الأربعاء 5 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

عين على الدوري

7 أكتوبر 2009 00:56
لا أدري من اختار للعين هذا الاسم لكنني أدري أن العين قتالة.. من أبي فراس إلى الأمير عبدالله الفيصل وصولاً إلى شعراء اليوم والعين هي مفتاح الحب. أما عين كرة القدم الإماراتي فله من الخواص ما جعلني أتعاطاه شعراً وأتعاطاه حبا وأتعاطاه ميول أنيق مثله.. مثل الأهلي في بلدي والريال في بلاد الأجداد واليوفي في إيطاليا وليفربول في إنجلترا.. شاهدته هذا الموسم فامتلأت فرحاً بهذا الذي أداؤه يسحر وذاك الذي قال جئت لا أحكي لكم سر العين. يؤمن هذا الفريق أن للزعامة شروطاً ومواصفات ونؤمن معه أن العين أحياناً تعلو عن الحاجب ولكم أن تتخيلوا هذا العلو. أمام الأهلي انفجر فقلت من يجرؤ على وقف هذا المد. وأمام غيره سينصب السيرك ولا بأس أن يغرد العمدة «بمن أجلك عينيك عشقت الهوى» وإن أوغلت في التفاصيل سأذهب إلى حيث يسكن لإعلان عشقي دونما استئذان قلبي. من قبل أن يتوج بطلاً لآسيا ولي مع العين حكاية ارتباط ومن قبل أن يحقق ثلاثية المجد وأنا أهيم معه في رحلة حب. عفواً.. لست هنا كإعلامي يبحث عن تفاصيل التفاصيل بقدر ما أنا عاشق أنثر حبي!. عين على الدوري هكذا عنونت بمرامس اليوم والمعنى في عيون العيناوية. البطولة عنده أي بطولة لم تغد طموح بقدر ما هي نهج أو رسالة وإن شئتم قولوا ارتباطا. هو بكل ما للعبارة من فخامة الفريق السوبر الذي لا يبوح بأسراره إلا في وقت آخر هذا الوقت يتحول فيه فلاديفيا إلى رسام وأي رسام. أقوال وأفواه ثمة فكر يدار به نادي العين أتمنى أن يستنسخ من أندية تفرغت للفرجة عليه. في كل مباراة يلعبها العين يواصل الجلادون قمع سحر فلاديفيا بالضرب. عودة الوحدة في صالح العين وما زلت أصر إلى أن الجزيرة بحاجة إلى ثقافة البطولات. أحمد الشمراني ama7447@hotmail.com
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©