الاتحاد

الإمارات

وفاة عامل بنجالي وإصابة زميله في حريق مقهى بصناعية العين

توفي عامل من الجنسية البنغالية في حريق طال امس مقهى بالمنطقة الصناعية في مدينة العين، كما اصيب آخر من نفس الجنسية في الحادث الذي يعتبر الرابع من نوعه الشهر الماضي بعد ان شهدت المنطقة الصناعية 3 حالات حريق في الاسبوع الاول من ذات الشهر·
واستطاع رجال أفراد مركز التدخل السريع بصناعية العين وزاخر وإدارة الدفاع المدني من السيطرة على الحريق الذي شب بالمقهى المغلق، ما حال دون انتشاره الى المحلات المجاورة ومنها معرض للسيارات يضم 16 سيارة تقدر قيمتها بـ11 مليون درهم، تم اخراجها قبل ان تطالها النيران·
وبحسب الدفاع المدني، تبين من الكشف الأولي لمعرفة الأسباب التي أدت إلى الحريق، أن مفتاح تشغيل مكيف غرفة سكن العمال الواقع فوق المقهى، قد تأثر بالأمطار التي هطلت على مدينة العين عصر أمس الأول مما نتج عنه اندلاع النيران بالمكيف وانتشار الدخان بغرفة العاملين البنغاليين أثناء نومهما·
وكانت إدارة الدفاع المدني بالعين تلقت بلاغاً في الثانية صباحاً يفيد باندلاع حريق في سكن للعمال ومقهى وكافتيريا بصناعية العين· وعلى الفور انتقلت إلى موقع الحريق لمواجهة النيران والسيطرة عليها· ونجحت هذه الفرق في إطفاء الحريق ومنعه من الانتشار خلال عملية استمرت 3 ساعات·
وامتدت النيران إلى المقهى الموجود بالطابق الأرضي، حيث أدى انتشار الدخان إلى وفاة أحد العاملين أثناء نقله إلى مستشفى العين الحكومي، بينما تمكن الملازم حمد الكعبي من قسم الطوارئ والسلامة العامة بشرطة أبوظبي من تقديم الإسعافات الأولية للعامل الآخر وإنقاذ حياته ونقله إلى مستشفى العين الحكومي بعد أن أصابه اختناق من جراء دخان الحريق وهو حالياً قي حالة مطمئنة·
وناشد الرائد محمد إبراهيم العامري الجميع بأخذ الحيطة والحذر والتأكد من سلامة التوصيلات الكهربائية ومفاتيح التشغيل عند هطول الأمطار لأن الأعطال الخفيفة في الأجهزة الكهربائية وإصابتها بالبلل قد يؤدي إلى اندلاع الحرائق بشكل يهدد سلامة السكان بدرجة كبيرة متمنياً الأمن والسلامة للجميع·
وتشهد صناعية العين حوادث حريق متكررة، حيث تعرضت في الثاني من أغسطس من عام 2006 لحريق كبير شب بمستودع لتخزين آلاف الإطارات التالفة، وحادث آخر في ذات الشهر طال مساكن للعمال في صناعية العين نتج عنه انفجار عدة اسطوانات غاز ومكيفات بالإضافة إلى احتراق سيارتين·

اقرأ أيضا