صحيفة الاتحاد

الإمارات

أول سفير للدولة يقدم أوراق اعتماده للرئيس القبرصي

لارناكا (وام)

قدم عبدالوهاب ناصر النجار سفير الدولة لدى جمهورية قبرص أوراق اعتماده أمس إلى فخامة الرئيس القبرصي نيكوس أناستسيادس.

ونقل خلال تقديمه أوراق الاعتماد كأول سفير للإمارات لدى قبرص، تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للرئيس القبرصي.
وحمل فخامة الرئيس القبرصي سفير الدولة تحياته إلى صاحب السمو رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان. وأشاد بالعلاقات المزدهرة بين البلدين، التي ستتعزز بافتتاح سفارة دولة الإمارات في قبرص.
وتمنى لدولة الإمارات التقدم والرقي تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.
ويعد عبدالوهاب ناصر النجار أول سفير للدولة لدى قبرص التي ترتبط مع دولة الإمارات بعلاقات تعاون وصداقة متميزة.
وكان الرئيس القبرصي قد زار العاصمة أبوظبي خلال شهر أبريل من العام الماضي، وبحث مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تعزيز التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية قبرص، وسبل دعمها وتطويرها بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين، والخطط المستقبلية لدعم الشراكات التجارية بين القطاعين العام والخاص وتعزيز العلاقات في المجالات الثقافية والتعليمية. وتم خلال زيارة الرئيس القبرصي توقيع ثلاث مذكرات تفاهم واتفاقية تعاون بين الإمارات وقبرص، شملت اتفاقية خدمات النقل الجوي بين البلدين، ومذكرات التفاهم في مجالات الطاقة والسياحة والتعليم العالي والبحث العلمي.
وفي الخامس من شهر مارس 2014، أعلنت وزارة الخارجية أعفاء مواطني 13 دولة من الاتحاد الأوروبي، من بينهم جمهورية قبرص من الحصول على تأشيرة الدخول المسبقة للدولة.
وعلى الصعيد التجاري، ارتفعت الواردات غير النفطية من قبرص إلى الإمارات بنسبة 19?4 في المائة من 56?59 مليون درهم في عام 2003 إلى 67?57 مليون درهم في عام 2011.
بينما ازدادت الصادرات غير النفطية من الإمارات إلى قبرص بنسبة تقارب من 3 بالمائة من 10?46 مليون درهم إلى 10?75 مليون درهم.
وسجلت المواد غير النفطية المعاد تصديرها نموا بنسبة 28?4 في المائة من 76?99 مليون درهم في عام 2003 إلى 98.89 مليون درهم.