الاتحاد

الاقتصادي

مليارا درهم أرباح طيران الإمارات المتوقعة للعام الجاري

سيشل- محمود الحضري:
أعلن الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني بدبي، الرئيس الأعلى لطيران الامارات ان استراتيجية الناقلة الوطنية تستند إلى التوسع في الأسواق العالمية التي تساهم في دعم أعمال الشركة حول قارات العالم، مشيراً إلى ان الناقلة وخلال عامين ستدخل أسواق اميركا اللاتينية بافتتاح محطات مختارة في بلدان تلك القارة لتغطي بذلك مختلف قارات العالم الخمس، مشيراً إلى ان مطار جبل علي سيبدأ خلال عامين رحلات الشحن الجوي·
وأوضح الشيخ احمد بن سعيد ان النتائج الحالية للشركة تشير إلى اقتراب مجموعة طيران الامارات من تجاوز أرباحها ملياري درهم خلال العام الحالي 2004/،2005 والذي ينتهي في 31 مارس المقبل مقابل 1,75 مليار درهم بنمو 20 بالمئة، كما تخطط الشركة إلى التوسع في أسواق افريقيا خلال السنوات القليلة المقبلة، علاوة على افتتاح أربع محطات جديدة منها ثلاث هذا العام إلى سيول بكوريا وهامبورج وجنيف، ثم بكين في فبراير ·2006
وجاءت تصريحات الشيخ احمد بن سعيد امس خلال تدشين خط طيران الامارات بين دبي وسيشل رسمياً امس بمعدل ثلاث رحلات اسبوعياً ترتفع إلى أربع رحلات قبل نهاية العام الجاري ثم تصل إلى خمس فيما بعد، وحضر حفل افتتاح المكتب (جوزيف بلموسية) نائب جمهورية سيشل·
وذكر الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم انه تم إجراء تعديلات على توسعات المرحلة الثانية لمطار دبي الدولي لترتفع طاقته الاستيعابية إلى 30 مليون راكب سنويا عام 2006 لتصل الى 75 مليون راكب سنويا عام 2012 مع الانتهاء من مرحلة التوسعات في نهاية ،2006 موضحاً ان مطار جبل علي سيبدأ في استقبال رحلات الشحن في غضون عامين، وسيبدأ خدمة الركاب بهذا المطار بعد 8 سنوات·
وكشف الشيخ احمد بن سعيد عن خطة لطيران الامارات لدراسة الاستثمار السياحي في سيشل، مشيراً إلى ان الدراسة حالياً تركز على البحث عن مجال للاستثمار، مرجحاً ان يتم الاستثمار في القطاع الفندقي من خلال إنشاء منتجع، ونبحث عن المكان الامثل حالياً لإقامة مثل هذا المشروع·
ونوه إلى ان افتتاح خط طيران إلى العراق في المرحلة الراهنة أمر مستبعد، نظراً للأوضاع الأمنية غير المستقرة، مؤكداً ان طيران الامارات تضع في أولوياتها توفير الأمن والسلامة لمستخدمي طائراتها إلى أي وجهة بالعالم، ولا شك ان العراق محطة مهمة تبحث عنها معظم شركات الطيران في العالم، وطيران الامارات واحدة من تلك الشركات·
وقال الشيخ احمد بن سعيد ان طيران الامارات تبحث منذ 9 سنوات افتتاح خط طيران بين دبي وسيشل، ولكن واجهتنا القوانين التي لم تساعدنا على افتتاح مثل هذا الخط، حتى قامت حكومة سيشل بتعديلات كبيرة خلال الشهور الستة الأخيرة في مجمل قوانينها، مما فتح المجال أمام تشغيل هذا الخط الذي سيدعم الحركة السياحية من 140 محطة حول العالم تخدمها طيران الامارات إلى سيشل عبر مطار دبي الدولي، مشيراً إلى ان التطور الفندقي الذي شهدته سيشل في الفترة الأخيرة سيدعم الحركة السياحية التي بلغت العام الماضي 121 ألف سائح من صفوة السياح حول العالم·
وأضاف ان خط سيشل سيخدم بشكل كبير حركة الشحن الجوي الذي ينمو بمعدلات كبيرة، وسيدعم الخط إعادة التصدير من دبي إلى سيشل·
وقال الشيخ احمد بن سعيد ان دراسة مشروع إقامة فندق في سيشل تأتي ضمن استراتيجية الناقلة الوطنية لتعزيز أعمالها الرئيسية والتي تركز عليها والمتمثلة في نقل الركاب والشحن الجوي، ولكن إذا ما كان هناك مجال مناسب للاستثمار، فهو أمر وارد إذا ما كان العائد جيداً· وشدد الشيخ احمد على ان دخول شركات طيران وطنية مثل طيران الاتحاد والعربية للطيران أضاف خدمات جديدة لصناعة الطيران في الدولة، ولم يؤثر على أعمال طيران الامارات، بل ساهم في منافسة اكبر وتوفير خدمات طيران اخرى للسوق المحلي· أما عن المنافسة على سوق سيشل بدخول شركات طيران عربية اخرى بالتوازي مع طيران الامارات، (القطرية)، قال الشيخ احمد بن سعيد ان أهم ما يميز طيران الامارات انها تعمل من مطار دبي الذي اصبح مركزاً دولياً لحركة النقل الجوي تعمل من خلاله 105 شركات طيران عالمية، تخدم اكثر من 140 وجهة حول العالم، وتعمل طيران الامارات على 48 وجهة أيضاً، وبالتالي فإن هذا يعطي لطيران الامارات على خط سيشل وكافة الوجهات الاخرى ميزة نسبية·
وأشار الشيخ احمد بن سعيد إلى ان طيران الامارات غير قلقة من الحملة التي تقوم بها بعض شركات طيران عالمية ضد الناقلة الوطنية، موضحاً ان الشركات التي تعاني من مشاكل هي التي تثير هذه الزوبعة، بينما الشركات الجادة والتي تحقق أرباحاً لا تثير مثل تلك القضايا، ويكفي ما أشار إليه تقرير (يو إس بي) بنك عن طيران الامارات والذي أكد ان الناقلة الاماراتية واحدة من أفضل الشركات، وهو ما تعززه استراتيجية الشركة التي تسعى إلى ان تكون ناقلة عالمية بالمفهوم العام خلال عامين بتغطية قارات العالم المختلفة عقب دخول اميركا اللاتينية بأول مرحلة في غضون عامين·
وقال جوزيف بلمونت نائب رئيس جمهورية سيشل ان افتتاح خط طيران الامارات إلى سيشل سيدعم الحركة السياحية إلى سيشل خاصة من دول أوروبا والشرق الاوسط، منوهاً إلى ان حكومة سيشل ستقدم كافة أشكال التسهيلات لدعم الحركة السياحية والنقل الجوي، خاصة ان القادمين إلى سيشل يسألون عن خط الطيران بالسؤال عن مكان الإقامة الفندقية، ولا شك ان اسم طيران الامارات اسم عالمي معروف· وكان الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم قد وصل إلى سيشل امس الأول الاحد على رأس وفد رسمي من مسؤولي طيران الامارات للاحتفال رسمياً بالخدمة الجديدة للناقلة، التي انطلقت الشهر الماضي بمعدل ثلاث رحلات اسبوعياً بدون توقف·
ويضم الوفد كلا من تيم كلارك رئيس طيران الامارات، وغيث الغيث النائب التنفيذي للرئيس - العمليات التجارية، ونبيل سلطان نائب رئيس أول - العمليات التجارية لغرب اسيا والمحيط الهندي، وهانس هانسل نائب رئيس أول - إدارة العطلات والرحلات·

اقرأ أيضا

%0.8 معدل انخفاض التضخم في أبوظبي