رضا سليم (دبي)

عقد مجلس دبي للشباب التابع للمؤسسة الاتحادية للشباب، حلقة شبابية ضمن فعاليات المجلس في شهر رمضان على هامش دورة ند الشبا الرمضانية، والتي أقيمت بمجمع ند الشبا الرياضي تحت عنوان «قيادات رياضية شابة»، وتندرج الحلقة ضمن الأولويات الست بمجلس الشباب والرامية إلى خلق منصة تخاطب شباب دبي، وشباب الإمارات بشكل عام، وبما يضمن الارتقاء بمهارات الشباب وتأهيلهم للمستقبل، وخصوصاً في المجال الرياضي.
حضر الجلسة نخبة من قيادات القطاع الرياضي، منهم حسن المزروعي مدير دورة ند الشبا الرياضية، وماجد العصيمي المدير التنفيذي لنادي دبي لأصحاب الهمم، فاطمة إبراهيم مدير الاستراتيجية والمشاريع في مؤسسة الأولمبياد الخاص، عمر عبد الرحمن مدير الشؤون الرياضية في الهيئة العامة للرياضة، علي عمر مدير إدارة التطوير الرياضي في مجلس دبي الرياضي، محمد سالم سيف مدير البرامج بشبكة الإذاعة العربية، د. علي سماكة من الجامعة الأميركية في الإمارات، وعدد من الشباب المهتمين العاملين أو المهتمين بالمجال الرياضي.
وارتكزت الحلقة الشبابية على ثلاثة محاور، حيث تناول المحور الأول القيادات الرياضية الشابة في الدولة لاستعراض أبرز التحديات التي تمكنت القيادات الرياضية الشابة في الدولة من تخطيها بنجاح، وعوامل نجاح القيادات الرياضية الشابة في الدولة، فيما تناول المحور الثاني المساقات الأكاديمية المرتبطة بالإدارة الرياضية، ومدى وعي الشباب والمجتمع بأهمية الإدارة الرياضية، فيما ركز المحور الثالث على آليات تبوء المناصب الرياضية في مختلف المجالات الرياضية، ومدى وعي الشباب والمجتمع بهذه الآليات.
ومن جانبها، أكدت مريم العبيد رئيس مجلس دبي للشباب أن تمكين القيادات المواطنة الشابة يأتي في مقدمة أولويات القيادة الرشيدة، انطلاقاً من إيمانها بأهمية إعداد القيادات الشابة في مختلف المجالات لمواكبة مسيرة الدولة التنموية وتعزيز ريادتها على كافة الأصعدة، مشدداً إلى أن التغير الذي يشهده القطاع الرياضي على مستوى العالم يحتم علينا وجود كفاءات وطنية شابة مؤهلة تمتلك القدرة على تحمل المسؤولية، وطرح المبادرات المبدعة، مشيراً إلى أن الرياضة تحولت في السنوات الأخيرة إلى قطاع اقتصادي استراتيجي، يستوجب معه وجود إدارة رياضية تتمتع بالكفاءة والمرونة لمواكبة المتغيرات العالمية المتسارعة في هذا القطاع.