الاتحاد

دنيا

فساتين سهرة تتوج أناقتها بتقنية دمج الأقمشة بـ «السيليكون»

لون أزرق مستوحى من البحر لفستان سهرة صيفي بامتياز

لون أزرق مستوحى من البحر لفستان سهرة صيفي بامتياز

فساتين أنيقة ومبتكرة تميزت بألوان في غاية النعومة تعكس إلهام ورد الربيع وشمس الصيف، تلك كانت حصيلة مجموعة المصمم اللبناني «طوني ورد» لموسمي ربيع وصيف 2013، والتي اختار إطلاقها في روما ضمن حفل أسبوع الموضة الإيطالي للأزياء الراقية. ولعل أبرز ما ميز المجموعة استخدام ورد تقنية تدمج خامات التصاميم بمادة السيليكون ما أضفى عليها المزيد من التألق والخصوصية.
رنا سرحان (بيروت) - جمع بين الابتكار والإتقان الفريد لتظهر مجوعته أنيقة تناسب الأذواق الرفيعة، وتلاعب المصمم اللبناني طوني ورد في مجموعته الأخيرة برموز فن الألبسة الراقية، عبر تطوير تقنيات فريدة من نوعها، فأتت مجموعة ربيع وصيف 2013 بعد أبحاث دامت طويلاً. وتتميز دار أزياء “طوني ورد”، التي احتفلت بعامها الستين بإتقانها تصميم الألبسة الراقية وفن التطريز ما جعلها تتخطى هذه الحدود فقامت بتصنيع أنواع خاصة من القماش عبر استعمال نوعية معينة من مادة السيليكون.
تصاميم فريدة
عن المجموعة يقول ورد لـ”الاتحاد”: “بدأت هذه الأبحاث منذ سنتين حين استعملت مادة السيليكون على قماش التول، وهو المشهد الذي رأيته وتأثرت به للمرة الأولى، وأحببت أن تكون عاشقة تصاميم طوني ورد من الأوائل التي ترتدي هذه التصاميم الفريدة”، مؤكدا أن المجموعة جاءت لتضفي أنوثة بجمال وروعة المشهد الذي استوحى منه فكرة تطوير هذه التقنية وتطبيقها ضمن مجموعته الجديدة.
وقدم ورد، مجموعته في روما ضمن حفل أسبوع الموضة الإيطالي للأزياء الراقية في القاعة الكبيرة لـ “ سانتو سبيريتو “، حضره شخصيات اجتماعية وفنية من مختلف الجنسيات الأجنبية والعربية. وطرح خلاله مجموعة أنيقة ومبتكرة تميزت بألوان في غاية النعومة عكست إلهام أزهار الربيع التي تضج بالفرح، وفي الوقت نفسه ظهرت صالحة لأمسيات الصيف التي تزخر بالحياة.
وعن ألوان المجموعة، يقول ورد “استعرت من البحر اللون الأزرق، ومن الزهور الوردي، وتأججت بعض الفساتين باللون الذهبي، ولا مفر من استعمال الأسود الذي يفرض بحضوره أناقة السهرات. كما رصعت بعض فساتين المجموعة بالأكسسوارات البراقة واللؤلؤ. ولجأت لاستعمال الأقمشة الهدلة المعرّقة بتعريقات راقية ولا سيما نقوش الأزهار تارة، وتارة أخرى تطريزها في بعض الفساتين بالأحجار المتلألئة”.
رومانسية الألوان
عن القصّات التي اعتمدها في مجموعته الربيعية الصيفية الأخيرة، يوضح ورد “تميزت مجموعة ربيع وصيف 2013 بانسيابيتها في معظم الفساتين، فيما ظهرت قصّات ضيقة تبرز جمالية الجسم الأنثوي في تصاميم أخرى. ولقد تم تلوين التطريزات والرسومات والأقمشة يدوياً لإحداث تموجات مدهشة، وفي الوقت نفسه تصعب مهمة تقليدها”.
ويتابع “كذلك تم إضفاء طبقة شفافة فائقة الأنوثة على ألوان الأزرق والزهري كما الأبيض والأسود، فتميزت الرسومات برومانسية حسية وهندسية في آن معاً. أما الفساتين والتايورات فقد تم نحتها عبر استعمال الأورجانزا والتول والجاكار والحرير والدانتيل”.
ولا شك أن ورد، الذي يسعى دوماً إلى ابتكار الجديد في عالم الأنوثة وأزيائها، وضع هذه المرة سحر الابتكار بتصرف هذه المجموعة الخلاقة التي تشع بهالة لا توصف وبلمسة السيليكون، الذي بات عنواناً حديثاً يلفت كل امرأة. كما خصّ ورد الأنثى الشابة بفساتين قصيرة وبنقوشات زهور ورسومات وبألوان فرحة تعكس فرحاً ودلالاً لفتاة تحب الظهور بأناقة وجاذبية في سهرات ربيع وصيف 2013.
واختتم المصمم ورد عرضه بفستان زفاف رائع الجمال، أبيض اللون، مطعّم بأحجار الشوارفسكي، مفتوح عند الصدر وواسع من الأسفل لعروس متألقة في فصل الزهور.

اقرأ أيضا