الدوري التي حصل عليها الأسبوع الماضي بعد أن حسمها قبل ثلاث جولات الكأس الغالية عندما تجاوز دبا الحصن في المباراة النهائية ليتوج باللقبين مسجلاً اسمه بأحرف من ذهب في البطولتين.
وبعد أن كان الفريق متأخراً 3 - 4، تعادل بدر قبل أن ينتهي الوقت الإضافي بدقيقة واحدة، وحقق الإمبراطور التفوق في الوقت الإضافي الثاني ليدخل التاريخ من أوسع أبوابه باعتباره أول بطل في هذه المسابقة الجديدة.
البدايات في نهائي الكأس كانت كلها في صالح دبا الحصن الذي كانت له الأسبقية في التسجيل بهدفين نظيفين ، ثم بدأ دبا الحصن التسجيل في الشوط الثاني ليضيف الهدف الثالث، وعندما تعادل الوصل سجل من جديد دبا الحصن هدفاً رابعاً ليضع نفسه على بعد خطوة واحدة من اللقب، ولكن النهايات كانت لمصلحة الوصل حيث تعادل قبل نهاية الشوط الأول، وفي الشوط الثاني في الثواني الأخيرة، وتقدم للمرة الأولى في الشوط الإضافي الثاني، ولكنه عندما تقدم لم يتراجع، ولم يسمح لديا الحصن بالتعادل برغم ركلات الجزاء المتوالية التي اتيحت للحصن.
وبعد نهاية المباراة كانت الفرحة كبيرة للاعبي الوصل الذين احتفلوا باللقب وعادت جماهيرهم إلى دبي مبتهجة تحتفل باللقب حتى الساعات الأولى من صباح أمس وهي تحمل الكأس الغالية.
من ناحيته هنأ محمد خلفان الرميثي رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة نادي الوصل بالفوز بكأس رئيس الدولة لكرة الصالات، وتوجه بالشكر لمجلس الشارقة الرياضي، وعلى رأسه الشيخ عصام بن صقر القاسمي، واللجنة التنفيذية لكرة الصالات برئاسة أحمد ناصر الفردان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي على الجهد الكبير الذي بذلوه لإنجاح أول ثلاث مسابقات في أول موسم لكرة الصالات.
وقال: النهائي كان قوياً ومثيراً، والنتيجة ظلت معلقة حتى الثواني الأخيرة، وبفضل الندية والتكافؤ لجأ الفريقان للوقت الإضافي، ويحسب لفريق دبا الحصن أنه قدم عرضاً مميزاً استحق من خلاله أن يفرض احترامه على الجميع، ويحسب أيضاً للجنة التنفيذية للعبة أنها تدير مسابقاتها بكل احترافية، ونتمنى أن تبدأ الأندية الكبيرة في مراجعة مواقفها من تلك اللعبة للمشاركة فيها في الموسم المقبل حتى ينعكس ذلك على قوة المسابقات، وإذا كانت البداية هي الأصعب في أي مشروع، فإننا حالياً قد تجاوزناها، ويبقى أن تنطلق لآفاق أرحب، وأفضل خاصة انها تحظى بإهتمام كبير في الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” والاتحاد الآسيوي، وبقدر ما نعترف بأننا تأخرنا بعض الوقت في إطلاق هذ اللعبة إلا أننا بدأنا وسوف نعمل بكل اجتهاد في المرحلة المقبلة لمواصلة نجاحاتها.
وأضاف: أقول لفريق دبا الحصن حظ أوفر في البطولات المقبلة، فقد قدمتم مباراة قوية، وكنتم الأقرب للفوز في معظم فترات اللقاء، ولم يتقدم الوصل إلا في الدقائق الأخيرة، وأكد الرميثي النهائي أفضل ختام للموسم، وهو أفضل دعاية للعبة الجديدة التي لقيت تغطية إعلامية جيدة في المباراة النهائية يمكن اعتبارها نقطة الإنطلاق في المراحل المقبلة، وسوف نهتم كثيراً بالتنسيق مع مجلس الشارقة الرياضي بتأسيس منتخب للإمارات في الفترة القليلة المقبلة، حتى يشارك في المحافل الدولية المختلفة أسوة بما حدث في الكرة الشاطئية، وسوف تكون مشاركة الأندية الكبرى في أبوظبي ودبي أكبر دفعة لهذه اللعبة في المرحلة المقبلة، ولدينا لاعبون كثيرون ليس لديهم الفرصة الكاملة في المشاركة مع فرقها في كرة القدم ويمكنهم أن يتوجهوا إلى كرة الصالات، والإنخراط فيها، مثلما وجدنا ذلك في بعض اللاعبين الذين لعبوا مع الوصل مثل طارق أحمد، ومنصور جميل، وبدر إبراهيم، وسوف تكون فرصة للإرتقاء بتلك اللعبة، وتأسيس منتخب قوي في ظل الشعبية الجيدة التي بدأت تحظى بها.


الفردان: نبحث تعيين جهاز فني للمنتخب

أبوظبي (الاتحاد) - قال أحمد ناصر الفردان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي ورئيس اللجنة التنفيذية لكرة الصالات أنه فخور بالمستوى الفني الرفيع الذي ظهر به الفريقان في المباراة النهائية، وأن كرة الصالات محظوظة بهذه البداية القوية التي وجدت دعماً إعلامياً كبيراً، وحظيت باهتمام غير مسبوق، وهو الأمر الذي سيساهم في نشر اللعبة وتطورها في وقت قصير.
وأوضح الفردان أن اللعبة بدأت تأخذ مكانتها الحقيقية بين مختلف اللعبات، وأن هذا النهائي المثير الذي غطته الفضائيات ومختلف وسائل الإعلام سوف يكون أكبر دعاية للبطولة، وسوف يكون قاعدة يمكن البناء عليها في المراحل المقبلة، وأنه على ثقة بأن الكثير من اللاعبين في مختلف الأندية سوف يراجعون مواقفهم ويتجهون لكرة الصالات.
وأشار الفردان إلى أن اللجنة ستولي المنتخب الوطني اهتماماً كبيراً في المرحلة المقبلة، وأنه التقى مع خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة، ويوسف عبدالله الأمين العام للاتحاد، وهناك اتفاق عام على توجيه الدعم اللازم للمنتخب، وسنقوم بخطوات تنفيذية في تعيين جهاز فني للمنتخب ليقوم بمباشرة عمله في متابعة الأندية واختيار العناصر البارزة للتجهيز من أجل البدء في المشاركات الخارجية، ولا يفوتنا أن نشيد بفريق دبا الحصن الذي كان قاب قوسين أو أدني من الفوز بالكأس الغالية، وأن لاعبيه قدموا مستوى رائعا في النهائي يستحقون عليه كل تقدير وتكريم.


وجه الدعوة إلى الأندية الكبرى للاهتمام باللعبة
عارف العواني: موسم ناجح بكل المقاييس

أبوظبي (الاتحاد) - قال عارف العواني عضو اللجنة التنفيذية لكرة الصالات أن الاهتمام الإعلامي والجماهيري يعكس مدى الاهتمام باللعبة الوليدة، وأن المستوى الفني الجيد في النهائي يمكن إعتباره مقياساً لمدى تطورها، وأن البطولة حققت نجاحاً تنظيمياً وتحكيمياً، وجماهيرياً مقبولاً في أول نسخة لها. وأشار العواني إلى أنه برغم أن اللعبة مازالت في بدايتها إلا أن اللاعبين بدأوا يعتادون على ايقاع كرة الصالات، وبدأت تظهر ملامح القوة والسرعة والمهارة في المباريات، وأن كثرة المباريات سوف تساهم في مزيد من الارتفاع بالمستوى الفني.
وقال: بطولة كأس الاتحاد حظيت بمشاركة العديد من فرق الشركات، وأن الدوري شارك فيه الكثير من الفرق، وكذلك كأس رئيس الدولة الذي شهد إقبالاً كبيراً، ولكن في نفس الوقت يجب التأكيد على أن اللعبة مازالت تفتقد لأندية كبرى مثل الأهلي والجزيرة والعين والوحدة وهي يمكنها أن تحقق الإضافة للعبة في حال دخولها، وأن الدعوة موجهة لها حالياً من أجل الانضمام للركب لأن من يصل متأخراً أفضل ممن لا يصل نهائياً. وأضاف: أظن أن الفرصة متاحة لقطاع كبير من اللاعبين الذين لم يجدوا فرصتهم كاملة على المستطيل الأخضر للإنضمام فوراً لهذه اللعبة، وهي لعبة لا تتطلب سنا معينا، وليس بها اشتراطات كثيرة، وبالتالي فالمشاركة بها سهلة.



فيصل عبدالله: الوصل كان على الموعد

أبوظبي (الاتحاد) - أكد فيصل عبدالله إداري فريق الوصل أن المباراة النهائية كانت صعبة للغاية، وأن الندية كانت العنوان الأبرز فيها، وتوفرت المتعة للجمهور الذي تابع المباراة وهو يقف على أطراف أصابعه 4 أشواط متصلة من الكفاح والمثابرة، وبرغم تأخر الفوز إلا أن الامبراطور الوصلاوي كان على الموعد، ورد في الوقت المناسب. وقال: أشيد بحارس الفريق خالد محمود الذي كان عند حسن الظن به، وتصدى للعديد من ضربات الجزاء، وبزميله بدر إبراهيم الذي أدرك لنا التعادل في الثواني الأخيرة، وبكل زملائه والجهاز الفني الذين قدموا سيمفونية رائعة توجت عطائهم الكبير على مدار الموسم الحالي.
وأهدى فيصل عبدالله الفوز بالكأس إلى كل المسؤولين في نادي الوصل الذين قدموا الدعم الكافي للعبة، وللجماهير التي جادت خلف الفريق وساندته على مدار الوقتين الأصلي والإضافي.

محمود عزيز: التركيز صنع الفارق


أبوظبي (الاتحاد) - قال محمود عزيز مدرب فريق الوصل إن فريق دبا الحصن قدم مباراة قوية، وأن التركيز هو الذي صنع الفارق للوصل في الدقائق الأخيرة، وأن دبا الحصن لم يخرج خاسراً من المباراة من وجهة نظرى لأنه قدم عرضاً قوياً واستحق احترام الجميع عليه، وأن تجانس لاعبي الوصل الذين بدأوا ممارسة تلك اللعبة قبل 8 سنوات، وتمسكهم بالأمل والقتال حتي اللحظات الأخيرة هو الذي قادهم للفوز. وأضاف: ليست المشاركة الأولى لنا فقد لعبنا من قبل في إحدى البطولات الدولية بالولايات المتحدة الأميركية وحققنا المركز الثاني بعد الوصول للنهائي ولم نخسر سوى من الأرجنتين، ولعبنا في بريطانيا وحققنا مركزاً جيداً حيث خرجنا من النهائي بركلات الجزاء أمام البرتغال، ونتمنى أن تتواصل إنجازاتنا في المراحل المقبلة .


منصور جميل: “الحصن” شارك في نجاح البطولة


أبوظبي ( الاتحاد) - قال منصور جميل قائد فريق الوصل الذي رفع الكأس إن البطولة حققت نجاحاً كبيراً في أول موسم لها، وأن أحد أهم أسباب هذا النجاح هو فريق دبا الحصن الذي يستحق كل التحية منا جميعاً على مستواه المتطور الذي قدمه، واعتبرهم أبطالا، وبعد هذه المباراة أعتبر نفسي من مشجعي هذا الفريق الجدير بالاحترام.


خالد محمود: ثقتي لم تهتز في أصعب اللحظات


أبوظبي (الاتحاد) - قال خالد محمود حارس فريق الوصل الذي كان أحد نجوم المباراة وتصدى لأربع ركلات جزاء أنه سعيد للغاية للجمع بين الدوري والكأس، وأن المباراة النهائية كانت قوية، وأن ثقته لم تتراجع في أصعب فترات المباراة برغم أن ركلات الجزاء توالت عليه في اللحظات الأخيرة من الوقت الأصلي، وفي الوقت الإضافي الثاني.

اقرأ أيضا

نوير يفكر في اعتزال اللعب الدولي بعد بطولة أوروبا 2020